سياحة وسفر

الهجرة إلى الولايات المتحدة تعلم كل شيء

الهجرة إلى الولايات المتحدة

الهجرة إلى الولايات المتحدة تعلم كل شيء

الهجرة إلى الولايات المتحدة : هي التحرك الدولي لغير الأمريكيين الهادف إلى الحصول على الإقامة الدائمة في الولايات المتحدة الأمريكية.

كانت الهجرة مصدراً رئيسياً للنمو السكاني والتغير الثقافي الذي لازم الولايات المتحدة الأمريكية خلال فترات طويلة من تاريخها.

من السهل تتبع أصول جميع الأمريكيين، باستثناء الأمريكيين الذين تعود أصولهم إلى الهنود الحمر والذين يشكلون نسبة مئوية ضئيلة جدًا بالنسبة للتعداد الكلي للسكان، إلى مهاجرين من دول أخرى حول العالم.

من حيث الأعداد المطلقة، تعتبر الولايات المتحدة الأمريكية أكبر دولة في العالم من ناحية تعداد المهاجرين الذي بلغ 47 مليونًا في عام 2015.

وهو ما نسبته 19.1% من إجمالي المهاجرين حول العالم، و 14.4% من تعداد سكان الولايات المتحدة الأمريكية. تمتلك بعض البلدان الأخرى نسبة أعلى للمهاجرين بين السكان المحليين، إذ تصل النسبة في سويسرا إلى 24.9%، وتُقدر في كندا بـ 21.9%. 

الهجرة إلى الولايات المتحدة

الهجرة إلى الولايات المتحدة

وفقًا للكتاب السنوي لإحصائيات الهجرة لعام 2016، قبلت الولايات المتحدة في ذلك العام ما مجموعه 1.18 مليون مهاجر قانوني (618 ألف مهاجر جديد، إضافة إلى تسوية وضع 565 ألف آخرين).

كان 48% من هؤلاء من الأقارب المباشرين لمواطني الولايات المتحدة بينما تكفلت العائلات بـ 20% منهم، فيما كانت نسبة اللاجئين أو طالبي اللجوء 13%، ومنح 12% منهم تأشيرة الهجرة استنادًا إلى الأفضلية المستندة على العمالة، وكان ما نسبته 4.2% من المهاجرين جزءًا من برنامج تأشيرة هجرة التنوع أو الهجرة العشوائية.

شكل ضحايا الجريمة ما نسبته 1.4% من المهاجرين (التأشيرة من نوع U1)، أو أفراد أسرهم (التأشيرة من نوع U2 إلى U5)، وكانت نسبة العراقيين والأفغان العاملين لدى الحكومة الأمريكية الذين حصلوا على فيزا المهاجرين الخاصين (إس آي في)، 1.0%.

شملت نسبة 0.4% المتبقية أعداداً صغيرة من الفئات الأخرى، إذ مُنح نصفهم (أي ما نسبته 0.2% من إجمالي المهاجرين) تأشيرة الوقف المؤقت للترحيل بصفتهم أقارب من الدرجة الأولى لأحد المواطنين الأمريكيين (Z13)، إضافة إلى الأشخاص المقبولين بموجب قانون توفيق أوضاع مواطني نيكاراغوا وإغاثة مواطني أمريكا الوسطى.

بالإضافة إلى الأطفال المولودين بعد إصدار تأشيرة الوالدين، وبعض الأشخاص المفرج عنهم بشروط من الاتحاد السوفييتي السابق وكمبوديا ولاوس وفيتنام الذين حُرموا من وضعية اللاجئ.

تسببت الآثار الاقتصادية والاجتماعية والسياسية للهجرة بجدل كبير حول عددٍ من القضايا كان أبرزها الحفاظ على التجانس العرقي، وتوظيف أرباب العمل لعمالٍ مهاجرين على حساب المواطنين الأمريكيين، وأنماط التوطين، والتأثير على الحراك الاجتماعي التصاعدي، ومعدل الجريمة، وسلوك التصويت.

