تاريخ وأحداث

فجر الإسلام في أوروبا تاريخه الكامل

تاريخ الإسلام في أوروبا

فجر الإسلام في أوروبا تاريخه الكامل

فجر الإسلام في أوروبا : لم يكن محمد صلى الله عليه وسلم بنياً مرسلاً فحسب بل كان كذلك من أعظم قادة الحروب الذين عرفهم التاريخ .

وقد توفي عام 632 ميلادية تاركاً لأمته جيشاً قوياً ، على استعداد لنقل الدين الجديد إلى الشعوب الأخرى ، وفي نفس ذلك العام بدأ الزحف العربي .

لقد كانت شبه الجزيرة العربية موطن الدين الإسلامي ، وبعد أن تم اخضاعها كلها تقدم المسلمون للقيام بفتوحات أوسع مدى.

فدخلوا فلسطين وسوريا ( وكانتا منذ عهد قريب غنيمة للإمبراطور الروامني في المشرق بعد انتزاعها من أيدي الفرس ) ، ثم استولوا على أنطاكية ودمشق وبيت المقدس وذلك في عام 638 .

ولم يمض وقت طويل بعد ذلك حتى تمت هزيمة الفرس ، وبدأ المسلمون يتقدمون غرباً على امتداد شاطئ أفريقيا الشمالية وظفروا بمصر قبل عام 642 . وقبل عام 698 كان الإسلام في قرطاجة .

فجر الإسلام في أوروبا

فجر الإسلام في أوروبا

فجر الإسلام في أوروبا في عام 711 عبروا البحر من أفريقيا إلى جبل طارق ، وشرعان ما سقطت إسبانيا بيدهم ، وفي غضون أعواد قلائل اجتازوا جبال البرانس .

ولم يتلق المسلمون ما يوقفهم إلا في عام 732 بعد أن تغلب عليهم قائد الفرنجة شارل مارتل في موقعة قرب بواتييه في فرنسا .

وفي عام 827 غزا المسلمون جزيرة صقلية ، وسرعان ما أصبحوا سادة البحر المتوسط . وهكذا نالوا خلال قرنين من الزمان إمبراطورية كانت في اتساع رقعتها أعظم من إمبراطورية روما القديمة .

وبينما الشعوب البربرية التي فتحت أوروبا الغربية قبل ذلك ببضعة قرون كانت خشنة وغير متحضرة، فإن العرب كانوا شعباً ذكياً على درجة عالية من التحضر .

إنهم لم يقدروا فقد ثقافة وتقاليد الشعوب التي قهروها ، بل كانوا أيضاً على استعداد لدراسة منجزاتهم في الرياضيات والعلوم .

وتزودوا هم أنفسهم من الإغريق بمعرفة واسعة في فروع العلم هذه ، وبصفة اساسية من خلال جامعة الاسنكندرية في مصر . كما ترجمت عن الإغريقية مؤلفات كثيرة إلى اللغة العربية .

وقد تهيأ على هذه الصورة عودة الثقافة الإغريقية إلى أوروبا الغربية ، بعد أن تبددت وضاعت منذ تفكك الإمبراطورية الرومانية .

الإسلام في جزيرة صقلية

الإسلام في جزيرة صقلية

فجر الإسلام في أوروبا وعلى سبيل المثال فإن المسلمون أقاموا في جزيرة صقلية أكثر من 250 سنة ، من عام 827 إلى عام 1091 ، أسبغوا خلالها على الجزيرة فترة عظيمة من الرخاء .

فاصبحت باليرمو مدينة كبيرة وجميلة بلغ تعداد سكانها 300 ألف نسمة ، وأصبحت مركزاً تجارياً هاماً ، بها أسواق واسعة يبيع فيها العرب السلع التي يجلبونها من أفريقيا والهند وسومطرة .

وكان بها حوانيت لصناع الأسلحة والخزّافين والخياطين وغيرهم من الحرف الكثيرة ، وكان التجار من الفرس والسوريين والأفارقة والإغريق يتوافدون إلى باليرمو لممارسة أعمالهم .

وفيها شيّد الأمير ( أو الحاكم المحلي ) مسجداً وقصراً فخماً ، وأقيمت في ضواحي المدينة الفيلات الفاخرة للموسرين من التجار .

الدين الجديد

إن العرب ، على نقيض القبائل البربرية التي اجتاحت أوروبا بعد تفكك الإمبراطورية الرومانية ، قد أفلحوا طوال عهود وجودهم في المحافطة على سلامة لغتهم ودينهم .

ولم يضطهدوا المسيحيين ، احتراماً منهم للأديان السماوية المنزلة ، ولكنهم استطاعوا بتسامحهم أن يكتسبوا الكثير من المهتدين إلى الإسلام .

فن العمارة الاسلامي

فن العمارة الاسلامي

مساجد المسلمين تتفاوت في اشكالها وأحجامها وطراز عمارتها ، فقد تكون غاية في  البساطة سواء من الداخل أو الخارج ، وقد تكون بالغة الروعة محلاة بنقوش ذهبية وآيات قرآنية .

ويتبدى الطراز العربي بروعته وجلاله في هذه المساجد ، مما يدل على طول باع العرب في فن المعمار .

هذا عن فن العمارة ، أما عن التصوير فتعود كراهية رسم الصور الآدمية إلى عصر الرسول عليه الصلاة والسلام ، والسبب في ذلك هو الابتعاد عن الوثنية وعبادة الأصنام وكذلك النفور من مضاهاة خلق الله .

