طب

عسر الهضم والقرحة المعدية

 عملية الهضم عند الإنسان عسر الهضم والقرحة أسبابه وعلاجه

عسر الهضم والقرحة المعدية

عسر الهضم : يعاني نسبة كبيرة من الناس بعسر الهضم ويعتبرونه إزعاج طفيف ، ويحدث غالباً عند تناولك كمية كبيرة من الأشربة والأطعمة المنوعة  أو طعام لا يناسبك .

وعادة يستمر لفترة قصيرة  يمكن في هذه الحالة انتظار أن تهدأ الأعراض أو إحضار دواء من الصيدلية من دون الحاجة إلى طبيب

وبعض الناس تستمر لفترات طويلة يمكن أن تكون شديدة لدرجة تعرقل الحياة اليومية ، وتكون الأعراض نتيجة مشكلة مجهولة في الجهاز الهضمي تحتاج إلى تشخيصها بشكل صحيح وعلاجها عند الطبيب .

كيف يعمل الجهاز الهضمي

نحن نحتاج إلى هضم الطعام الذي نتناوله ، ولاستخراج المواد المغذية منه ويجب أن نعلم التالي :

كيف يعمل الجهاز الهضمي

أولاً : يجب تحويل الطعام إلى سائل أو شبه سائل وثم تفتيت المواد المعقمة مثل البروتينات و الدهون إلى وحدات كيميائية أصغر يمكن لجدران الأمعاء امتصاصها ونقلها إلى مجرى الدم .

الفم

تبدأ عملية الهضم بالفم حيث تقوم الأسنان واللسان بقطع الأجزاء الكبيرة من الطعام إلى أجزاء أصغر ، ثم تفرز الغدد اللعابية اللعاب في الفم ليمتزج مع الغذاء .

يسهل اللعاب تحريك الطعام في الفم ومضغه كما أنه يحتوي على إنزيم الأميلاز اللعابي الذي يقوم بهضم الكربو هيدرات مثل :

  • السكريات و النشويات

وتواصل الغده افرازه حتى عند التوقف عن الأكل فيساعد على نظافة الفم والأسنان ، ومنع نمو اللويحة على الأسنان .

والذين يعانون من حالة معينة تمنع افراز كمية مناسبة من  اللعاب غالباً يعانون من جفاف الفم وصعوبة البلع  وزيادة تسوس الأسنان

المعدة و الأمعاء

فور مضغ الطعام وتفتيته في الفم يدفعه اللسان إلى الجزء الخلفي من الحنجرة حيث تدفعه العضلات بدورها الى  أسفل المريء أو البلعوم .

يمر الطعام من المريء الى المعدة عبر صمام عضلي أحادي الاتجاه ثم أسفل العاصرة المريئية ، ما يمنع محتويات المعدة العودة إلى الصدر عند انقباض المعدة أو عند الاستلقاء .

وظائف المعدة

المعدة عبارة عن كيس من العضلات على شكل حرف ل وهي تشكل الجزء الأكبر من الجهاز الهضمي ولها ثلاث وظائف رئيسية في عملية الهضم تعمل كمكان للتخزين بحيث يمكننا ابتلاع جميع المواد الغذائية اللازمة لتوفير الطاقة لعدة ساعات وذلك في دقائق قليلة .

وظائف المعدة

تؤدي دوراً كبيراً في العمليات الفيزيائية والكيميائية للهضم ، إذ تقوم المعدة بمخمضة الطعام وسحقه على الرغم من أنك لا تلاحظ ذلك إلا عند قيامك بنشاط مفرط ، لأن المعدة لا تحتوي على العدد نفسه من الأعصاب الحسية بعكس أجزاء أخرى من الجسم مثل الجلد .

وتنتج الغدد في بطانة المعدة حمضاً قوياً وأنزيمات تساعد على تفكيك المواد الغذائية الى مكونات كيميائية أكثر بساطة ، وتقوم جدران المعدة من حمايتها من أي هجوم بوساطة طبقة من غشاء مخاطي .

