العناية بالذاتنباتات وحيوانات

الحبة السوداء Black seed وفوائدها العظيمة

الحبة السوداء المشهورة والمعروفة بـحبة البركة

الحبة السوداء Black seed وفوائدها العظيمة

الحبة السوداء المشهورة والمعروفة بـحبة البركة، وهو كما يقال نسبة الى جارية سوداء .

كانت تخدم النبي صلى الله عليه وسلم واسمها بركة وأضيف الــ التعريف اليها تيمناً وتبركا وهي صحابية جليلة عرفت بـ أم أيمن وهي حاضنة الرسول صلى الله عليه وسلم .

وكانت تستعمل هذه الحبة في معالجة المرضى عملاً بدعوة النبي الكريم صلى الله عليه وسلم .

تنتمي الحبة السوداء الى العائلة النباتية الشقيقة Ranunculaceae ويوجد منها عالمياً أكثر من عشرين صنف وأكثر أنواعها شهرة واستعمالا في المجال الطبي ثلاثة أنواع:

  • الحبة السوداء المزروعة ومن أسمائها الكمون الأسود والكمون الهندي ويسميها الانكليز   smakk fennel flower
  • الحبة السوداء الحقلية ويسميها الانكليز smallfennal
  • الحبة السوداء الشامية أو الدمشقية وتدعى التركية ويسميها الانكليز   Wild fennal

صفات الحبة السوداء وزراعتها

صفات الحبة السوداء وزراعتها

نبتة عشبية تزرع كنبتة غذائية، وتنبت تلقائيا بين الأعشاب كنبتة طفيلية وخصوصا في المناطق الحراجية وتنمو الحبة السوداء المزروعة في حوض البحر الأبيض المتوسط وآسيا الصغرى وإيران وآسيا الوسطى والقفاس.

وأول ما زرعت في الهند نقلها العرب الى بلادهم ومنها الى افريقيا وفي نيجيريا خاصة وأثيوبيا وتكثر زراعتها كتوابل في سوريا وفلسطين وجنوب اوروبا.

وتبلغ طول أعشابها من10 ل 40 سم سوقها منتصبة خشنة مغطاة بأشعار طرية اوراقها خضراء مزرقة، ريشية التقاطع الى وريقات خطية.

ازهارها كبيرة بلون سماوي مخضر ، الثمار الناضجة ثلاثية القطع وحبيباتها درنية متجعدة سوداء بيضاوية الشكل.

أما الحبة السوداء الدمشقية فتنمو كنبات طفيلي في حوض البحر الأبيض المتوسط والقفاس وآسيا الصغرى وتزرع في اوروبا كنبات للزينة وكتوابل خاصة في ألمانيا وإيطاليا والهند .

وتنمو دون زراعة في الغابات في شهري أيار وتموز، ساقها مستقيم يميل لونه الى البنفسجي أوراقها قاسية وأزهارها زرقاء متطاولة منتفخة.

أما الحبة السوداء الحقلية فتنمو على ضفاف البحر الأسود والقفاس وأوزبكستان وحوض البحر الأبيض المتوسط وإيران.

التركيب الكيماوي للحبة السوداء

التركيب الكيماوي للحبة السوداء

تحتوي بذرة الحبة السوداء على ١٫٤ من وزنها الجاف على غلوكوزيد ويكون سام اذا أعطي لوحده وفاق المقدار الدوائي .

وتحتوي على زيت عطري إيتري بنسبة ١٫٤% وهو زيت أصفر اللون ذو رائحة حادة واخزة لاحتوائه على التربين ويستخلص هذا الزيت بواسطة التقطير ببخار الماء كما تحتوي البذور على زيت دسم بنسبة    ٣٠٫٨/ ٤٤٫٢

اما الأوراق فتحتوي وقت الإزهار على ٢٫٢/١غ في كل ١٠٠ غ من وزنها جافة من الفيتامين ث أما الأزهار فتحتوي على كمية عالية جداً من الفيتامين ث تبلغ حسب بعض الدراسات ١٢٥٩ ملغ في كل ١٠٠غ من الأزهار.

