نباتات وحيوانات

حيوانات ونباتات أوروبا Europe

حيوانات ونباتات أوروبا بحث علمي

حيوانات ونباتات أوروبا Europe

حيوانات ونباتات أوروبا : لو أن الزمن رجع بنا 2500 سنة إلى الوراء ، فإننا لن نجد البشر حولنا يحيون حياة مختلفة فحسب ، بل إن النباتات والحيوانات هي الأخرى ستكون مختلفة .

ففي ذلك الوقت كان جزء كبير من أوروبا تغطيه الغابات النفضية ( متساقطة الأوراق ) ، التي عاشت فيها الماشية البرية الكبيرة المسماة ( الثور البري الأوروبي المنقرض ) .

والدببة والقنادس والثور الأمريكي وحيوانات أخرى كثيرة ، بينما كانت السباع موجودة في اليونان . غير أن الإنسان ، منذ ذلك العهد ، أتلف كثيراً من الغابات ، وصاد الحيوانات دون كلل .

ولقد انقرض ثور الأرخص وأنقذ غيره من الحيوانات من هذا المصير ، بانتهاج سياسة الحماية التي اتبعت في السنين الأخيرة .

بيد أن أغلب الحيوانات البرية الكبيرة كالدببة والذئاب التي كانت يوماً ما منتشرة في أوروبا على نطاق واسع ، اصبح وجودها مقصوراً على المناطق الجبلية الموحشة أو الحدائق القومية .

انتشار حيوانات ونباتات أوروبا

انتشار حيوانات ونباتات أوروبا

حيوانات ونباتات أوروبا ؛ طور الناس باستمرار طيلة التاريخ وسائلهم في السفر خاصة بالبحر ، حتى أصبح السفر بين مختلف بقاع الدنيا أكثر سهولة .

وكان من النتائج التي ترتبت على ذلك أن انتشرت الحيوانات والنباتات من مواظنها في بقية العالم ، إذ نُقل الكثير من حيوانات أوروبا إلى غيرها من البلدان وأصبحت برية فيها كالأرنب والعصفور الدوري .

وبنفس الوسيلة جلب الإنسان حيوانات عديدة إلى أوروبا من غيرها من البلاد ، بعضها جلب وأطلق سراحه اختيارياً مثل أيل سيكا والأيل النباح والدراج التي جاءت كلها من شرق آسيا .

واقد استورد فأر المسك ، وهو يستوطن أمريكا الشمالية ، إلى أوروبا عن طريق أشخاص جلبوه للتربية من أجل فرائه . ولقد فرت جماعة منه واستقرت الآن كحيوان بري .

وجاءت حيوانات أخرى على البواخر كالفأر البني وجرذ المنازل ، وهما ليسا من حيوانات أوروبا الأصلية وإنما وجدت أصلاً كحيوانات برية في آسيا .

كذلك توجد حشرات في أوروبا جلبت إليها عبر البحار ، فجاء بعضها من أمريكا الشمالية مثل خنافس كولورادو التي تتلف تباتات البطاطس والتي تعتبر خطراً يهدد الزراعة .

وجلبت النباتات على نطاق أكبر من الحيوانات . والكثير من النباتات المستخدمة في الزراعة جيء بها من قارات أخرى كالبطاطس والطماطم والذرة من أمريكا ، والأرز وكثير من أشجار الفاكهة من آسيا .

ثلاث مناطق فيها حيوانات ونباتات أوروبا

ثلاث مناطق فيها حيوانات ونباتات أوروبا

يمكن تقسيم حيوانات ونباتات أوروبا إلى ثلاث مناطق مناخية لكل منها أنواعه المميزة من الحياة الحيوانية والنباتية :

شمال شرق اوروبا

حيوانات ونباتات أوروبا منطقة ذات مناخ قاري ، شتاؤها طويل قاس ، وصيفها قصير دافئ ، وأمطارها قليلة نسبياً .

وزراعتها المميزة هي غابات النباتات المخروطية ، حيث تصبح شجرة صنوبر سكوث أكثر النباتات ، وحيث تنفذ إلى الأرض كمية لا بأس بها من الضوء .

