مأكولات

فوائد البطيخ الأصفر الكثيرة والأضرار Melon

البطيخ الأصفر

فوائد البطيخ الأصفر الكثيرة والأضرار

البطيخ الأصفر : المطبخة – الخضريج – الشمام ، اسم يُطلق على أي نبات ينتمي إلى الفصيلة القرعية ولثمرته لُب حلو المذاق وقابل للأكل، وبحسب علم النبات فهي تعتبر ثمار لبيّة، تستعمل لفظة البطيخ للإشارة إلى النبات نفسه أو إلى الثمرة تحديداً. يُسمَّى المكان الذي كثرت فيه زراعة البطيخ.

البطيخ الأصفر أو الشمّام هو مسمّى يُطلق عربيًا على ثمار البطيخ التي تتملك قشر أصفر أو برتقالي اللون ولها لبّ حلو المذاق، تتعدد أشكالها و‌أصنافها الزراعية، فمنها الشمام، شمام الكنتالوب و‌شمام كوز العسل وغيرها.

البطيخ الأصفر المنشأ الأصلي

البطيخ الأصفر المنشأ الأصلي

يُعتقد أن البطيخ نشأ وانتشر من أفريقيا أو من مناطق الوديان الحارة في جنوب غرب آسيا خصوصًا إيران و‌الهند، ومنها بدأ بالظهور تدريجيًا في أوروبا مع قرب نهاية الإمبراطورية الرومانية الغربية.

من المعروف أن قدماء المصريين كانوا يزرعون البطيخ، ومع ذلك، فإن الاكتشافات الحديثة لبذور البطيخ التي يرجع تاريخها إلى ما بين 1350 و1120 قبل الميلاد والمكتشفة في آبار نوراجيك المقدسة أظهرت أن البطيخ قد تم جلبه لأول مرة إلى أوروبا من قبل حضارة نوراجيك في سردينيا خلال العصر البرونزي.

كان البطيخ من بين أقدم النباتات التي جرى جلبها من البرية وزراعتها في المزارع في العالم القديم وأيضًا من بين أول أنواع المحاصيل التي جلبها الغربيون إلى العالم الجديد.

 وبحسب التسجيلات، فإن المستوطنين الأوروبيين الأوائل في العالم الجديد زرعوا شمام كوز العسل وشمام الكاسابا في وقت مبكر من القرن السابع عشر.

يُذكر كذلك أن عدد من القبائل الأمريكية الأصلية في نيو مكسيكو يحافظون على تقليد زراعة أصناف من البطيخ المميزة والخاصة بهم والتي ترجع إلى البطيخ الذي جلبه الإسبان قديمًا، على ذلك تبذل بعض المنظمات (مثل Native Seeds/SEARCH) جهدها لجمع هذه البذور وغيرها من البذور التراثية والحفاظ عليها.

فوائد البطيخ الأصفر

فوائد البطيخ الأصفر

قالت أخصائية الغدد الصماء الروسية زهرة بافلوفا، عن أي من المنتجين الصيفيين الشهيرين – البطيخ أم الشمام – أكثر فائدة للجسم، وأشارت إلى أن البطيخ (الأحمر) والشمام ( البطيخ الأصفر ) يحتويان تقريبًا على نفس الكمية من العناصر المفيدة: الحديد والمغنيسيوم والفوسفور وحمض الفوليك والبوتاسيوم.

وكتبت على تليغرام ومع ذلك، فإن البطيخ له تأثير مدر للبول، وبالتالي، إذا تم تناوله بكميات كبيرة، فإنه يمكن أن يسبب اضطرابات في ضربات القلب”.

“الشمام يسهل (أولاً وقبل كل شيء، نظرًا للكمية الكبيرة من الألياف، فهي أكثر بمرتين ونصف من البطيخ)، لذلك يجب ألا تفرط في تناوله يسبب تأثير الجفاف المحتمل (الذي يؤدي إلى اضطرابات ضربات القلب)”.

وأضافت أن البطيخ يحتوي على نسبة عالية من مادة الليكوبين، وهو أحد مضادات الأكسدة القوية التي تحمي الأوعية الدموية من تصلب الشرايين. كما يساعد في الحفاظ على حدة البصر وله تأثير مفيد على عمل غدة البروستات عند الرجال.

بالإضافة إلى ذلك، يعتبر مصدرًا للسيترولين، وهو حمض أميني مفيد للأوعية الدموية والقلب.

وقالت المختصة : لكن الشمام يحتوي على فيتامين سي أكثر بأربعة أضعاف من البطيخ. فيتامين سي لا ينتج في أجسامنا، لذلك فهو مهم جدا. علاوة على ذلك، بعد تناول الشمام، يبدأ الشخص في إنتاج هرمون السعادة السيروتونين.