سياسات الهجرة إلى الولايات المتحدة

سياسات الهجرة إلى الولايات المتحدة

بين عامي 1921 و 1965، قيّدت بعض السياسات، كصيغة الأصول الوطنية، فرص الهجرة والتجنيس للأشخاص القادمين من المناطق خارج أوروبا الغربية.

سُنّت قوانين الاستبعاد التي حظرت الهجرة من القارة الآسيوية ( أو وضعت قيودًا شديدة عليها ) في وقت مبكر من ثمانينيات القرن التاسع عشر، فيما قيدت قوانين الحصص التي سُنّت في عشرينيات القرن العشرين، الهجرة من أوروبا الشرقية.

أدت حركة الحقوق المدنية إلى استبدال هذه الحصص العرقية بتقييدات على أساس الدولة للحصول على الأفضلية في تأشيرات الرعاية الأسرية أو التأشيرات القائمة على العمالة.

تضاعف عدد أفراد الجيل الأول من المهاجرين في الولايات المتحدة، منذ ذلك الحين، أربع مرات. تُشير الأبحاث إلى كون الهجرة إلى الولايات المتحدة الأمريكية مفيدةً للاقتصاد الأمريكي.

وتشير الدلائل إلى أن للهجرة آثار اقتصادية إيجابية على السكان الأصليين ” مع وجود استثنائات محدودة ” فيما لم تُثبت الدراسات التأثير السلبي لهجرة ذوي المهارات المتدنية على الأمريكيين من ذوي المهارات المتدنية. تظهر الدراسات أيضًا بأن معدل الجرائم بين المهاجرين بشكلٍ عام أقل من معدل الجرائم بين الأمريكيين.

تاريخ الهجرة إلى الولايات المتحدة

تاريخ الهجرة إلى الولايات المتحدة

يصف تاريخ الهجرة إلى الولايات المتحدة حركة البشر إلى الولايات المتحدة بدءًا من أولى المستوطنات الأوروبية نحو عام 1600.

بدءًا من ذلك الوقت، استوطن البريطانيون وأوروبيون آخرون الساحل الشرقي لأمريكا.

في عام 1619، بدأ جلب الأفارقة إلى البلاد ليعملوا كعبيد.

مرت الولايات المتحدة بموجات متتابعة من الهجرة خصوصًا من القارة الأوروبية. دفع المهاجرون أحيانًا ثمن النقل العابر للمحيطات عبر خدمتهم عمالًا بعقود طويلة الأجل بعد وصولهم إلى العالم الجديد. في وقت لاحق، أصبحت الهجرة إلى أمريكا أكثر تشديدًا.

انتهت القيود على عدد المهاجرين في عام 1965م مؤخرًا، زادت الرحلات الجوية رخيصة الثمن الهجرة إلى الولايات المتحدة من دول آسيا وأمريكا اللاتينية.

في عام 1607 استقرت أول مستعمرة إنكليزية في جيمستاون، فيرجينيا، بعد أن رأى المزارعون التبغ محصولًا نقديًا، بدؤوا بتشكيل المزارع على طول خليج تشيزبيك في ولايتي فيرجينيا وماريلاند.

وبهذا بدأت أول وأطول حقبة للهجرة، استمرت حتى بداية الثورة الأمريكية عام 1775م في تلك الفترة، نمت المستوطنات امتدادًا من أول موطئ قدم في العالم الجديد إلى أمريكا البريطانية.

جلبت هذه الحقبة معها مهاجرين من شمالي أوروبا، خصوصًا البريطانيين والألمان والهولنديين.

بدأ حكم البريطانيين منذ منتصف القرن السابع عشر وكانوا حتى ذلك الوقت أكبر الوافدين ممن بقوا ضمن الإمبراطورية البريطانية. عمل أكثر من 90% من المهاجرين الأوائل كمزارعين.

الحقبة الاستعمارية

الحقبة الاستعمارية

خلال القرن السابع عشر، هاجر نحو 400 ألف إنجليزي إلى أمريكا المستعمرة، بقي نصفهم فيها بشكل دائم، وشكلوا ما نسبته 85-90% من المهاجرين البيض.

