فلك وعلوم

أحقاب ما قبل التاريخ العصور الغابرة

الحقب التاريخية للعصور القديمة

أحقاب ما قبل التاريخ العصور الغابرة

أحقاب ما قبل التاريخ : إن التاريخ يرتد في الزمن الى عهود أقدم السجلات المكتوبة التي يستطيع العلماء حل غوامضها .

فقبل عام 1822 لم يكن أحد يستطيع قراءة اللغة الهيروغليفية المصرية ، ومن ثم كانت قصة مصر القديمة تكاد تكون مجهولة .

ولكن في ذلك العام نجح العالم الفرنسي شيميليون في حل رموز اللغة الهيروغليفية التي وجدت على حجر الرشيد المشهور .

وفي الحال امتد أمد التاريخ الحقيقي بما يقدّر ببضعة آلاف من السنين .

وبهذه الكيفية فإن معرفتنا للتاريخ تزداد امتداداً وإيغالاً في الماضي كلما تسنى وأصبح في الإمكان قراءة مدونات العصور السحيقة .

واليوم ، فإن التاريخ المكتوب يعود بنا الى الوراء الى ما قبل عام 3000 قبل الميلاد أي الى أكثر من خمسة آلاف سنة .

ولكن فيما قبل هذا يمتد عصر ما قبل التاريخ ضارباً في القدم الى آماد أطول من التاريخ المدوّن كله .

أحقاب ما قبل التاريخ وتقسيمها

أحقاب ما قبل التاريخ وتقسيمها

ويمكن تقسيم التاريخ الى ثلاثة عصور رئيسية :

  • التاريخ القديم
  • العصور الوسطى
  • العصور الحديثة

وعصور ما قبل التاريخ تقسم أيضاً الى أحقاب مختلفة ، وأسماء هذه الأحقاب هي غالباً أقل تداولاً .

ومهما يكن من شيء ، فإن أحقاب الحياة مقسمة الى ثلاث :

  • حقبة الحياة القديمة ( الباليوزوي )
  • الحقبة الحياة الوسطى ( الميزوزوي )
  • حقبة الحياة الحديثة ( الكاينوزوي )

ويرجع ظهور الإنسان الى حقبة الحياة الحديثة في عصر البايلوسين ، وقد مر الإنسان بمراحل عدة في تطوره من عصر البايلوسين الى البليستوسين .

بيد إن الإنسان الحديث مر بثلاث أحقاب رئيسية ، فيما يعرف بالعصر الحجري ، وذلك بدوره ينقسم الى ثلاث مراحل رئيسية :

  • العصر الحجري القديم ( باليوليتيك )
  • لعصر الحجري الأوسط ( الميزوليتيك )
  • العصر الحجري الحديث ( النيوليتيك )

وإذا تكلمنا عن إنسان ما قبل التاريخ دون أن نوضح ما إذا كنا نقصد إنسان العصر الحجري القديم ، أو إنسان العصر الحجري الحديث ، فلا بد أن نتذكر أن نصف مليون سنة تمتد بين الواحد منهما والآخر .

والفوارق بين أنماط كل منهما في الحياة كانت واسعة سعة الفوارق بين الحياة في مصر القديمة والحياة في عصرنا الحاضر .

أحقاب ما قبل التاريخ الحقبة الباليوزية

أحقاب ما قبل التاريخ الحقبة الباليوزية

Palaeolithic هذه التسمية مشتقة من الكلمة الإغريقية باليوس Palaeos بمعنى قديم ، وكلمة lithos بمعنى حجر أي العصر الحجري القديم .

وهو يمتد من حوالي 630 ألف قبل الميلاد الى حوالي 8 آلاف قبل الميلاد ، وكانت الأدوات التي يستخدمها الإنسان القديم عبارة عن رقائق بسيطة من الحجر يحصل عليها من طرق حجر بآخر .

وكان يعيش على اللحم النيء ، إذ أنه لم يكن قد اكتشف بعد استخدام النار .

ومن حوالي 480 ألف قبل الميلاد الى حوالي 150 ألف قبل الميلاد وفيه أصبح الإنسان القديم يستخدم فؤوساً حادة النصل من الصوان يصنعها بطرق الأحجار بهراوات من الخشب الثقيل .

الحقبة البايولوزية الوسطى هي حقبة واحدة من حوالي 120 ألف قبل الميلاد الى حوالي 35 ألف قبل الميلاد .