والميلاتين يوجد في أجزاء العشبة كلها وهو شبه قلوي سام حتى لذوات الدم الحار وهو سم قوي للأسماك بسبب انحلال الدم عندها.

اما الحبة الدمشقية فتحتوي بذورها على زيت إيتري خاص يدخل في صناعة العطورات لونه أصفر وذو فلورة سماوية شديدة وتبلغ نسبته فيها من ٠٫٥/٠٫٣ من وزنها .

كما تحتوي البذور على شبه قلوي /الملاتين/وشبه قلوي آخر /الدمشقيين/ .

كما تحتوي على نسبة من الفيتامين، E الذي يكون منحلا في الزيت الدسم الموجود في البذور وفي أوراقها نسبة من الفيتامين ث تصل حتى ٤٣٠ ملغ في كل ١٠٠غ من الأزهار.

أما الحبة الحقلية فهي في تركيبها قريبة جداً من الحبة السوداء المزروعة.

الفوائد الطبية للحبة السوداء

الفوائد الطبية للحبة السوداء

تعتبر الحبة السوداء وخاصة المزروعة من أقدم النباتات الطبية استعمالا فقد وصفها ابن سينا لـ آلام الرأس في الصداع والشقيقة وفي شلل العصب الوجهي ومن أجل معالجة الساد، كما ذكر في وصفةً له:

يمزج فيها مسحوق الحبة السوداء مع العسل ويشرب بالماء الحار لتفتيت حصى الكلى والمثانة وادرار البول.

كما يمكن نقعها بالخل لمعالجة الصداع والشقيقة والزكام وسواها.

وقال ابن القيم مدرة للحليب للمرضعات.

  • الطب الشعبي العربي 

تؤكل مع الزبيب كمادة مقوية للبدن محمرة للوجه مذيبة لصفرته كما استخرجوا الزيت من بذور الحبة لمعالجة السعال المزمن وداء الربو القصبي حيث تضاف بضع نقاط منه حسب العمر، مع الشاي او مغلي الزهورات او مع الماء وتعطى كمادة مضادة للمغص والاسهال ومسكنة لألم الأمعاء.

وفي آسيا الصغرى لا تستعمل الحبة السوداء الا كعلاج كما وجد اسمها منذ القديم في معظم القواميس الطبية الأوربية.

وتمتاز الحبة السوداء الدمشقية الشامية برجحان خواصها المنومة إذا اخذت بكميات كبيرة وذلك لفعلها المخدر المركزي .

كما أن مادة الدمشقيين التي يحتويها زيتها الإيتري تعتبر مادة كوللينرجية، منبهة لنهاية الأعصاب فتشبه بذلك مادة البلوكاربين وتنبه افراز اللعاب.

الحبة السوداء علاج للربو

الحبة السوداء علاج للربو

استعمال الحبة السوداء لمعالجة الربو وخاصة زيتها والنتائج المشجعة التي تظهر من استعمالها دفع الباحثين المصريين الى دراسة هذه النبتة وما يحتويه زيتها من مادة مؤثرة .

وتمكنا من جهود مضنية استمرت خمس سنوات الى فصل المادة المؤثرة على شكل بلورات استخلصت من الزيت وسموها بالنيجيلون فقد حقنت حيوانات التجربة بمحلول هذه المادة.

ثم عرضت لرذاذ من والهيستامين المولد للحساسية ثم للتشنج عند المصابين بالربو، فلم تظهر على تلك الحيوانات اي أعراض تشنجية.

بينما تعرضت الحيوانات الغير محقونة الى تشنجات منذ الدقائق الأولى.

كما أنه لم يظهر للنيجيلون أي أثر سُمي ومهيج ولو حقن بكمية كبيرة وخاصة على القلب.

كما تبين أنه يوسع الأوعية الدموية إذا كانت منقبضة بحالة طفيفة ويساعد على ازالة التشنجات المعدية وله فعل باسط على العضلات الرحمية ويزيل انقباض الرحم.