في حال ضعف هذه الطبقة أو تضررها يصاب الشخص بالقرحة ، ولا يملك المريء هذه البطانة الواقية لذلك هو أكثر عرضة للتضرر بسبب الحمض .

قد يبقى الحمض في المعدة لعدة ساعات يقوم الحمض خلالها بتدمير معظم البكتريا وغيرها من الأجسام بالغة الصغر التي قد تلوث المعدة ويمتص مجرى الدم القليل من الطعام مباشرة من خلال جدران المعدة ، عدا بعض المواد مثل المشروبات الممنوعة و الأسبرين .

عندما تنتهي المعدة من عملها في تحويل الطعام إلى سائل تقوم بدفعه عبر صمام آخر وهو البواب الى الاثني عشر .

وهو السنتيمترات القليلة الأولى من الأمعاء الدقيقة وبعدها تضاف مواد كيميائية أخرى للتخفيف من حمض المعدة .

تساعد هذه المواد بالإضافة الى الأنزيمات التي يفرزها البنكرياس على هضم الكربوهيدرات والدهون والبروتينات وتساعد المادة الصفراء التي يفرزها الكبد على هضم الدهون .

أسباب عسر الهضم

 يرتبط عسر الهضم بالحمض الذي تفرزه المعدة  فاذا أصيب الصمام في الطرف الأسفل من المريء بضعف أو خلل ، فقد يؤدي دفع العصارات الحمض في المعدة صعوداً إلى المريء ، ما يسبب شعور الحرقة وغالباً هذه الحالة تحدث ليلاً عند الاستلقاء ، تسمى هذه الحالة  الجزر المعدي المريئي .

كما يسبب حمض المعدة مشاكل اذا هاجم بطانة المعدة ، وتسمى هذه الحالة القرحة الهضمية .

من الممكن الإصابة بعسر الهضم دون الإصابة بقرحة أوجزر ، يحدث ذلك لبعض الناس لأن بطانة المعدة تكون حساسة لديهم وتكون الأعراض مشابهة لأعراض القرحة .

ويحدث غالباً سوء الهضم هذا غير المتعلق بالقرحة لأن المعدة لا تصبح فارغة بطريقة  حساسة وسلسة ويسبب هذا الخلل من وظائف المعدة  شكلاً من أشكال عسر الهضم  المشابه لمتلازمة القولون العصبي ما يؤثر على المعدة .

تسبب هذه الحالة شعوراً بالغثيان و الانتفاخ و الانزعاج  بعد تناول الطعام .

عسر الهضم والقرحة 

كيف تعرف اذا كان يجب عليك زيارة الطبيب في حالات القرحة وعسر الهضم ؟

اذا كنت تعاني من أحد الأعراض التالية فعليك بزيارة طبيب :

  • خسارة الوزن بشكل كبير غير مقصود
  • صعوبة في البلع
  • التقيؤ المستمر
  • تقيؤ الدم والمواد التي تبدو مثل اللبن
  • نزول دم متغير عند التبرز

التفاعلات الطبية مع عسر الهضم

بعض أدوية ضغط الدم المعروفة باسم مضادات قنوات الكالسيوم يجب زيارة الطبيب اذا تناولت أثناء عسر الهضم أي من الأدوية التالية :

  • ادوية النترات لعلاج الذبحة الصدرية
  • ادوية الربو مثل الثيوفيلين ” Theophylline
  • الأدوية المستخدمة لعلاج ترقق العظام
  • أقراص الستيرويد
  • الأدوية المضادة للالتهابات الخالية من الستيرويد

الإصابة بعسر الهضم لفترة طوية

إذا استمر عسر الهضم لفترة طويلة أكثر من أسبوعين  يجب مراجعة الطبيب حتى لو كنت تتناول أدوية بدون علاج ، ربما تحتاج أو يطلب منك الطبيب بعض الفحوصات .

