سياحة وسفر

اليابان Japan تاريخها وجغرافيتها

تعرف على تاريخ اليابان كيف تطورت وتقدمت

اليابان Japan تاريخها وجغرافيتها

اليابان Japan تتكون من سلسلة من الجزر الجبلية ، تقرب الستمائة جزيرة ، تقع في المحيط الهادي ، شرقي الصين .

وبعض الجزر اليابانية مأهولة بالسكان ، ولكن معظم مساحة اليابان مقصورة على أكبر جزرها الأربع وهي :

هونشو ، شيكوكو ، كيوشو وهوكايدو ، وتقع العاصمة طوكيو في جزيرة هونشو .

جغرافية اليابان Japan

جغرافية اليابان Japan

لما كانت الجزر اليابانية في الواقع قمم سلسلة جبلية تحت الماء ، فإن جزءاً صغيراً جداً من ارضها مسطح .

وأرض اليابان مكونة من جبال عالية ووديان صغيرة تملأ الغابات أكثر من نصفها ، وبها حوالي 150 بركاناً أربعين منها براكين نشطة .

وأشهر البراكين بركان آسو وبركان قمة فوجياما ، فالأول له أكبر فوهة بين براكين العالم ، وفوجي هو أعلى جبال اليابان .

وبسبب وجود الجبال والبراكين فإن الزلازل كثيرة في اليابان ، وأسوأ هذه الزلازل هو الزلزال الذي وقع عام 1923 ودمر معظم مدينة طوكيو وقتل آلاف الناس .

ومعظم أرض اليابان Japan صخرية جداً بحيث لا تصلح للزراعة ، وأغلب الأرض التي يمكن زراعتها مخصصة لزراعة الأرز الذي يعد أهم المحاصيل الحقلية في اليابان .

على أنهم يزرعون أيضاً الشعير والقمح والشوفان ، كما أن أشجار التوت توفر الغذاء لدود القز الذي ينتج خيوطاً تتحول إلى حرير في المصانع اليابانية ، ثم تصدر بعد ذلك .

تاريخ اليابان Japan

تاريخ اليابان

يرجع تاريخ اليابان Japan إلى قرون عديدة ، وأقدم تاريخ للجزر اليابانية متواتر في الحكايات والأساطير .

واسم اليابان له منشأ غريب ، فقد كان الصينيون يسمون هذه البلاد جيمبينكو Jimpenkuo ، وتعني البلاد التي تشرق فيها الشمس .

وحتى الآن ، أي بعد ذلك بقرون ، فإن اليابان لا تزال معروفة باسم بلاد الشمس المشرقة .

إن أهل أوروبا لم يزوروا اليابان إلا في القرن السادس عشر ، ففي عام 1542 تحطمت سفينة تجارية برتغالية على مبعدة من الشواطئ اليابانية فهبط منها التجار .

وما لبثوا أن أخبروا المستوطنين البرتغاليين في الشرق الأقصى بأمر هذه البقعة الجديدة بقصد المتاجرة .

وفي عام 1549 انضمت إلى هؤلاء التجار في اليابان بعثة تبشيرية للجزويت يرأسها سانت فرنسيس زافيير الذي جاء لتعليم المسيحية للشعب الياباني .

وقد تبعه بعد ذلك قسس آخرون من الجزويت .

عقيدة اليابان

عقيدة اليابان

ورغم أن اليابانيين كانت لهم عقيدة قوية في الديانة البوذية ، إلا أن بعثات الجزويت التبشيرية لم تجد عناء مهمتها .

ولكن بقدر إقبال الناس على المسيحية ، كان اشتداد غضب كهنة بوذا .

ولقد كانت المساعدة التي قدمها الزعيم الياباني الكبير نوبوناجا هي وحدها التي حالت بين الكهنة البوذيين وبين طرد كافة البعثات التبشيرية في اليابان .

ومما هو جدير بالذكر أن نوبوناجا نفسه لم يكن يؤمن بالمسيحية ، ولكنه كان رجلاً موفور الحكمة ، وقد أدرك أن اليابانيين يمكنهم أن يتعلموا الكثير جداً من الأوروبيين .

على أن خلفاء نوبوناجا كانوا أقل تسامحاً حيال المسيحية ، واضطرت البعثات التبشيرية الأوروبية في النهاية إلى مغادرة اليابان عام 1638 .

كما طلب إلى التجار أن يرحلوا أيضاً ، وبقيت اليابان وهي تكاد منقطعة الصلة تماماً عن بقية العالم طوال المائتي سنة التالية .

فلم يكن يسمح لأي ياباني بالسفر إلى الخارج ، ولم يكن في مقدور أي أجنبي أن يأتي إلى اليابان .

وقد دام هذا الموقف حتى عام 1854 حينما حمل الكومودور ماتيو بيري رسالة من رئيس الولايات المتحدة إلى اليابانيين ، تطلب فيها الولايات المتحدة أن تكون اليابان مفتوحة للتجارة .

وكان النجاح حليف بعثة بيري ، وقبل نهاية القرن التاسع عشر ، كان الأجانب أحراراً في دخول اليابان والخروج منها ، بل إنهم بدأوا في إقامة الصناعات هناك .

وقام أخصائيون من بلاد كثيرة بتعليم اليابانيين الأساليب العصرية الحديثة ، وسرعان ما تغيرت اليابان من بلد زراعي بسيط إلى أمة صناعية .