وفيها اكتشف الإنسان القديم كيف يوقد النار ويستخدمها لتدفئة نفسه وطهو طعامه . وقد صنع حراباً ذات رؤوس من صوان مدبب حاد .

وكان من القوة والبأس بما استطاع معه أن يبقى على قيد الحياة بعد قسوة البرد في العصر الجليدي .

الحقبة البايولوزية الحديثة The Upper Or Later Palaeolithic تتكون من خمسة أقسام :

1 – من حوالي 35 ألف قبل الميلاد الى حوالي 28 ألف قبل الميلاد  وفيه اخترع الانسان المكشطة وهي نصل رقيق اكتسب به براعة في إعداد الجلود للكساء .

2- من حوالي 28 ألف قبل الميلاد الى حوالي 23 ألف قبل الميلاد ، فيه أدخل التحسين على مكشطة الصوان حتى أصبحت أداة حفر يستطيع استخدامها في النحت على العظام والقرون .

3- من حوالي 23 ألف قبل الميلاد الى حوالي 18 قبل الميلاد . وفي هذا العصر أمكن صنع مدى من الصوان ذات ظهور مستقيمة مما جعلها كبيرة الشبه بالمدى التي نستخدمها اليوم .

4- من حوالي 18 ألف قبل الميلاد الى حوالي 14 الف قبل الميلاد . وفيه استطاع الإنسان أن ينمي قدرته ويتقن أسلوب صنع رقائق الصوان باستخدام الضغط الثقيل بدلاً من الطرق ، وبها تيسر له الحصول على نصال دقيقة جداً .

5- من حوالي 14 ألف قبل الميلاد الى حوالي 8 ألف قبل الميلاد . وهنا استطاع إنسان العصر الحجري تنمية قدراته الفنية الى أقصى درجة ، فقد اصبح ذا خبرة في نحت وتشكيل العظام .

واخترع الإبرة ذات العين ، واستخدم الرمح في القنص وصيد الحيوانات .

الحقبة الميزوزوية

الحقبة الميزوزوية

Mesolithic إن هذه الكلمة مشتقة من اللفظ الإغريقي Mesos بمعنى أوسط ولفظ Lithos بمعنى حجر أي العصر الحجري الأوسط .

وهو يبدأ من حوالي 8 آلاف قبل الميلاد الى 4 آلاف قبل الميلاد وهذا هو العصر الذي انحسر فيه الجليد وأصبحت الأرض مغطاة بالمستنقعات والغابات .

وقد أصبح الرجل صياد اسماك بصفة أساسية ، وصياداً للطيور ، وبدا في تربية الحيوانات الصغيرة وجني الفاكهة والحبوب .

الحقبة النيوزوية

Neolithic هذه التسمية مشتقة من كلمة Neos أي جديد وكلمة Lithos أي الحجر بمعنى العصر الحجري الحديث .

وهو يبدأ من حوالي 4 آلاف قبل الميلاد الى حوالي ألفين قبل الميلاد في أوروبا الغربية ، وإن كانت أساليب التطبيق النيوزوية أكثر تقدماً في آسيا الغربية ( أريحا – جريكو ) حوالي 8 آلاف قبل الميلاد .

وفي هذا العصر أتم الإنسان الاكتشافين الثوريين اللذين قدر لهما أن يغيّرا أنماط حياته كلها والأسلوب الذي قام عليه نظام مجتمعه هو :

  • الزراعة
  • تربية الماشية

وبدأت أنشطة جديدة تزدهر مثل منتجات الألبان ، والغزل ، والنسيج ، وصناعة الخزف ، والبناء .

ونشأت أوائل القرى ثم تهيأ لأوائل المدن الكبرى أن تقوم وتنمو من هذه القرى .

وحتى هذا العصر يحق لنا أن نقول أننا في فجر التاريخ الحقيقي .


شاهد أيضاً: أشهر ديناصورات مكتشفة حديثاً

المصدر

حقب جيولجياً

جميع حقوق الملكية الفكرية والنشر محفوظة لموقع غدق www.ghadk.com

يمنع منعاً باتاً نقل أو نسخ هذا المحتوى تحت طائلة المسائلة القانونية والفكرية

يمكنكم دعم الموقع عن طريق الاشتراك في صفحة الفيس بوك Facebook وحساب الانستغرام  Instagram وحساب تويتر Twitter

للتواصل والاستفسار والدعم التواصل على البريد التالي : [email protected]

غدق

تقييم المستخدمون: 4.68 ( 2 أصوات)
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

الرحاء ايقاف مانع الاعلانات