وهذه الابحاث تمت في كلية الصيدلة في جامعة الاسكندرية عام ١٩٦٠.

وقد تمت معالجة ٧٠ مريضا بالنيجيلون يعانون الربو القصبي لفترة تتراوح خمسة شهور واربعين عاما وكانت أعمارهم بين ١٥و ٦٥ سنة ومعظمهم كانوا من المزمنين ومن النوت الذي يستعمل أدوية عديدة بما فيهة الادرينالين والأفدرين والأمينوفيللين ومضادات التشنج ومركبات ضد السعال وحتى مركبات الكورتيزون وقد أعطي ٦٠ من هؤلاء المرضى النيجيلون بعد حله وتخفيف تركيزه حيث يعطى عن طريق الفم وبمقدار ١٥ نقطة ثلاث مرات يومياً واما العشرة الباقون اعطوا دواء وهمي وأُبقوا كشاهد.

وتبين نتيجة الدراسة ان العشرة الذي اعطوا دواء وهمي لم يظهر عندهم اي تحسن اما الذين اعطوا النيجيلون تميز منهم ثلاث فئات :

  • الفئة الأولى

عددهم 39 مريضا تحسنوا بشكل ملحوظ حتى ١٤ منهم توقفوا نهائيا عن تناول الأدوية الأخرى كما تخلصوا من نوبات الربو اما الــ 25 الباقون تحسنوا مع بقائهم على تناول الأدوية الأخرى ولكن بنسبة أقل.

  • الفئة الثانية

عددهم 11 مريضا منهم 3 تحسنوا اول الأمر ثم انتكسوا و8 لم يظهر عندهم اي تحسن ملحوظ.

  • الفئة الثالثة

عددهم 10 مرضى لم يعودوا للمراقبة لمعرفة نتائج معالجتهم.

وفي أغلب الحالات المعالجة والتي تحسنت سريريا وجد ارتفاع ملحوظ بالقدرة الحيوية عند المريض.

والعامل المثالي لمعالجة الربو لم يتوصل اليه بعد لكن كل الادوية المستعملة لا تخلو من آثار ضارة وذلك دواء جديد مثل كالنيجيلون خالي من أي أثر سُمي يمكن أن يساعد المريض وسيكون موضع ترحيب مع آلية تأثيره فيغلب أن يكون كمبسط مباشر للعضلات واللمس.

الحبة السوداء ومعالجة الضغط الدموي

يؤكد الدكتور الاستاذ ربيع الظواهري استاذ كلية الطب في عين شمس التالي :

  • تفل الحبة السوداء بعد عصرها يخفض الضغط الدموي
  • الحبة السوداء مضادة لنمو الجراثيم

استعمالاتها الغذائية

تعتبر كتوابل مشهيات بهارات ، تدخل في صنع المعجنات والخبز وتضاف للفطائر وتؤكل مع الجبنة وتضاف الى صنع المخللات وفي صنع الحلويات والكاتو.

ويدخل زيتها في العديد من الصناعات الغذائية الذي يستخرج من الحبة الدمشقية ويستعمل في تحضير العطورات والزينة.

تسخين البذور قد يفقدها قيمتها الغذائية كما ان اكلها دون طحن قد يقلل من فرص الاستفادة منها وكثيرا ما تزرع في مناطق اوروبا كونها زراعة وفيرة المحصول اقتصادية كما تعطي للنحل رحيقا حلوا ويعتبرها النحالون من النباتات المعسلة يفضلها النحل.


المصدر

جميع حقوق الملكية الفكرية والنشر محفوظة لموقع غدق www.ghadk.com

“يمنع منعاً باتاً نقل أو نسخ هذا المحتوى تحت طائلة المسائلة القانونية والفكرية”

يمكنكم دعم الموقع عن طريق الاشتراك في صفحة الفيس بوك Facebook وحساب الانستغرام  Instagram وحساب تويتر Twitter

للتواصل والاستفسار والدعم التواصل على البريد التالي : [email protected]

غدق

تقييم المستخدمون: 5 ( 4 أصوات)
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

الرحاء ايقاف مانع الاعلانات