فلك وعلوم

أراضي ومحيطات العالم تعرف عليها

تعرف على أراضي ومحيطات العالم

أراضي ومحيطات العالم تعرف عليها

أراضي ومحيطات العالم : هل حدث أن وقفت مرة لتفكر في الشكل الحقيقي للأرض التي تعيش عليها ؟ كان الناس فيما مضى يظنون أنها مسطحة ، ولكننا نعرف الآن أنها تشبه الكرة المضغوطة قليلاً عند القطبين .

بحيث أن نصف القطر الاستوائي وهو الأكبر يساوي 7926 ميلاً بينما طول القطر الواصل بين القطبين يساوي 7899 ميلاً . ولو كنت في إحدى كبسولات الفضاء التي تدور حول الأرض فإنه يصعب عليك إلا فيما ندر أن تلاحظ ذلك الانضغاط القطبي .

ما هي أراضي ومحيطات العالم

ما هي أراضي ومحيطات العالم

أراضي ومحيطات العالم : على أية حال ، تستطيع أن تبصر أهم مظاهر سطح الأرض ، وهو التوزيع المدهش لليابسة والماء .

ونظراً لأننا نعيش على اليابسة ، كان من الطبيعي أن نميل الى اعتبارها أهم أجزاء العالم ، ولكن القارات في الحقيقة تكوّن الجزء الأصغر من سطح الأرض .

وكتل الأرض القارية عبارة عن جزر كبيرة جداً تحيط بها أحواض أكبر اتساعاً من المحيطات ، بحيث أنك ترى بعد ذلك عالماً أغلبه من البحار .

نسبة اليابسة الى الماء على سطح الأرض

تبلغ مساحة سطح الكرة الأرضية كلها 197 مليون ميل مربع ، منها مساحة قدرها 141 مليون ميل مربع ، نحو 71% ، يغطيها البحر .

بينما المساحة الباقية وقدرها 56 مليون ميل مربع ،والتي تكوّن اليابسة على الأرض ، إنما تعاجل فقط 29% من مساحة السطح الكلية .

وبإلقاء نظرة على خريطة العالم ، أو بالأحرى على الكرة الأرضية ، يتبين أن اليابسة والبحر ليسا موزعين بالتساوي على سطح الأرض .

خريطة العالم
خريطة العالم

إذ توجد معظم اليابسة في نصف الكرة الشمالي بينما معظم نصف الكرة الجنوبي عبارة عن محيط تقريباً .

وهذا التجمع للكتل القارية يبلغ من الوضوح الحد الذي جعل علماء الجيولوجيا يتحدثون عن نصف الكرة القاري ونصف الكرة المائي من العالم .

نصفا الكرة القاري والمائي

لا ينتمي نصفا الكرة القاري والمائي لنصفي الكرة الشمالي والجنوبي تماماً ، فهما على التوالي يكونان نصفي العالم اللذين تغلب عليهما اليابسة والبحر .

ويقع قطب نصف الكرة القاري على بعد 40 ميلاً من ساحل جنوب شرقي إسبانيا ، على خط عرض 38 درجة شمالاً في خط الزوال الأوسط .

ويقع قطب نصف الكرة المائي غرب نيوزيلندا التي ليست فيها مساحات كبيرة من اليابسة سوى استراليا و القارة المتجمدة الجنوبية .

ويغطي الماء أكثر من نصف الكرة القاري ، على الرغم من أنه يحتوي على 83% من يابسة الأرض ، ويغطي الماء 89% من نصف الكرة المائي .

شكل القارات

من المظاهر الأخرى التي يمكن ملاحظتها على شكل الأرض توزيع اليابسة والماء على أساس ( تضاد أطراف الأقطار ).

ومعنى ذلك على وجه التقريب، أنه يوجد نظير كل كتلة يابسة في أي جانب من الكرة الأرضية، بحر على الجزء المقابل من الكرة حيث الطرف الآخر للقطر المار بالكتلة اليابسة.

ويظهر ذلك على أكمل وجه في تضاد أطراف الأقطار الواصلة بين كل من المحيط المتجمد الشمالي والقارة المتجمدة الجنوبية، وهما يحيطان على التوالي بالقطبين الشمالي والجنوبي .

وبينما نجد أن علاقة تضاد أطراف الأقطار ليست على مثل تلك الدقة في اي مكان آخر، فإن 75% من اليابسة ما زالت تقع في الاتجاه المضاد للمحيط الهادي.

ولا تنطبق هذه القاعدة الخاصة بتضاد أطراف الأقطار إلا في حالة أمريكا الجنوبية فقط، فهي تقع في الاتجاه المقابل لجزء من الصين.

ومن الأسباب التي أدت إلى تركيز اليابسة في خطوط العرض الشمالية، أن القارات الكبرى ذات أشكال مخروطية يتجه طرفها الدقيق صوب الجنوب.

فأمريكا الشمالية يتجه طرفها الدقيق نحو فلوريدا وأمريكا الوسطى، ويتجه طرف أمريكا الجنوبية نحو تييرا وفيجو، وآسيا نحو الهند وشبه جزيرة الملايو، وأفريقيا نحو رأس الرجاء الصالح.

أما أستراليا والقارة المتجمدة الجنوبية فهما وحدهما الكتلتان اليابستان الكبيرتان اللتان لا ينطبق عليهما هذا الشكل المخروطي المذنب الطرف.

والقارة المتجمدة الالجنوبية هي الكتلة اليابسة الكبيرة الوحيدة الموجودة جنوبي خط عرض 30 درجة جنوباً، ولا تعرف أبعادها تماماً حتى الآن، نظراً لأن الجليد يغطي معظم أجزائها.

المرتفعات والأعماق

أراضي ومحيطات العالم  تختلف مرتفعات وأعماق سطح الأرض اختلافاً بيّناً، فمتوسط ارتفاع اليابسة أقل من 3000 قدم، ولكن هناك ارتفاعات تصل إلى علو 29000 قدم في الهيمالايا .

بينما يزيد متوسط عمق المحيط على 13000 قدم . وقد أمكن قياس أعماق تزيد على 3500 قدم باستخدام صدى الصوت في المحيط الهادي .

وتم التعرف على أعظم الأعماق في خندق ماريانا الذي يصل إلى نحو 7 أميال . فإذا ما وضعنا جبل إيفرست في هذه الهاوية فإنه يبقى أكثر من ميل .

وتلك الفروق القائمة بين أعظم المرتفعات الأرضية وأكبر أعماق المحيط بها ، بدت هائلة ، إلا أنها في الحقيقة صغيرة جداً عندما نأخذ بالحسبان حجم الأرض .

فأكبر تغيير لسطح الأرض أقل من من 13ميلاً ، وهي قيمة صغيرة عندما تأخذ بالحسبان قطر الأرض الذي يقارب 4000 ميل ، تعادل تلك الفروق ما لا يزيد على خدوش سطحية .

صورة تبين ارتفاعات سطح الأرض

صورة تبين ارتفاعات سطح الأرض أراضي ومحيطات العالم

تبين قضبان المنحنى النسبة المئوية من سطح الأرض الواقعة بين المرتفعات أو الأعماق المغطاة ، كما يبين خط المنحنى مجموع النسبة المئوية .

أراضي ومحيطات العالم  توزيع سطح الأرض:

  • 70.8% بحر
  • 9.6% سهول
  • 6.47% تلال
  • 13.13% جبال

وينتج لدينا حقيقتين هامتين هما :

  • المساحات الكلية لأكثر قمم الجبال ارتفاعاً وهاويات الأعماق في المحيط صغيرة جداً .
  • ارتفاعات سطح الأرض لا توزع بانتظام ، متدرجة من أعظم ارتفاع إلى أقل انخفاض بين جبل إيفرست وخندق ماريانا.

