مأكولات

من اخترع السمبوسة

السمبوسة

من اخترع السمبوسة

السمبوسة ، الساموسا ، السمبوسك ، الدمبلينج أو المانتي، إنها مسميات لأكلة واحدة وهي العجين المحشو باللحمة أو الخضار والمطبوخ بطريقة السلق أو التبخير أو القلي.

هذه الأكلة اللذيذة ذات الانتشار الواسع في كل أرجاء المعمورة لها تاريخ قديم حقيقة، فمن الذي اخترعها؟

اكتشاف تاريخ السمبوسة

اكتشاف تاريخ السمبوسة

بينما كان علماء الآثار يتأملون المقابر القديمة في تيرفون في غرب الصين، اكتشفوا بعض الآثار المحفوظة جيداً والمألوفة.

فعلى الرغم من تحجرها منذ أكثر من 1000 عام، ظهرت هناك سمبوسة صغيرة على شكل هلال.

إذن، من اخترع السمبوسة؟ هنا يكمن اللغز.

يشك بعض الباحثين في انتشارها الأول حول أجزاء من العالم القديم من قبل الشعوب التركية التي تعيش في الصين وأسيا الوسطى.

إذ يُعتقد بأن هذا هو السبب لأن كلمة مانتي التركية تعني السمبوسة أو كعكة مطبوخة على البخار في العديد من اللغات التركية وتبدو وكأنها جذر لكلمة سمبوسة في عدة لغات.

ربما كان الأتراك قديماً يحشون فطائرهم باللحوم. ولكن من غير المعروف متى بدأت هذه العادة، أو إذا تعلموا فن طهي السمبوسة من أقوام آخرين.

على كل حال، فإن هذا الحدث اكتسب شهرة في الصين القديمة، وهو المكان الذي ظهرت فيه لأول مرة في سجل مكتوب منذ أكثر من 1700 سنة، في الطعام الشهي للباحث سهوكسي.

ففي قصيدته، يلمح سهو في بعض الأحيان إلى طرق الطهي القادمة من أراضٍ أجنبية.

فيصف الكعك المبُخّر بأنه مانتو، ويُبجل طريقة تحضير كرات العجين التي تدعى لاو يون.

حيث يضعون بداخلها لحم الخنزير، لحم الضأن والمنكهات، وتكون مغمَّسة في صوص اللحم الأسود، ومن ثم يتم التهامها بسرعة، ليترك الناس في خيال يسيل اللعاب.

السمبوسة وشعوب العالم

السمبوسة وشعوب العالم

استمرت السمبوسة وتنوعها في الصين لمدة آلاف السنين، وبدلاً من حشوها باللحم التقليدي، اختارت بعض الشعوب السمبوسة النباتية، كما طوَّر الناس طبخها بطرق جديدة.

ولأن زراعة القمح كانت أصعب خارج شمال الصين، بدأت المناطق الأخرى بصنع السمبوسة

باستخدام الأرز، أو نشاء التابيوكا أو البطاطا الحلوة.

من الصعب متابعة العلاقة بين السمبوسة الصينية والأنواع الاخرى، ولكن قدّم مؤرخو الطعام أفضل التوقعات بناءً على المقترحات المتاحة.

بعد انتشرت القبائل التركية ومن ثم تأسيس الإمبراطورية العثمانية عام 1300 ميلادي، فقد أحضرت معها معجنات المانتي.

والآن في تركيا، معظم الناس لا يحشونها بلحم الخنزير بحسب التقاليد الإسلامية، وبدلاً من ذلك، يتم حشو المانتي بلحم الضأن.

التي تغطى بالثوم واللبن والزبدة المذابة، ومن ثم يوضع فوقها البهارات والأعشاب.

يعتقد بعض العلماء أن الإمبراطورية المغولية ساعدت أيضاً في نشر السمبوسة، وربما تم معرفتها بأجزاء من أوروبا الشرقية.

وقد كان من الممكن أن تأتي من الصين أو مباشرة من بعض الشعوب التركية الذين وضعهم المغول لإدارة إمبراطوريتهم.

كما تقول إحدى النظريات أن انتشار الإمبراطورية المغولية أدت إلى ظهورالسمبوسة مثل بيلميني الروسي، وبيروجي وفارينيكي.

اللذين يتم تناولهما في بولندا وأوكرانيا، المحشوة بأشياء مثل البطاطس، الملفوف، الجبن والكرز.

كما سيطرت إمبراطورية المغول على كوريا أيضاً، ولربما أيضاً أدخلت السمبوسة هناك، حيث يمكن تناول ماندو مع مكونات إقليمية مثل الكيمشي.

السمبوسة في كل مكان

فيما بعد، تم إدخال أصناف السمبوسة الصينية إلى المزيد من البلدان، إذ بدأ المتحدثون باللغة الإنجليزية يطلقون عليها اسم الزلابية ومعنى المصطلح الكتل الصغيرة.

ويُعتقد بأنهُ تم استخدامها لأول مرة في  القرن السادس عشر في إنجلترا لوصف كرات العجين التي تسقط في السائل، مثل كرات كنودل وماتذو الغير محشية.

لذا، في الواقع كانت الكلمة غير دقيقة، ومع ذلك بقيت عالقة.

وحين احتلت اليابان الصين خلال الحرب العالمية الثانية، تم إحضار جياوزي الصينية إلى اليابان، حيث أصبحت تُعرف بدورها باسم جيوزا وكانت عادةً مقلية.

لكن ماذا عن حقيقة أن كل منطقة في إيطاليا لها تنوعها الخاص من المعكرونة المحشوة مثل السمبوسة؟

يعتقد بعض المؤرخين أن الفاتحين العرب جلبوا السمبوسة عندما حكموا صقلية بين القرنين التاسع والحادي عشر، لكن هذا غير مؤكد إلى الآن.

من غير المتوقع أن تكون جميع أطباق السمبوسة قد أتت من نفس التقاليد الجذرية.

ففي كثير من الحالات، قد يكون الأمر ببساطة أن هؤلاء هم أصحاب الرؤية من خلال ثقافات مختلفة شاركوا نفس الوحي بأن حشوات الطهي المغلفة بالعجين ستكون لذيذة.

في كل الأحوال، يمكننا وصفها بكرات العجين الممتلئة بالكمال، مع شبكة تاريخ غامضة ومتشابكة، مما يجعل السمبوسة ذات قيمة ولذيذة.


شاهد أيضاً:

فوائد البطيخ الأحمر Watermelon

جميع حقوق الملكية الفكرية والنشر محفوظة لموقع غدق www.ghadk.com

“يمنع منعاً باتاً نقل أو نسخ هذا المحتوى تحت طائلة المسائلة القانونية والفكرية”

يمكنكم دعم الموقع عن طريق الاشتراك في صفحة الفيس بوك Facebook وحساب الانستغرام  Instagram وحساب تويتر Twitter

للتواصل والاستفسار والدعم التواصل على البريد التالي : ghadak.site@gmail.com

غدق

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

الرحاء ايقاف مانع الاعلانات