كتب إلكترونية

رواية الغريب ألبير كامو The Stranger

مراجعة رواية الغريب ألبير كامو

رواية الغريب ألبير كامو The Stranger

رواية الغريب : قراءة في أول رواية للكاتب ألبير كامو ، ترجمت إلى أربعين لغة ، وصدرت بالعربية لأول مرة عام 1997 ، عدد صفحاتها 140  صفحة .

وصف رواية الغريب

في رواية الغريب ..

“اليوم ماتت أمي، أو ربما ماتت بالأمس، لست أدري!”

افتتاحية في منتهى العبث، استطاع ألبير كامو أن يختصر الرواية بها، وإنه لأبداع؛ أن تحصر رواية كاملة في عبارة.

لا أعتقد أن أحداً مهما بلغت قسوته وجبروت قلبه وبلادة مشاعره، لا يهزه موت قريب له. لكن مير سولت  حينما عرف أن أمه قد ماتت، لم يبد عليه أنه تأثر.

ولقد برع كامو في أن يجعلنا لا نكرهه، فلقد فهمّنا أن أفعال ميرسولت ليست نتيجة قلب متحجر أو مشاعر ميتة؛ بل عن لامبالاة رهيبة، يسميها الفلاسفة أمثال كامو بالعبث. فالغريب رواية في أدب العبث، وكامو أفضل من كتب عن العبث.

ما علينا من مشاعر الحزن التي كان مفترض أن يظهرها ولم يظهرها، فدعونا نحسب أنه لسبب ما بدا غير مبالٍ. لكن أفعاله كان يجب أن تأتي عن حزن، أن يحترم قدسية الموت على الأقل.

لكن كامو يقول لنا أن ميرسولت ذهب للسباحة مع صديقة له تدعى ماريا، وشاهدا فيلماً مضحكاً وأقاما علاقة في اليوم الثاني لوفاة والدته.

مَن أراد أن لا يهتم بأي شيء فليقرأ الغريب، فبطل الرواية شخص لا يبالي بشيء، لا يكره ولا يحب شيء، لا يقبل ولا يرفض شيء.

اقتباسات من رواية الغريب

اقتباسات من رواية الغريب

في ذلك الليل الذي يفيض بالنّجوم أحسستُ للمرّة الأولى برقّة اللّامبالاة وعذوبتها، وأحسست أيضاً أنّني كنتُ سعيداً في يوم من الأيّام، وما زلتُ حتّى الآن.

وشعرت أيضاً  بأني مستعد لأبدأ حياتي مجددًا، وكأنما غسلتني موجة الغضب هذه، افرغتني من الأمل، وبينما أنا متأمل هذه السماء المظلمة المرصعة بأبراجها ونجومها، ولأول مرة، فتحت قلبي للامبالاة الكون الحميدة.

عشت بهذه الطريقة، وكان بالإمكان أن أعيش بطريقة أخرى. قمت بهذا، ولم أقم بذاك. لم أفعل أشياء، في حين فعلت أخرى. وماذا بعد؟ كأني انتظرت طيلة عمري كي ابلغ تلك الدقيقة، ذاك الفجر الذي سأنال فيه جزائي. لا شيء كان ذا أهمية، وكنت أعلم جيداً لماذا.

لكن الجميع يعلم أن الحياة لا تستحق أن تعاش. أتحدثني عن يوم الحساب الأخير؟ اسمح لي بأن اضحك باحترام، وسأنتظر ذلك اليوم بصبر؛ لأني عرفت ما هو أسوأ منه، حساب البشر. سأخبرك بسر كبير يا صديقي العزيز، لا تنتظر يوم الحساب.. لا تنتظر يوم الحساب الأخير.. إنه يحدث كل يوم.

رواية الغريب

‏فأدركت أنه من الحماقة أن يفرض المرء على أفكاره الخروج عن سياقها الطبيعي.

لعل المساء في هذا البلد أشبه ما يكون بهدنة حزينة.

سألتني إن كنت راغباً في الزواج بها، أجبتها الأمر سيان بالنسبة لي، فإذا كانت راغبة بذلك فلا بأس!

إنّ هذا العالم المليء بالآثام لم يصل إلى تلك الدرجة إلا لأن كل إنسان قد أعطى لنفسه الحق في أن يحكم.

في حالات معينة، يكون الاستمرار، الاستمرار فقط.. فوق طاقة البشر.

كل إنسان مذنب، لكنه لا يدري، والمذنب من يعتقد أنه بريء.

يصبح للحياة قيمة عندما لا نعطي قيمة لها.

وأدركت آنذاك أن رجلاً لم يعش سوى يوم واحد من حياته يستطيع أن يقضي مائة سنة في السجن؛ إذاً سيكون لديه من الذكريات ما يكفيه كي لا يمل.

نبذة عن ألبير كامو

نبذة عن ألبير كامو

فيلسوف وجودي وكاتب مسرحي وروائي فرنسي جزائري , ولد في قرية الذرعان وتعرف أيضاً ببلدة مندوفى بمقاطعة قسنطينة بالجزائر، في بيئة شديدة الفقر من أب فرنسي قُتل بعد مولده بعام واحد في إحدى معارك الحرب العالمية الأولى ومن أم أسبانية مصابة بالصمم .

إلا إنه تمكن من إنهاء دراسته الثانوية ثم تعلم بجامعة الجزائر من خلال المنح الدراسية وذلك لتفوقه ونبوغه حتى تخرج من قسم الفلسفة بكلية الآداب.

انخرط في المقاومة الفرنسية أثناء الاحتلال الألماني، وأصدر مع رفاقه في خلية الكفاح نشرة باسمها ما لبثت بعد تحرير باريس أن تحولت إلى صحيفة Combat “الكفاح” اليومية التي تتحدث باسم المقاومة الشعبية.

واشترك في تحريرها جان بول سارتر. ورغم أنه كان روائيا وكاتبا مسرحيا في المقام الأول، إلا أنه كان فيلسوفا.

وكانت مسرحياته ورواياته عرضا أمينا لفلسفته في الوجود والحب والموت والثورة والمقاومة والحرية، وكانت فلسفته تعايش عصرها، وأهلته لـ جائزة نوبل .

فكان ثاني أصغر من نالها من الأدباء. وتقوم فلسفته على كتابين هما ((أسطورة سيزيف)) 1942 والمتمرد1951 أو فكرتين رئيسيتين هما العبثية والتمرد. من أشهر أعماله الروائية:

  • السقوط (1956).
  • الغريب.
  • الطاعون.
  • السقطة
  • المقصلة
  • الإنسان المتمرد
  • الموت السعيد.
  • رواية الغريب

المصدر

رواية الغريب إعداد : نسيبة علي

رواية الغريب / ألبير كامو

شاهد أيضاً:

مراجعة وملخص رواية الأمير الصغير

رواية تاجر البندقية وليم شكسبير

رواية العطر باتريك زوسكيند Perfume The Story

جميع حقوق الملكية الفكرية والنشر محفوظة لموقع غدق www.ghadk.com

“يمنع منعاً باتاً نقل أو نسخ هذا المحتوى تحت طائلة المسائلة القانونية والفكرية”

يمكنكم دعم الموقع عن طريق الاشتراك في صفحة الفيس بوك Facebook وحساب الانستغرام  Instagram وحساب تويتر Twitter

للتواصل والاستفسار والدعم التواصل على البريد التالي : [email protected]

غدق

تقييم المستخدمون: 5 ( 1 أصوات)
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

الرحاء ايقاف مانع الاعلانات