بين عامي 1700 و 1775، هاجر بين 350 ألف إلى 500 ألف أوروبي إلى أمريكا (تختلف التقديرات حسب المصدر)، ولم يتجاوز عدد الإنجليزيين بينهم الـ 52 ألفًا (يُشكك البعض بدقة هذا الرقم كونه منخفض للغاية)، فيما كان البقية اسكتلنديين، واسكتلنديين إيرلنديين من أولستر، ألمانيين وسويسريين، وهوغونوتيون فرنسيون، إضافة إلى 300 ألف أفريقي انتقلوا إلى أمريكا مرغمين.

وصل أكثر من نصف مجموع المهاجرين الأوروبيين إلى أمريكا المستعمرة خلال القرنين السابع عشر والثامن عشر بصفتهم خدمًا، وقُدر عددهم ب 350 ألفًا.

عشية حرب الاستقلال الأمريكية، التي بدأت عام 1775، وصل 7000 إنجليزي، و 1500 اسكتلندي، و 13200 اسكتلندي إيرلندي، و 5200 ألماني، و 3900 كاثوليكي إيرلندي إلى أمريكا.

كان نصف المهاجرين الإنجليز شبانًا عازبين، وحرفيين مهرة مُدربين بشكل جيد كالهوغونوتيون.

تنوّعت أعراق الأوروبيين الذين سكنوا المستعمرات الوسطى في نيويورك، ونيوجيرسي، وبنسلفانيا، وديلاوير، بشكلٍ كبير، إذ شكل الإنجليز ما نسبته 30% فقط من مجمل المهاجرين في بنسلفانيا، بينما تراوحت نسبتهم في نيوجرسي بين 40 وحتى 45%، فيما بلغت نسبتهم في نيويورك 18% بتعداد قدره 22 ألفًا تقريبًا.

شهد منتصف القرن التاسع عشر تدفقًا للمهاجرين الذين أتوا بشكل أساسي من شمال أوروبا ومن نفس المجموعات العرقية الرئيسية للمهاجرين الذين دخلوا أمريكا في الحقبة الاستعمارية، بالإضافة إلى أعدادٍ كبيرة من الكاثوليك الإيرلنديين، والاسكندنافيين.

أتى أغلب المهاجرين في القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين من جنوب وشرق أوروبا، إضافة إلى ملايين المهاجرين الذين دخلو البلاد من كندا بعد عام 1965، قادمين بمعظمهم من دول أمريكا اللاتينية وآسيا.

يُقدر المؤرخون عدد المهاجرين الذين انتقلوا من أوروبا إلى الولايات المتحدة بين عامي 1600 و 1799 لا يتجاوز المليون. وبالمقارنة، فقد بلغ عدد سكان الولايات المتحدة، وفقًا لإحصاء الاتحادي الأول لعام 1790، 3,929,214 نسمة.]

قانون التجنيس للولايات المتحدة الأمريكية

قانون التجنيس للولايات المتحدة الأمريكية

قانون الجنسية الامريكية اقتصر قانون التجنيس لعام 1790 التجنيسَ على «الأشخاص البيض الأحرار»، وُسع القانون في ستينيات القرن التاسع عشر ليشمل السود، وعُدل مرة أخرى في خمسينيات القرن العشرين ليشمل الآسيويين.

جعلت قوانين التجنيس هذه من الولايات المتحدة الأمريكية دولة ناشزة، بسبب ندرة القوانين التي ميزت الأشخاص على أساس العرق في دول العالم في القرن الثامن عشر.

كان تعداد المهاجرين إلى الولايات المتحدة الأمريكية في أولى سنوات إنشائها لا يتجاوز 8000 مهاجر سنويًا، بمن فيهم اللاجئين الفرنسيين الهاربين من ثورة العبيد في هايتي.

زادت الهجرة بشكل تدريجي، بعد عام 1820، إذ هاجر إلى الولايات المتحدة الأمريكية بين عامي 1836 و 1914 ما يزيد عن 30 مليون أوروبي. كان معدل الوفيات في رحلات الهجرة عبر المحيط الأطلسي مرتفعًا للغاية، إذ توفي واحد من كل سبعة مسافرين.