وتنمو زراعة تحتية كثيفة من عنب الدب والخلنج .وتظلل أشجار التنوب الأرض بشكل لا يسمح إلا بنمو النذر اليسير .

وشمالي الغابات توجد المنطقة المعروفة بالتندرا، وهي شديدة البرودة . وتنمو في هذه المنطقة الحزازيات والأشنات مكونة الحياة النباتية الرئيسية ، ولا توجد بالمنطقة أشجار .

وتقطن الغابة الأيائل والوشق والذئاب وثديات أخرى كثيرة وطيور . وحيوان الرنة هو الثديي الكبير الوحيد الذي يعيش في التندرا ، كذلك يقطن هذه المنطقة الثعلب القطبي وبومة الثلج .

منطقة الأطلسي

وتشمل شمال إسبانيا وفرنسا وألمانيا وبلجيكا وهولندا والجزر البريطانية . مناخها بحري ، غزير الأمطار ، معتدل شتاء لطيف صيفاً .

وتتألف نباتات هذه المنطقة من غابات من الأشجار النفضية مثل البلوط والدردار والبتول التي تفقد أزرؤاقها شتاء .

ولقد أتلف الجزء الأكبر من هذه النباتات من هذه الغابات لفسح المجال للزراعة ، فانقرضت بعض الحيوانات التي عاشت فيها كالثور الأرخص ، بينما ندرت ثديات كبيرة أخرى كالدببة والذئاب والبيسون .

ولقد كانت معظم الطيور المعروفة في غرب أوروبا تستوطن أصلاً الغابات النفضية ، بالإضافة إلى كثير من الثديات الصغيرة مثل الثعالب والقنافذ وآكل الحشرات وابن عرس .

منطقة البحر المتوسط

وهي المنطقة الواقعة جنوبي سلسلة الجبال الرئيسية في جنوب أوروبا ، والتي تمتد من جبال كنتبري في إسبانيا خلال الألب حتى ألبانيا .

صيفها حار جاف وشتاؤها معتدل رطب ، وكثير من اشجارها دائم الخضرة مثل الزيتون والغار وبلوط الفلين وبضعة أنواع من الصنوبر . كذلك تنمو أشجار الحمضيات كالبرتقال والليمون في هذا المناخ .

والحيوانات تشبه عموماً حيوانات منطقة الأطلسي ، إلا أن هناك بعضاً منها لا يوجد شمالي سلسلة الجبال مثل الرباح والقنفذ ، والقرود البرية الوحيدة هي قرود جبل طارق المعروفة باسم قرود المغرب .

ولا يوجد طائر البشروش في اوروبا إلا في هذه المنطقة فقط ، كما أن الزواحف فيها أكثر عدداً وتنوعاً عنها في الشمال .

ويقضي الكثير من الطيور المهاجرة فصل الشتاء في افريقيا ، وتطير شمالاً عبر البحر المتوسط إلى منطقة الأطلسي ، بل وحتى شمال أوروبا كي تبني أعشاشها في الربيع .

حيوانات ونباتات أوروبا ؛ كذلك تهاجر بعض الحشرات ، فتطير فراشة صقر الجمجمة بانتظام من شمال أفريقيا حتى بريطانيا وجننوب اسكندنافية .


المصادر

شارك المقالة

شاهد هذه المقال : الندى والجمد

جميع حقوق الملكية الفكرية والنشر محفوظة لموقع غدق www.ghadk.com

“يمنع منعاً باتاً نقل أو نسخ هذا المحتوى تحت طائلة المسائلة القانونية والفكرية”

يمكنكم دعم الموقع عن طريق الاشتراك في صفحة الفيس بوك Facebook وحساب الانستغرام  Instagram وحساب تويتر Twitter

للتواصل والاستفسار والدعم التواصل على البريد التالي : [email protected]

غدق

تقييم المستخدمون: 5 ( 1 أصوات)
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

الرحاء ايقاف مانع الاعلانات