وعندما سئلت الخبيرة من ربح هذا الجدل قالت “كلوا ما تريدون”. وأضافت في الوقت نفسه أن أهم شيء هو مراعاة ثلاث قواعد مهمة، وفقا لما

  • تناول البطيخ أو الشمام كحلوى بعد الإفطار أو الغداء.
  • الحد الأقصى – 200 غرام.
  • لا تأكل البطيخ أو الشمام على العشاء. لن يؤدي إلا إلى إثارة شهيتك.

يشير الدكتور ميخائيل غينسبورغ، أخصائي التغذية الروسي، في حديث تلفزيوني، إلى أن البطيخ الأصفر مفيد بصورة خاصة للمرأة التي تحلم في الحفاظ على جمالها وشبابها.

لأنه غني بعنصر السليكون، الضروري لبناء الأنسجة الضامة في الجسم بما فيها خلايا الجلد.

كما انه غني بمواد بيتا كاروتين والكاروتينات وحمض الاسكربيك، وهذه المواد جميعها ضرورية لإنتاج الكولاجين.

ويقول، “يبدأ الجلد بعد سن الثلاثين بفقد الكولاجين الخاص به، و تصبح عملية إنتاج الجديد أبطأ من انحلال القديم. لذلك علينا مساعدة الجلد بكل السبل بما فيها بواسطة السليكون”. ويضيف، إن البطيخ الأصفر، مصدر للبوتاسيوم والمغنيسيوم، اللذين يقاومان الصوديوم، ما يساعد على إخراج السوائل الزائدة من الجسم.

ويقول، “بفضل ذلك، لا يلاحظ أي انتفاخ للوجه في الصباح، وعموما يشعر الشخص براحة كبيرة عند استخدام الوسائل الطبيعية في مكافحة الوذمة”.

ولكن يجب أكل البطيخ الأصفر بمفرده، أي بصورة منفصلة عن الأطعمة الأخرى وعدم شرب الماء بعد تناوله. ويشير الخبير، إلى أن البطيخ الأصفر غني بعنصر الكوبالت، الضروري لإنتاج الدم في الجسم. وقد أثبت العلماء مؤخرا، وجود نوع من فقر الدم بسبب نقص هذا العنصر في الجسم. وعنصر الكوبالت، هو المعدن الرئيسي في فيتامين В12، الذي بدوره يعتبر أحد الفيتامينات الأساسية في تكوين الدم.

أضرار البطيخ الأصفر

أضرار البطيخ الأصفر

إنقاص الوزن: إذا كنت تتبع نظامًا غذائيًا عالي السعرات الحرارية ، ولا تمارس الأنشطة البدنية أو التمارين الرياضية ، أو تتناول سعرات حرارية أكثر مما تحرق ، فلن يساعد البطيخ الأصفر كثيرًا.

مرض السكري: قد يؤدي الإفراط في تناول البطيخ الأصفر إلى زيادة مستويات السكر في الدم ويؤدي إلى ظهور أعراض مثل ضيق التنفس وجفاف الفم والضعف والارتباك وآلام البطن والغثيان والقيء، إذا كنت تتناول دواء بالفعل ، فاستشر طبيبك أولاً.

ضغط الدم: ينظم البطيخ الأصفر ارتفاع ضغط الدم، ولكن الإفراط في تناول الطعام قد يزيد من خطر الإصابة بفرط بوتاسيوم الدم. استشر طبيبك إذا كنت تتناول بالفعل أدوية ضغط الدم.

الحمل والرضاعة: على الرغم من أنها فاكهة آمنة للاستهلاك أثناء الحمل والرضاعة ، يُقترح التحدث مع طبيبك قبل إضافتها إلى روتينك.

الحساسية: قد يعاني بعض الأشخاص من ردود فعل تحسسية مثل السعال المستمر وحكة اللسان أو الحلق وتشنجات المعدة وآلام المعدة والغثيان والقيء عند تناول البطيخ الأصفر. إذا كنت تعاني من أي أعراض حساسية أو أي إزعاج آخر ، فلا تتناول البطيخ الأصفر.


شاهد أيضاً:

فوائد البطيخ الأحمر Watermelon

جميع حقوق الملكية الفكرية والنشر محفوظة لموقع غدق www.ghadk.com

“يمنع منعاً باتاً نقل أو نسخ هذا المحتوى تحت طائلة المسائلة القانونية والفكرية”

يمكنكم دعم الموقع عن طريق الاشتراك في صفحة الفيس بوك Facebook وحساب الانستغرام  Instagram وحساب تويتر Twitter

للتواصل والاستفسار والدعم التواصل على البريد التالي : ghadak.site@gmail.com

غدق

تقييم المستخدمون: 5 ( 1 أصوات)
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

الرحاء ايقاف مانع الاعلانات