أصدرت الدولة، في عام 1875، أول قانون للهجرة باسم «قانون الصفحة لعام 1875م.

تأشيرات الدخول للمهاجرين إلى أمريكا

تأشيرات الدخول للمهاجرين إلى أمريكا

تقوم السفارة الأمريكية في القاهرة حاليا بمعالجة عدد محدود من حالات تأشيرات الهجرة.  في حين تهدف السفارة إلى إصدار الحالات في أقرب وقت ممكن، ستكون هناك زيادة في فترات الانتظار بسبب تراكم كبير في العمل. للحصول على تحديث بشأن خدمات التأشيرات في جميع أنحاء العالم، يرجى زيارة: https://travel.state.gov/content/travel/en/News/visas-news/visa-services-operating-status-update.html. للحصول على أحدث المعلومات المتعلقة بالقيود المفروضة على السفر COVID-19 أو الإعلانات الرئاسية أو الأسئلة المتعلقة بالتأشيرة، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي:  https://travel.state.gov/content/travel/en/News/visas-news.html

ألغى الرئيس بايدن القرار الرئاسي لعام 10014، بعنوان “إعلان تعليق دخول المهاجرين الذين يشكلون خطرا على سوق العمل في الولايات المتحدة خلال الانتعاش الاقتصادي في أعقاب تفشي COVID-19″، في 24 فبراير 2021.  كما علق أيضا الرئيس بايدن العمل ببند رقم PPs 10052 و10131 من القرار الرئاسي الذين استمرا في PP 10014 بعد انتهاء صلاحيته الأصلية. وقد قيدت هذه القرارات إصدار بعض تأشيرات الهجرة. يجب على طالبي تأشيرة الهجرة، الذين تأثروا بهذه القرارات، مراجعة التعليمات الموجودة هنا.

سوف نتصل بمقدمي الطلبات الذين سبق أن أجريت معهم مقابلات في أنواع التأشيرات المتأثرة ب PP 10014 (IR5 وجميع فئات تأشيرة F) مع تعليمات حول كيفية معالجة حالتك حتى الانتهاء منها.

إذا كنت تقيم في مصر وتم إلغاء موعدك في أبريل أو مايو 2020، أو إذا كانت قضيتك في القاهرة ولكن لم يتم تحديد موعد لها بعد، أو فقدت موعدك لأي سبب من الأسباب، يرجى جدولة / إعادة جدولة موعدك عن طريق إرسال بريد إلكتروني cairoiv@state.gov. يرجى ملاحظة: إذا كان النظام يشير إلى عدم العثور على حالتك، فهذا يعني أن حالتك لا تزال مع NVC (أو KCC) ولن تتمكن من تحديد موعد في هذا الوقت

إذا كنت/ أحد أطفالك سيبلغ 21 عاما قريبا أو إذا كانت لديك حاجة ملحة للسفر إلى الولايات المتحدة مثل حالة طبية أو طارئة أخرى، يرجى إرسال بريد إلكتروني إلى  cairoiv@state.gov مع شرحا مفصلا لظروفك حتى نتمكن من تقييم حالتك.

إذا تم إصدار تأشيرة دخول من أي نوع تأشيرة باستثناء DV ولم تتمكن من استخدام هذه التأشيرة قبل انتهاء صلاحيتها، فقد نتمكن من إعادة إصدارها عند استلام الوثائق المحدثة والرسوم الجديدة. اتصل بنا على  cairoiv@state.gov مع أي أسئلة حول التأشيرات التي أعيد إصدارها.

بالنسبة لجميع المتقدمين الذين تكون المستندات الخاصة لحالاتهم مؤهلة ولا يزالون ينتظرون تاريخ الموعد من المركز الوطني للتأشيرات (NVC)  ومركز كنتاكي القنصلي (KCC)، سوف تتلقى تاريخ موعدك على أساس أول موعد. هناك تراكمات في كل نوع من انواع التأشيرات. إذا كان لديك حالة طبية طارئة خطيرة يمكنك الاتصال NVC مباشرة لطلب موعد عاجل