وتكفلت التلغراف والسكك الحديدية بربط أنحاء الإمبراطورية بعضها ببعض ، بعد أنكانت منفصلة عن بعضها على مدار القرون بسبب الجبال والبحار .

مرحلة التطور

مرحلة التطور

وقد اضيفت الصناعة كمورد للمعيشة إلى صيد السمك والزراعة . وعلى تعاقب السنوات استطاعت اليابان أن تبني اسطولاً بحرياً كبيراً .

ويرجع الفضل إلى هذا الأسطول في أن اليابان أحرزت انتصارات كثيرة أثناء الحرب العالمية الثانية .

إذ بعد هجومها على القاعدة البحرية للولايات المتحدة في ميناء بيرل هاربر عام 1941 استطاعت اليابان أول الأمر أن تنجح في حربها ضد الحلفاء .

غير أنها استسلمت في النهاية عندما ألقت الولايات المتحدة الأمريكية قنبلتين ذريتين على مدينتي هيروشيما وناجازاكي .

وبعد استسلام اليابان Japan أقيم بها نوع من الحكومة الديمقراطية ، واتخذت اليابان أنماط الحياة الغربية في محاولات أخرى .

فالدن اليابانية تشبه الآن بدرجة متزايدة مدن الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا .

والرجال والنساء في اليابان Japan يلبسون عادة الزي الغربي ، وإن كانت بعض النساء لازلن يرتدين الزي التقليدي المعروف باسم الكيمونو .

كما أن بعض الرجال الذين يرتدون الملابس الغربية في النهار يبدلونها ويلبسون الكيمونو عندما يعودون إلى البيت بعد العمل .

وعندما يأوي اليابانيون إلى بيوتهم بعد أن يفرغوا من نشاطهم ، يخلعون أحذيتهم قبل دخول المنزل .

ولا بد لكل إنسان من خلع حذائه قبل دخول اي بيت في اليابان ، لكي تبقى الأرض نظيفة غير متسخة .

البيوت في اليابان Japan التقليدية

البيوت اليابانية التقليدية

إن الكثير من البيوت اليابانية صغير وبسيط ، وغرف المنزل لا تفصلها أبواب ، بل تقسم ، عوضاً عن ذلك ، بقواطع منزلقة تسمى شوجي .

وهي عبارة عن ألواح من ورق الأرز الرفيع أو من الزجاج في إطار من خشب .

وليس في الغرف سوى أثاث قليل جداً ، وأحياناً لا يوجد إلا مائدة للطعام منخفضة كثيراً .

ويستخدم اليابانيون في البيت التقليدي للنوم والجلوس وسائد توضع فوق الأرض المكسوة بالحصر مباشرة .

أما الزخرفة فتقتصر على الأزهار المنسقة تنسيقاً جميلاً ، وكثير من النساء في اليابان يقصدن المدارس لتعلم فن تنسيق الزهور .

وبالإضافة إلى وجود الأزهار داخل المنزل ، تكاد تكون لكل بيت صغير حديقة خارجية . وهذه الحدائق تصمم بعناية بالغة ، فيعيّن مكان خاص لكل نبات ولكل صخرة .

وهذا التنسيق الخاص مفروض فيه أنه فأل حسن يجلب الحظ الطيب للبيت .

هذا وللأزهار في اليابان أهمية كبرى لدرجة أن اليابانيين يحتفلون بأعياد ذات مراسم تكريماً لأنواع معينة منها مثل أزهار الكرز في أوان تفتحها .

وبالرغم من أن اليابانيين يحبون تقاليد ماضيهم وثقافته ، فإنهم كانوا سراعاً في تقبّل الأنماط العصرية في حياة الغرب .

فمصانعهم تنتج الأقمشة والآلات والمنتجات الكيميائية والأواني النفيسة والأجهزة الإلكترونية والورق، التي يجري شحنها بالبواخر إلى كافة أنحاء العالم .

لقد كانت اليابان على مر القرون الطويلة بمعزل عن بقية العالم ، لكنها فيالوقت الحاضر مركزاً هاماً للتجارة والصناعة .

هل كنت تعرف اليابان Japan

أن أي مكان في اليابان لا يبعد عن شاطئ البحر أكثر من 100 ميل .

على الرغم من أن 15% فقط من اليابان أرض صالحة للزراعة ، فإن اليابانيين ينتجون حوالي 80% من احتباجاتهم الغذائية .

أن برلمان اليابان يسمى الدايت .

يحدث في اليابان حوالي 1500 هزة زلزال كل سنة .

أكثر من 50% من اليابان غابات .

أن العلم الياباني يرمز إلى إسم اليابان ( البلاد التي تشرق فيها الشمس ) ، فهو أبيض اللون وبه دائرة حمراء في وسطه .


المصدر

اليابان Japan

History of Japan Wikipedia

japan-guide

جميع حقوق الملكية الفكرية والنشر محفوظة لموقع غدق www.ghadk.com

“يمنع منعاً باتاً نقل أو نسخ هذا المحتوى تحت طائلة المسائلة القانونية والفكرية”

يمكنكم دعم الموقع عن طريق الاشتراك في صفحة الفيس بوك Facebook وحساب الانستغرام  Instagram وحساب تويتر Twitter

للتواصل والاستفسار والدعم التواصل على البريد التالي : [email protected]

غدق

تقييم المستخدمون: 5 ( 4 أصوات)
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

الرحاء ايقاف مانع الاعلانات