ولهذا السبب ركّز الفنانون المسلمون نشاطهم على فن العمارة ، فشيدوا قصوراً ذات أبهة وفخامة ، بداخلها كانت تقوم أفنية رحيبة تحوطها أروقة ذات عقود على شكل هلال ، وفي وسط الفناء نافورة ماء .

الزراعة والصناعة في العهد الإسلامي

الزراعة والصناعة في العهد الإسلامي

فجر الإسلام في أوروبا كان للمسلمين العرب اثر بارز في تقدم الزراعة ، ففي جزيرة صقلية وفي إسبانيا ، قاموا بأعمال هامة للري ، أدت إلى خصب كثير في الأراضي الجافة المجدبة .

وقد أدخلوا إلى صقلية البرتقال والقطن واشجار التوت وقصب السكر ونخيل البلح ، وهي جميعاً نباتات كان من المعتقد وقتها أنها لا تنمو إلا في المناطق الحارة في افريقيا وآسيا .

وفي إسبانيا وصقلية ايضاً بدأوا في صناعات جديدة كبرى ، مثلما فعلوا في سوريا ومصر والمغرب وتحت إشراف الخبراء العرب في النسج ، بدأوا في صنع القماش في إسبانيا وصقلية .

وكانت قد خرجت من مدينة دمشق منسوجات تدعى الدمقس ، كان التهافت عليها كبيراً على نطاق واسع لما في تصميمها من جودة وجمال ألوان .

وأصبح الدمقس يستخدم في كسوة الأثاث أو سجاجيد الملوننة للجدران ، والدمقس الحريري يتخذ لباساً في مناسبات الأعياد .

وقد ركز المسلمون العرب على صنع أدوات الترف كالمزهريات والصحاف وعلب الحلي وغيرها من الأدوات المصنوعة من الفضة والبرونز ، سواء المشغولة منها أو المطعمة .

ملابس وأسلحة العرب المسلمين

ملابس وأسلحة العرب المسلمين

فجر الإسلام في أوروبا كانت سيوف العرب المسلمين إما مستقيمة أو مقوسة ، وكثيراً ما كان النصل مطعماً بصورة دقيقة بالذهب والفضة والغمد مزداناً بالأحجار الكريمة .

وكان الجنود يسلحون بالرماح والحراب الطويلة المحلاة بذيول الخيل ، وكانوا يحملون دروعاً صغيرة ومستديرة ، وعلى رؤوسهم خوذة ذات غطاء للأنغ تتدلى منها درع مسلسلة لوقاية العنق .

وكان الرجال يلبسون القفطان ، وعباءة فضفاضة من الصوف ، وسروالاً طويلاً يلتصق بالساق ويضعون على رؤوسهم العمامة .

كلمات عربية الأصل

كلمات عربية الأصل

فجر الإسلام في أوروبا كما أعطى العرب المسلمون أوروبا العديد من الفنون والكثير من المعرفة ، فإنهم كذلك زودوا عدداص من اللغات الأوروبية بعشرات من الكلمات .

وفيما يلي كلمات انجليزية قليلة شائعة الاستخدام اليوم جاءت إلى اللغة الانجليزية من اللغة العربية :

  • ديوان: Divan
  • مخزن: Magazine
  • تعريفة: Tariff
  • غرافة: Garafe
  • قيروان ( جماعة من الخيل ): Caravan
  • دار الصناعة: Arsenal
  • أمير البحر: Admiral
  • قطن: Cotton
  • قهوة: Coffee
  • زعفران: Saffron
  • نارنج: Orange
  • المناخ: Almanack
  • نادر ( النظير ): Nadir
  • سنيت ( السمت ): Zenith
  • الجبر: Algebra
  • جبل طارق: Gibraltar

فجر الإسلام في أوروبا إن الكثير من هذه الكلمات تشير إلى التجارة والصناعة والزراعة والملاحة والفلك ، وهي الأنشطة التي برع فيها العرب أشد البراعة والتي استطاعوا أن يعلموها لغيرهم من الشعوب .

إذ كانوا مهرة على وجه الخصوص في الهندسة والحساب ، ونظامهم العددي الذي يستخدمه الغربيون اليوم حل محل الأرقام الرومانية المرهقة .

بالإضافة إلى هذا كله فإن العرب كانوا شعراء ورواة قصص مجيدين ولهم مؤلفات واسعة الشهرة . فجر الإسلام في أوروبا


المصادر

مصادر متعددة حول فجر الإسلام في أوروبا

شاهد أيضاً: موقعة بلاط الشهداء Bataille de Poitiers

آيا صوفيا عندما اشتراها محمد الفاتح

جميع حقوق الملكية الفكرية والنشر محفوظة لموقع غدق www.ghadk.com

“يمنع منعاً باتاً نقل أو نسخ هذا المحتوى تحت طائلة المسائلة القانونية والفكرية”

يمكنكم دعم الموقع عن طريق الاشتراك في صفحة الفيس بوك Facebook وحساب الانستغرام  Instagram وحساب تويتر Twitter

للتواصل والاستفسار والدعم التواصل على البريد التالي : [email protected]

غدق

تقييم المستخدمون: 5 ( 1 أصوات)
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

الرحاء ايقاف مانع الاعلانات