منح مقدمو طلبات DV2020 الذين يحملون تأشيرة هجرة سارية استثناء المصلحة الوطنية (NIE) للقرارات الرئاسية الجغرافية COVID-19 ويسعون للدخول إلى الولايات المتحدة، على الرغم من التعليق التوضيحي للتأشيرة “الدخول خاضعا ل PP 10014. ملحوظة أن مركز السيطرة على الأمراض يتطلب إثبات اختبار COVID-19 السلبي  قبل ثلاثة أيام من السفر إلى الولايات المتحدة.  لا يجوز إصدار تأشيرات بديلة للأفراد الذين انتهت صلاحية تأشيرات DV2020 الخاصة به.  بالإضافة إلى ذلك، لن يتم إجراء مقابلات مع المتقدمين ل DV2020، الذين تم رفضهم، أو تحديد موعد لهم، أو إعادة النظر في تأشيراتهم، حيث كان هؤلاء المتقدمون مؤهلين فقط لإصدار التأشيرة حتى نهاية السنة المالية 2020، والتي انتهت في 30 سبتمبر 2020.

الهجرة إلى الولايات المتحدة برنامج القرعة

الهجرة إلى الولايات المتحدة برنامج القرعة

ذكرنا في مقال سابق عن الهجرة إلى كندا وهنا نذكر طرق الهجرة إلى الولايات المتحدة .

أسست تأشيرة الهجره التعدديه  (DV)بموجب قانون الهجرة للعام 1990 حيث تطرح 55 ألف تأشيرة هجرة في القرعة السنوية، ابتداء من السنة المالية 1995. تهدف القرعة إلى تنويع السكان المهاجرين في الولايات المتحدة، من خلال اختيار أشخاص يأتي معظمهم من بلدان كانت معدلات الهجرة منها إلى الولايات المتحدة منخفضة في السنوات الخمس السابقة.

للتقدم بطلب للحصول على تأشيرة الهجره التعدديه ، اتبع الخطوات الواردة في قسم إجراءات تأشيرات الهجره التعدديه  على موقع usvisas.state.gov. بعد إنجاز هذه الخطوات، ومراجعة التعليمات المزودة من مركز كنتاكي القنصلي  (KCC)، مع المعلومات الواردة على هذا الموقع، للحصول على إرشادات وتعليمات إضافية.

الهجرة إلى الولايات المتحدة المقابلة

بعد إنجازك الخطوات الواردة في إجراءات تأشيرات الهجره التعدديه على موقع  usvisas.state.gov، بما في ذلك تقديم طلب تأشيرة الهجرة المطلوبة (DS-260)، قد تتلقى رسالة بالبريد الإلكتروني من مركز كنتاكي القنصلي (KCC) لإبلاغك عن تحديد موعد لك لإجراء المقابلة. سوف يطلب منك في هذه الرسالة الدخول إلى قسم التحقق من وضعك على الموقع الإلكتروني لتأشيرات التنوع  (E-DV)، وذلك باستخدام رقم التثبيت الخاص بك، لرؤية تاريخ ووقت ومكان المقابلة.

يمكنك معرفة المزيد حول إجراءات المقابلة على موقع  usvisas.state.gov

حالة الطلب المقدم

في نهاية مقابلة تأشيرة الهجرة، سوف يبلغك القنصل ما إذا كان طلب التأشيرة قد قُبل أو رُفض.

تتطلب بعض طلبات التأشيرات إجراءات إدارية إضافية، تستغرق وقتًا إضافيًا بعد إجراء المقابلة مع القنصل. يتم إبلاغ مقدمي الطلبات بهذا الإجراءات عند تقديم طلبهم. تتم معظم الإجراءات الإدارية خلال 60 يوما من تاريخ المقابلة. . تختلف الإجراءات الأداريه المطلوبه طبقا لظروف كل حالة. يمكنك التحقق من وضع طلب التأشيرة على موقع ceac.state.gov.

في حال رفض منحك التأشيرة، قد تجد معلومات مفيدة في قسم عدم الأهلية والإعفاءات Ineligibilities and Waivers على موقع  usvisas.state.gov..