سيسألك الطبيب حول الأعراض التي تعاني منها ومتى بدأت وما سببها ، وما الذي خفف من حدتها ، ثم يجري فحصاً جسدياً لتحديد المكان المتضرر في البطن والاطمئنان على صحتك العامة .

في معظم الحالات لا تشير حالات عسر الهضم الى حالات خطيرة ويمكن أن يجري الطبيب العلاج من دون تشخيص مفصل .

الكثير من حالات عسر الهضم تكون من البكتريا الملوية لذلك من الشائع قيام الأطباء باختبار البكتريا  واعطاء العلاج بالمضادات الحيوية للتخلص منها .

يشمل الاختبار فحصاً للدم او احالة لإجراء اختبار التنفس ، يختار الطبيب العلاج الذي يستجيب له لجسدك ، يقدم الطبيب تشخيص دقيق ناتج عن الأعراض التي تعاني منها وبعدها يقدم العلاج .

واذا كنت من الأشخاص الذي تستمر الأعراض عندهم حتى بعد العلاج ، يلجأ الطبيب الى اجراء مزيد من الفحوصات .

فقد يجري لك الطبيب تنظيراً داخلياً بتمرير أنبوب أليافي من المريء إلى المعدة ، للتأكد من أنك لا تعاني من حالة ثانية تحتاج لعلاج آخر

كيف يمكن معالجة عسر الهضم بنفسك

تغيير نمط حياتك : اذا أصبت بنوبة أو نوبتين من عسر الهضم حاول إجراء بعض التغيرات في حياتك التي من شأنها أن تريح معدتك .

ومن المهم تحسين صحتك بشكل عام ،اجراء تغيرات في حياتك يمكن أن يساعدك على تجنب عسر الهضم وإليك النصائح التالية :

  • إن كنت مدخناً عليك التوقف عن التدخين
  • حاول إنقاص وزنك ومارس المزيد من التمارين كأن تمشي  بدلاً من الركوب في السيارة أو أن تصعد الدرج بدل المصعد
  • لا تحتسي الكثير من المشروبات الممنوعة
  • اتباع نظام غذائي صحي  بالتقليل من السكريات والمواد الدسمة تناول بدلا منها الفواكه والخضار والإكثار من تناول الألياف
  • تجنب التوابل الحارة
  • التقليل من الكافيين
  • عدم تناول وجبة كبيرة  قبل النوم حتى تسمح للطعام بالهضم قبل النوم

علاج عسر الهضم من أدوية موجودة بالصيدليات

  • مضادات الحموضة التي تقوم على تقليل حمض المعدة
  • الأدوية التي تحمي المعدة وبطانة المريء  من خطر الحموضة
  • مضادات التشنج التي تخفف الضغط على جدار عضلات المعدة
  • مستخدم مضادات ال H2  يخفف من انتاج حمض المعدة

شاهد هذا المقال أيضاً:

 مرض الانسداد الرئوي المزمن


المصدر

البروفيسور هوكي : بروفيسور امراض للجهاز الهضمي في جامعة نوتنغهام

دكتور وايت : متخصص الجهاز الهضمي وأمين السجلات الطبي في مركز كوين الطبي  في نوتنغهام

البحث والإعداد : نسيبة علي

التدقيق اللغوي : قصي السالم

الإنفوغراف : مهند هاشم


جميع حقوق الملكية الفكرية والنشر محفوظة لموقع غدق www.ghadk.com

يمنع منعاً باتاً نقل أو نسخ هذا المحتوى تحت طائلة المسائلة القانونية والفكرية

يمكنكم دعم الموقع عن طريق الاشتراك في صفحة الفيس بوك Facebook وحساب الانستغرام  Instagram وحساب تويتر Twitter

للتواصل والاستفسار والدعم التواصل على البريد التالي : [email protected]

غدق

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى