تاريخ وأحداث

مختصر تاريخ الامبراطورية الآشورية

الامبراطورية الآشورية

مختصر تاريخ الامبراطورية الآشورية

الامبراطورية الآشورية ونهضتها : قبل أن تشرق الشمس على الإمبراطورية البريطانية ، قبل أن تمد روما نفوذها لتُطوق البحر الأبيض المتوسط ، كانت هناك آشور القديمة .

الامبراطورية التي يعتبرها المؤرخون أول إمبراطورية حقيقية ، وضعت الابتكارات الآشورية الأساس لجميع القوى العظمى التي تبعتها .

في أوجها ، أي في القرن السابع قبل الميلاد ، امتدت الإمبراطورية الآشورية عبر العراق ، وسورية ، ولبنان ، وفلسطين ، وأجزاء من تركيا ، وإيران ، ومصر .

تضمنت عجائبها مكتبة شاسعة وحديقة نباتات وحيوانية كبيرة ، ولكن قصة نهوض الحضارة الآشورية بدأت قبل عدة قرون ، في أواخر العصر البرونزي ، في مدينة تُدعى آشور .

نهضة الامبراطورية الآشورية

نهضة_الامبراطورية_الآشورية

كانت آشور مركزاً تجارياً للقصدير والمنسوجات ، تقع على طول نهر دجلة في شمال العراق ، شاركت اسمها مع فكرة إلهية لتكون تجسيداً للمدينة ، ولاحقاً للإمبراطورية كاملة .

بالنسبة للآشوريين ذوي العقلية الإدارية ، فإن السياسة والدين مرتبطين بشكل وثيق .

ففي عام 1300 قبل الميلاد ، أخذ كاهن كبير يُدعى آشور-أوباليت لقب الملك ، وبدأ تقليداً من الحملات العسكرية ، لتحويل آشور من مدينة في دولة إلى دولة إقليمية .

وهذا يعني أن كيانًا إدارياً واحداً أشرف على الكثير من الأماكن والثقافات والشعوب ، وعلى مدار ال150 سنة التالية امتدت آشور وازدهرت .

و في القرن الثاني عشر قبل الميلاد ، حدثت كارثة غامضة لا زالت تحير علماء الآثار ، تسببت في خسارة الآشورين للكثير من أراضيهم .

لكن بعد بضع مئات من السنين بدأ ملوك الآشوريين حملة جديدة من الفتوحات ، وهذه المرة ، حولوا نظامهم الإداري إلى إمبراطورية ستستمر لأجيال .

كان الآشوريون مبتكرين عسكرياً وغزاةً لا يعرفون الرحمة ، فخلال فتوحاتهم استخدموا تكتيكات الحصار ، ووضعوا عقوبات قاسية لمن عارضوهم ، بما في ذلك التطويق والسلخ .

نمو إمبراطوريتهم كانت يدين جُزئياً لاستراتيجيتهم في ترحيل السكان المحلين ، ونقلهم في أنحاء الإمبراطورية لتلبية احتياجاتها المختلفة .

وهذا كسر اتصال الشعوب بأوطانهم ، وقطع الولاء بين الجماعات المحلية . وحالما يغزو الآشوريون منطقة يقومون ببناء مدن متصلة بطرق محفوظة جيداً .

أسلوب الحكم في الامبراطورية الآشورية

أسلوب الحكم في الامبراطورية الآشورية

غالباً، حين يتقلد الحكم ملك جديد يقوم ببناء عاصمة جديدة ، ومع كل حركة جديدة تقوم قصور ومعابد  جديدة ، يتم إنشاؤها وتزيينها ببذخ .

ورغم أن الملوك ادعوا السلطة المُطلقة ، إلا أن نظاماً تنفيذياً من الحاشية الملكية والمسؤولين الإقليميين والعلماء كان لهم تأثير ظاهر .

ولمرة واحدة على الأقل حكمت امرأة المملكة ، وهي سمورامات .

وقد احتفل الحكام الآشوريون برحلاتهم العسكرية من خلال تصوير مآثرهم محفورة على الجدران في قصورهم الحديثة .

العلوم في الامبراطورية الآشورية

العلوم في الامبراطورية الآشورية

على الرغم من صورة دولة الحرب القاسية المُصورة في السجلات ، إلا أن الملوك الآشوريين كانوا مهتمين بالتقاليد الثقافية للمناطق .

خصوصاً بابل ، والتي كانت ولاية منفصلة في الجنوب ، إذ كان لبابل الزعامة الثقافية لآلاف السنين ، تعود إلى بداية الكتابة .

في نهاية الألفية الرابعة قبل الميلاد ، رأت آشور نفسها الوارثة والحامية لهذا التراث ، حيث دعم الحكام الآشوريين العلماء في تخصصات مختلفة من الطب إلى السحر .

والعواصم الرئيسية ، مثل نينوى مثلاً ، كانت موطناً للمنتزهات والحدائق التي ضمت نباتات وحيوانات من كل أنحاء الإمبراطورية .

أحد آخر الحكام الآشورين ، الملك آشور بانيبال ، أرسل علماء في جميع أنحاء بابل لجمع ونسخ الأعمال الأدبية القديمة .

وكانت مكتبة آشور بانيبال عبارة عن ألواح طينية نُقشت بالكتابة المسمارية للغات الأكادية والسومرية .

لكن المكتبة فُقدت أثناء نهب نينوى عام 612 قبل الميلاد ، وبفضل الحفريات الأثرية في القرن التاسع عشر ، فإن الكثير من روائع الأدب القديم بما في ذلك ملحمة جلجامش نجت اليوم .

وبعد قرون من الحكم ، سقطت الإمبراطورية الآشورية لصالح البابلين والميديين بين العامين 612 و609 قبل الميلاد .

وما زالت الابتكارات الآشورية الرائدة حية حتى اليوم ، حيث كان تركيزهم على الابتكار المستمر ، والإدارة الفعالة ، والبنية التحتية الممتازة .

ما وضع معايير قياسية لكل الإمبراطوريات التي خلفتهم في المنطقة ، وعبر العالم ككل .


المصادر

الامبراطورية الآشورية

شاهد أيضاً:

الحضارة السومرية والمدنية الأولى » غدق (ghadk.com)

المسرح اليوناني دوره وأهميته  

الشاعر سوفوكليس Sophocles

جميع حقوق الملكية الفكرية والنشر محفوظة لموقع غدق www.ghadk.com

“يمنع منعاً باتاً نقل أو نسخ هذا المحتوى تحت طائلة المسائلة القانونية والفكرية”

يمكنكم دعم الموقع عن طريق الاشتراك في صفحة الفيس بوك Facebook وحساب الانستغرام  Instagram وحساب تويتر Twitter

للتواصل والاستفسار والدعم التواصل على البريد التالي : [email protected]

غدق

تقييم المستخدمون: 4.73 ( 2 أصوات)
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

الرحاء ايقاف مانع الاعلانات