وهناك مستويان سائدان اسطح الأرض يقع ما يزيد على 21% من سطح الأرض بين مستوى البحر و3300 قدم فوق مستوى البحر، بينما يقع أكثر من 23% بين 13000 و 16000 قدم تحت مستوى البحر.

ويمثل هذان السمتويان الهضاب القارية الساسيةوأحواض المحيطات على التوالي ، ويطلق عليهما إسم ظاهرة ( أولى درجات التخفيف ) عن الأرض .

صفات مساحات اليابسة

أراضي ومحيطات العالم  من الطريف حقاً أن نلاحظ أن 29.2% من سطح الأرض الذي نطلق عليه إسم قاري، ليس كله عبارة عن أرض قارية حرة .

ونستطيع أن نتبين أن مساحة عظيمة جداً – نحو 5.6 مليون ميل مربع أي معشار اليابسة – يغطيه الجليد .

ولا يوجد أغلب هذا الجليد أي 96% منه في الأنهر الجليدية الصغيرة أو الطافيات الثلجية التي في البقاع الجبلية ، ولكنها تكون أغطية الجليد العظمى في جرينلاند والقارة المتجمدة الجنوبية .

وهناك تقدير مع التحفظ يذهب إلى القول إذا قدر لكل هذا الجليد أن يذوب ، لارتفع منسوب سطح البحر على الأرض بنحو يقرب من 160 قدماً إلى 200 قدم .

استخدام الإنسان للارض

أراضي ومحيطات العالم  نظراً لأن اليابسة تكون الجزء الأصغر بكثير من سطح الارض ، ونظراً لاتساع رقعة المساحة التي يغظيها الجليد من هذا الجزء ، فمن الجلي أن القدر الفعلي من اليابسة الذي يمكن أن يستغله الإنسان صغير جداً .

تلخص لنا هذه النسب التالية الجزء من سطح الأرض الذي في متناول يد الإنسان والذي يمكن استغلاله :

  • 30% من سطح الأرض يمكن زراعته .
  • 30% منتج لكن لا يمكن زراعته .
  • 40% صحارى وجبال وثلاجات ومستنقعات وغيرها لا يمكن زراعتها .

ومن المعتقد أن نحو 16 مليون ميل مربع يمكن أن تزرع على الدوام ، ونحو نفس القدر من المساحة يستخدم للغابات والرعي وهلم جرا .

أراضي ومحيطات العالم  أما باقي سطح الأرض فهو إما جاف أو بارد إلى أقصى حد ، وإما غير ملائم لاستخدام المثمر .

ولكي نعطي فكرة عن المدى والطريقة التي بها تستغل الارض ، تلخص لنا النسب التالية الوضع الراهن ( في حدود الأرقام التي أمكن الحصول عليها ):

  • 9.1% زراعي
  • 15.9% مروج وبساتين
  • 26.3% أراضي – غابات – أحراش
  • 2.8% غير نامي
  • 45.9% أرض بور

ونستطيع أن نتبين أنه ما زال في متناول اليد أن تمتد وتتسع مساحة العالم الممكن زراعتها .


المصادر

أراضي ومحيطات العالم

جميع حقوق الملكية الفكرية والنشر محفوظة لموقع غدق www.ghadk.com

“يمنع منعاً باتاً نقل أو نسخ هذا المحتوى تحت طائلة المسائلة القانونية والفكرية”

يمكنكم دعم الموقع عن طريق الاشتراك في صفحة الفيس بوك Facebook وحساب الانستغرام  Instagram وحساب تويتر Twitter

للتواصل والاستفسار والدعم التواصل على البريد التالي : [email protected]

غدق

مواضيع ذات صلة

تقييم المستخدمون: 5 ( 2 أصوات)
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

الرحاء ايقاف مانع الاعلانات