الهجرة إلى الولايات المتحدة بعد المقابلة

في حال الموافقة على منحك التأشيرة، سوف يتم إبلاغك كيف ومتى سيعاد إليك جواز سفرك مع التأشيرة. قم بمراجعة دقيقة لفقرة “بعد المقابلة” After the Interview على موقع usvisas.state.gov  لمعرفة ما يجب القيام به عند استلامك التأشيرة، ودخولك الولايات المتحدة، وتسديد رسوم الهجرة إلى المصلحة الأميركية للجنسية والهجرة وغيرها من المعلومات الهامة.

مكتب الشؤون القنصلية الأمريكية

تعليمات بخصوص منح تأشيرات الهجرة لعام 2016 بناء على برنامج الهجرة التعددية (الهجرة DV-2016 ) العشوائية تتولى وزارة الخارجية الأمريكية كل عام بناء على تكليف من الكونغرس الأمريكي بإدارة برنامج منح التعددية والمعروف أيضا ، وهو البرنامج الذي يدار بموجب ً تأشيرات الهجرة ببرنامج الهجرة العشوائية.

مكتب الشؤون القنصلية الأمريكية

الشروط الواردة في الجزء رقم 203) ج) من قانون الهجرة إلى الولايات المتحدة الأمريكية .

أوجد القانون فئة جديدة من المهاجرين تعرف باسم “فئة الحاصلين على تأشيرة للهجرة بناء على مفهوم التعددية ” تمنح للأشخاص المنتمين لبلدان يكون عدد المهاجرين منها إلى الولايات المتحدة منخفض.

يتيح هذا القانون صدور 50 ألف تأشيرة لعام 2016 للإقامة الدائمة في الولايات المتحدة الأمريكية.

يوفر البرنامج السنوي للتعددية تأشيرات للإقامة الدائمة في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث تكون هذه التأشيرات لمن تتوفر فيهم الشروط المطلوبة والتي سيتم تطبيقها بدقه.

سيتم الاختيار عن طريق نظام السحب العشوائي بواسطة جهاز الحاسب الآلي (الكمبيوتر).

وسوف يتم توزيع التأشيرات على ست مناطق جغرافية،لا يجوز لأي بلد واحد الحصول على أكثر من سبعة في المئة من DVs المتاحة في سنة واحدة.
تحصل المناطق التي معدلات الهجرة منها منخفضة على أكبر عدد من التأشيرات.

ولن تصدر تأشيرات الهجرة لمواطني البلدان التي أوفدت إلى الولايات المتحدة خلال الأعوام الخمس الماضية أكثر من 50 ألف
مهاجر.
مواطني البلدان التالية غير مؤهلين للتقدم لبرنامج الهجرة التعددية (2016-DV (و سبب ذلك أن عدد المهاجرين الوافدين منها إلى الولايات المتحدة الأمريكية خلال الأعوام الخمس الماضية تجاوز 50 ألف مهاجر:

بنجلاديجش،البرازيل، كندا، الصين (الأشخاص المولودين في جمهورية الصين الشعبية)، كولومبيا، جمهورية الدومينيكان، إكوادور، السلفادور، هاييتي، الهند، جامايكا، المكسيك، نيجيريا، باكستان، بيرو، الفيليبين، ، كوريا الجنوبية، والمملكة المتحدة (باستثناء ايرلندا الشمالية) والأراضي التابعة لها، وفيتنام.

أما الأشخاص المولودين في هونج كونج وفي الماكاو وفي تايوان، فيجوز لهم تقديم طلبات الحصول على تأشيرات الهجرة بناء على برنامج التعددية.


المصادر

جميع حقوق الملكية الفكرية والنشر محفوظة لموقع غدق www.ghadk.com

“يمنع منعاً باتاً نقل أو نسخ هذا المحتوى تحت طائلة المسائلة القانونية والفكرية”

يمكنكم دعم الموقع عن طريق الاشتراك في صفحة الفيس بوك Facebook وحساب الانستغرام  Instagram وحساب تويتر Twitter

للتواصل والاستفسار والدعم التواصل على البريد التالي : ghadak.site@gmail.com

غدق

تقييم المستخدمون: 5 ( 2 أصوات)
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

الرحاء ايقاف مانع الاعلانات