طب

ما هو الفصام schizophrenia

الفصام

ما هو الفصام schizophrenia

عرف الفصام schizophrenia لأول مرة في بداية القرن العشرين تحديداً عام 1911 وأول من استخدم هذا اللفظ هو الطبيب السويسري Eugen Bleuler يوجين بلولير .

لكنا ما نزال نجهل مسبباته بالضبط ، إذ لا يزال حتى اليوم واحداً من أكثر الأمراض شديدة الوصمة التي يساء فهمها .

فلنتحدث في ما نعرفه عنه من الأعراض إلى المسببات وصولاً للعلاجات .

أعراض الفصام

أعراض الفصام

يعتبر الفصام متلازمة ، ما يعني أنه قد يشتمل على عدد من الاضطربات ذات الصلة ، والتي لها أعراض متشابهة وأسباب متنوعة .

كل مصاب بالفصام يعاني أعراضاً مختلفة بشكل ما ، وقد يسهل عدم ملاحظة العلامات الأولية ، كالتغيرات الشخصية الخفيفة أو الهياج ، أو الزحف التدريجي لأفكار غير عادية .

عادةً ما يتم تشخيص المرض بعد ظهور الذهان psychosis ، الذي عادة ما يحدث في أواخر سن المراهقة أو أوائل العشرينات للرجال ، وأواخر العشرينات أو أوائل الثلاثينات للنساء .

من علامات الذهان المبكر الأوهام ، و الهلوسة ، واضطراب في التحدث والسلوك ، وهذه تدعى بالأعراض الإيجابية ، وهذا يعني أنها تحدث للمرضى المصابين بالفصام ولكن ليس لعموم الناس .

إنه لمن سوء الفهم الشائع أن المرضى المصابين بالفصام لديهم شخصيات متعددة ، لكن هذه الأعراض تشير إلى وجود خلل في عملية التفكير بدلاً من إظهار شخصية أخرى .

وللفصام أعراض سلبية أيضاً ، وهذه صفات تندر في المرضى ، مثل الدافع ، أو التعبير عن العاطفة ، أو الكلام .

هناك أعراض إدراكية كذلك ، مثل صعوبة التركيز ، وتذكر المعلومات ، واتخاذ القرارات .

إذن ما الذي يسبب ظهور الذهان psychosis ؟

على الأرجح ليس هناك سبب واحد بل مزيج من العوامل الجينية والبيئية الخطرة التي تساهم في ذلك .

أسباب الإصابة بالفصام

أسباب الإصابة بالفصام

للفصام بعض من أقوى الروابط الجينية لأي مرض نفسي ، ورغم أن حوالي 1٪ من الناس مصابون بالفصام ، إلا أن أطفال أو أشقاء المريض هم الأكثر عرضة للإصابة به بعشر مرات .

وإن كان أحد التوائم المتطابقين مصاباً بالفصام ، فالآخر عرضة للإصابة به بنسبة 40٪ .

في كثير من الأحيان ، الأقارب والمخالطون للمصابين بالفصام هم أيضاً عرضة لأشكال أخف وطأة من الصفات المرتبطة بالاضطراب ، ولكنها ليست بالقدر الذي يتطلب العلاج .

من المؤكد أن جينات متعددة تلعب دوراً ، ولكن لا نعلم كم عددها ، أو أي نوع منها .

عوامل إصابة الفصام

عوامل إصابة الفصام

العوامل البيئية مثل التعرض لفيروسات معينة في الطفولة المبكرة قد تزيد من فرصة الإصابة بالفصام ، وكذلك استخدام بعض المخدرات ، قد يؤدي إلى ظهور الذهان في الأفراد سريعي التأثر بشدة .

لا تؤثر هذه العوامل على الجميع بنفس الطريقة ، فبالنسبة لذوي المخاطر الجينية القليلة جداً ، لا يوجد قدر من التعرض لعوامل الخطر البيئية يؤدي بهم للإصابة بالفصام .

