صحة وتغذيةطب

الصيام الطويل فوائد لمعالجة الأمراض

ثمانية فوائد كبيرة للصيام الطويل

الصيام الطويل فوائد لمعالجة الأمراض

الصيام الطويل والذي هو عندما تصوم إلى مدة 48 ساعة أو أكثر، وفي بعض الأحيان لمدة أسبوع أو 21 يوماً أو حتى لفترة أطول من ذلك.

فوائد الصيام الطويل للجسد

ينتقل الجسم إلى حالة البقاء على قيد الحياة، يمكن تشبيهها بالإجازة الفسيولوجية لأعضائك، خاصة للجهاز الهضمي، لأنه في كل مرة تأكل فيها، فإنك تغلق الطريق للوصول لهذه الحالة.

إن الأشخاص الذين يتناولون الطعام بشكل متكرر، كتناول ثلاث وجبات، بالإضافة إلى تناول وجبتين خفيفتين، سيفوتون فرصة الحصول على هذه المزايا الرائعة.

الصيام الطويل يسبب نمو خلايا الدماغ

خلايا الدماغ

ليس كامل الدماغ، ولكن أجزاء محددة للغاية من الدماغ، بما في ذلك قرن آمون هيبوكامبس، وجزء من جذع الدماغ، وأجزاء أخرى. حيث يساعد على الوصول إلى قاعدة بيانات الذاكرة الخاصة بك، من الذكريات، ستتمكن من خلال الصيام من إعادة بناء هذا الهيكل من الدماغ، لتحسين الذاكرة وهذا رائع.

ما هي الميتوكوندريا

الميتوكوندريا

الميتوكوندريا هي مصانع الطاقة في الجسم، ستجد أن طاقتك تزداد بكميات هائلة، عندما لا تأكل، تذكر أنك تحرق الدهون، أي تأكل الدهون الخاصة بك، لكنها ليست السعرات الحرارية التي تتناولها.

الصيام الطويل والالتهام الذاتي

هذه الحالة حيث يقوم الجسم، بإعادة تدوير البروتينات التالفة القديمة، وأشياء أخرى، مثل الميكروبات، والميتوكوندريا التالفة، فهو كالتنظيف الذاتي.

يقوم الصيام الطويل بإعادة تدوير هذه البروتينات، لتصنيع أخرى جديدة، بهدف بناء أنسجة جديدة، وهذا ما يمثل مكافحة الشيخوخة.

ولكي تحصل على هذا عليك بالصيام الطويل، ويجب أن يكون على الأقل مرة بالشهر، أو مرة كل شهرين، أو حتى أربع مرات في السنة، سيكون ممتازاً.

الخلايا الجذعية

الخلايا الجذعية

يساعد الصيام على إنتاج الخلايا الجذعية هي خلايا بدون غرض، ولم يتم تحديد مهمتها بعد، حيث تنتظر هذه الخلية، إلى أن يحدد الجسم حاجته إلى خلية جديدة، ولاستبدال الخلايا التالفة، والحصول على الخلايا الجديدة، ومع التقدم في العمر، تنخفض الخلايا الجذعية.

وكلما زاد الإجهاد أو زاد تناولك للسكر وتكرار تناول الطعام، انخفضت معه الخلايا الجذعية، عند قيامك بالصيام الطويل، فأنت في الواقع تعزز مخزون الخلايا الجذعية.

انخفاض نمو الأورام

إذا كنت تعاني من ورم أو تكيسات أو ورم تليفي، فإنك تحتاج إلى القيام بالصيام، لفترات طويلة، لتحسين هذا الوضع، فعندما تصوم، فإن جسمك يعتمد على الكيتونات، ولا يمكن للأورام البقاء على قيد الحياة، مع الكيتونات.

إن السرطان يتغذى على السكر، عندما نصوم نستنزف احتياطيات السكر، وكذلك مخزون الجليكوجين لنعتمد على الكيتونات والأحماض الدهنية، لا يمكن للأورام التغذي عليها، فيتم تجويعها.

زيادة مضادات الأكسدة

يحتوي الجسد على مضادات الأكسدة التالية:

  • فيتامين c
  • فيتامين e
  • الزنك
  • الجلوتاثيون

عندما نصوم تزداد مستويات مضادات الأكسدة لدينا، لأن الجسم في حالة الإصلاح، ودفاع ذاتي ضد الميكروبات، وأشياء من هذا القبيل.

كما أن حمض اليوريك، أي حمض البول، يرتفع أيضاً، وقد تعتقد أنه أمر سيء، لكن حمض البول، هو أحد أقوى مضادات الاكسدة، التي يستخدمها الجسم عند الصوم فهو يرتفع.

ولكن بعد ذلك سوف يعود للانخفاض، فمداه ليس طويلاً بل إنه مجرد ارتفاع مؤقت لأن الجسم يحتاج لتنظيف بعض الأشياء التي يتعامل معها.


جميع حقوق الملكية الفكرية والنشر محفوظة لموقع غدق www.ghadk.com

يمنع منعاً باتاً نقل أو نسخ هذا المحتوى تحت طائلة المسائلة القانونية والفكرية

يمكنكم دعم الموقع عن طريق الاشتراك في صفحة الفيس بوك Facebook وحساب الانستغرام  Instagram وحساب تويتر Twitter

للتواصل والاستفسار والدعم التواصل على البريد التالي : [email protected]

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

الرحاء ايقاف مانع الاعلانات