أما ذوو المخاطر العالية جداً ، فقد تؤدي المخاطر الإضافية المعتدلة لقلب التوازن .

أدوية وعلاج الفصام

أدوية وعلاج الفصام

الأدوية المضادة للذهان المستخدمة لعلاج الفصام ساعدت الباحثين على تتبع إشارات الاضطراب في الدماغ . إذ أن مضادات الذهان التقليدية تمنع مستقبلات الدوبامين .

يمكن أن تكون فعالة للغاية في الحد من الأعراض الإيجابية التي ترتبط بزيادة الدوبامين في مسارات الدماغ ، لكن يمكن أن تضاعف الأدوية نفسها من الأعراض السلبية .

ولقد وجدنا أن الأعراض السلبية لمرض انفصام الشخصية قد تعزى إلى ندرة الدوبامين في مناطق الدماغ الأخرى .

بعض الأشخاص المصابين بالفصام يظهرون تقلصاً في النسيج العصبي ، وليس واضحاً إن كان هذا الضمور هو نتيجة للمرض نفسه أم أثراً للأدوية العاملة على تثبيط الإشارات .

لحسن الحظ ، الأجيال الجديدة لمضادات الذهان تهدف إلى مجابهة بعض هذه المشكلات عن طريق استهداف ناقلات عصبية متعددة ، مثل السيروتونين بالإضافة إلى الدوبامين .

من الواضح أنه ليس ناقل عصبي واحد هو المسؤول عن كل الأعراض ، وبسبب تأثير الأدوية على الإشارات عبر الدماغ والجسم ، يمكن أن يصاحبها أعراض جانبية أخرى مثل زيادة الوزن .

ورغم أنه يمكن لمضاعفات ومضادات الذهان أن تكون مؤثرة جداً ، خاصة إذا دمجت مع متداخلات أخرى مثل العلاج السلوكي المعرفي .

رغم أن العلاج بالنبضات الكهربائية يمنح ارتياحاً قصير المدى نسبياً ، إلا أنه أيضاً يتصاعد كعلاج فعال ، خاصة حين تفشل الخيارات الأخرى .

إن التدخل المبكر أيضاً شديد الأهمية .

بعد شهور أو سنين من الذهان دون تدخل علاجي ، بعض الذهانات تصبح منغمسة فى شخصية الآخر .

ولكن الوصمة غير الإنسانية المرتبطة بهذا التشخيص تمنع بعض الناس من طلب المساعدة .

فالأشخاص المصابون بالفصام غالباً يعاملون كخطرين ، لكن فى الواقع هم أشبه كثيراً بضحايا العنف

أكثر من الجناة .

والعلاج اللائق قد يساعد في تقليل الميل للعنف المصاحب للفصام ، لذلك فإن التوعية للمرضى وعائلاتهم وبيئتهم يساعد فى تخفيف الوصمة وتحسين الوصول للعلاج .


المصادر

Lesson by Anees Bahji, MD, FRCPC

شاهد أيضاً:

الفصام

فيروس كورونا كيف يقتل المصابين به » غدق فيروس كورونا حير الأطباء بطريقة فتكه بالمرضى (ghadk.com)

العضلات في الجسم البشري » غدق (ghadk.com)

مرض فرط الغدة الدرقية Hyperthyroidism » غدق (ghadk.com)

جميع حقوق الملكية الفكرية والنشر محفوظة لموقع غدق www.ghadk.com

“يمنع منعاً باتاً نقل أو نسخ هذا المحتوى تحت طائلة المسائلة القانونية والفكرية”

يمكنكم دعم الموقع عن طريق الاشتراك في صفحة الفيس بوك Facebook وحساب الانستغرام  Instagram وحساب تويتر Twitter

للتواصل والاستفسار والدعم التواصل على البريد التالي : [email protected]

غدق

تقييم المستخدمون: 5 ( 1 أصوات)
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

الرحاء ايقاف مانع الاعلانات