طب

فيروس كورونا المتحور – المتحورات المثيرة للخوف

كورونا المتحور

فيروس كورونا المتحور – المتحورات المثيرة للخوف

كورونا المتحور : لا تتسع الأبجدية اليونانية لإطلاق التسميات على كافة متحورات فيروس كورونا التي تستمر في بالظهور، بدأ يطرح هذا السؤال مع ظهور تقارير ودراسات جديدة سلطت الضوء على فصائل متحورة جديدة هما ” إبسيلون و لامدا ” .

 قد يكونان أشد فتكا مما سبقهما، في وقت يزداد القلق من المتحور دلتا الذي يتوقع أن يحل مكان ألفا ، فمع كثرة هذه التسميات، ما هي المتحورات التي تقلق العالم أكثر اليوم وكيف يتم تصنيف شدة خطورتها ؟

لقد حذرنا علماء الأوبئة لا سيما في الفترة الأخيرة أن متحورات جديدة من فيروس كورونا بإمكانها الاستمرار بالظهور إذا تواصل انتشار الجائحة.

ومع احتمال دخول طفرات على الفيروس قائم كلما انتقل من كائن إلى آخر، وتتكاثر هذه الطفرات مع تسارع الانتشار.

معظم التغييرات التي شهدها فيروس كورونا لم يكن لها تأثير يذكر على مسار الجائحة، لكن بعض الطفرات أدت لظهور متحورات جديدة تمتلك خصائص مختلفة عن الشكل الأصلي الخاص بفيروس كورونا .

هذه الخاصيات المختلفة لطفرات فيروس كورونا، دفعت منظمة الصحة العالمية إلى وضع تصنيفين أساسيين لتحديد المتحورات بحسب درجة خطورتها.

كورونا المتحور المخيف

كورونا المتحور المخيف

يقع كورونا المتحور في خانة المتحورات التي ظهرت أنها من المتحورات المثيرة للقلق والخوف ، أو تلك التي تسبب تغيير في المظاهر السريرية للمرض.

أو حتى زيادة قدرة الفيروس على الانتقال بانخفاض فعالية تدابير الصحة العامة والاجتماعية ، كما تنخفض فعالية وسائل التشخيص واللقاحات والعلاج المتاح.

ويضم هذا التصنيف حتى الآن أربع متحورات جديدة:

كورونا المتحور ألفا

كورونا المتحور ألفا

ظهر في بريطانيا في سبتمبر/أيلول 2020، وقد أظهر قدرة على الانتقال أسرع من السلالة الأصلية، وأصبح يحوز في وقت قصير على أكبر نسبة من الإصابات في القارة الأوروبية.

كورونا المتحور بيتا

كورونا المتحور بيتا

الذي تم تحديده في جنوب أفريقيا في مايو/أيار 2020، هو أكثر عدوى أيضا وقد تغلب جزئيًا على الأجسام المضادة الناتجة عن الإصابات السابقة أو عن طريق التطعيم.

كورونا المتحور غاما

كورونا المتحور غاما

الذي اكتشف في البرازيل في نوفمبر/تشرين الثاني 2020، يحمل نفس الطفرة مشابها لمتحور بيتا مما سمح له من التفلت من بعض الأجسام المضادة.

كورونا المتحور دلتا

كورونا المتحور دلتا

الذي يقلق السلطات الصحية في عدد كبير من بلدان العالم حاليا، خصوصا لأنه أظهر قدرة على الانتقال أسرع من المتحور ألفا.

هذا المتحور صنف على أنه مثير للقلق في 11 مايو/أيار 2021 بعد أن كان وضع في خانة المثير للاهتمام في 4 أبريل/نيسان 2021، وهو يحتل حاليا ما نسبته 30% من مجمل إصابات كورونا في فرنسا، وفقا لتصريح المتحدث باسم الحكومة الفرنسية غابرييل أتال في هذا الإطار، أوضح الدكتور المختص في علم الفيروسات يحيى عبد المؤمن مكي أن متحور دلتا أسرع انتشارا بـ 60% من متحور ألفا.  

ما مدى خطورة كورونا المتحور دلتا وكيف يمكن مواجهته ؟

الصنف الثاني من كورونا المتحور

أما التصنيف الثاني فهو “المتحورات المثيرة للاهتمام”، وتضع فيه منظمة الصحة المتحورات التي أظهرت أنها تسبب “الانتقال المجتمعي للعدوى أو “إذا تم اكتشافها في بلدان متعددة”، أو حسب معايير أخرى.

يضم هذا التصنيف حتى الآن 7 متحورات، يحوز اثنان منهما، إبسيلون ولامدا، على اهتمام أكبر بعد نشر دراسات جديدة ترجح أنهما “مثيران للقلق”.

فوفقا لدراسة جديدة نشرتها “American Association for the Advancement of Science”، أظهر متحور إبسيلون، الذي اكتشف في كاليفورنيا الأمريكية، قدرة التغلب على الأجسام المضادة التي تنتجها لقاحات الحمض النووي الريبي المرسال (مثل فايزر و موديرنا)، كما مقاومة الأجسام المضادة التي تنتجها إصابة سابقة من فيروس كورونا.

أما المتحور لامدا، فقد بدأ بإقلاق المسؤولين في أمريكا اللاتينية ويحير العلماء بسبب مجموعة طفرات “غير عادية”. يذكر أن هذا المتحور ظهر في البيرو وقد سجل في 27 دولة.

لكن منظمة الصحة لم تغير تصنيفها بشأن هذين المتحورين حتى الآن، إذ لا يزالان ضمن خانة “المثيرة للاهتمام” ولم ترفع لخانة “المثيرة للقلق”.  

تجدر الإشارة إلى أن منظمة الصحة ارتقت في أواخر مايو/أيار أن تعطي المتحورات أسماء من الأبجدية اليونانية، لمنع تداول تسميات قد تحمل طابعا سلبيا للبلد الذي يظهر فيه المتحور. ويشار إلى أن هذه التسمية ليست علمية، إذ يلجأ العلماء إلى نظام خاص لتسمية الطفرات والمتحورات.

الفيتامينات والمكملات المعدنية لا يمكنها أن تعالج كوفيد-19

الفيتامينات والمكملات المعدنية لا يمكنها أن تعالج كوفيد-19

كورونا المتحور : تعد المغذيات الدقيقة مثل فيتامين دال وفيتامين جيم والزنك ضرورية لضمان الأداء الجيد للجهاز المناعي، وتلعب دوراً حيوياً في تعزيز الصحة والعافية التغذوية. ولا توجد حالياً أي إرشادات بشأن استخدام مكملات المغذيات الدقيقة كعلاج لكوفيد-19.

وتعكف منظمة الصحة العالمية على تنسيق الجهود المبذولة لتطوير الأدوية لعلاج كوفيد-19 وتقييمها.

تظهر الدراسات أن عقار هيدروكسي كلوروكوين ليس له أي فوائد سريرية في كورونا المتحور

لقد خضع هيدروكسي كلوروكين أو كلوروكين، وهما علاجان للملاريا وداء الذئبة الحمامية والتهاب المفاصل الريثاني، للدراسة كعلاج محتمل لكوفيد-19.

وتظهر البيانات الحالية أن هذا الدواء لا يحد من الوفيات بين مرضى كوفيد-19 الذين أُدخلوا المستشفى، ولا يساعد الأشخاص المصابين بشكل معتدل من أشكال المرض.

ومن المقبول أن استعمال هيدروكسي كلوروكين وكلوروكين لدى مرضى الملاريا والأمراض المناعية الذاتية مأمون عموماً، غير أن استعماله في الحالات التي لم يوصَ باستعماله وبدون إشراف طبي قد يسبب آثارًا جانبية خطيرة وبالتالي فينبغي تجنبه.

لابد من إجراء بحوث أكثر حسماً لتقييم مدى نفعه لدى المرضى المصابين بشكل خفيف من أشكال المرض أو كعلاج وقائي قبل التعرض للفيروس أو بعده لدى الأشخاص المعرضين لكوفيد-19.

هل الديكساميثازون علاج لجميع مرضى كوفيد-19

هل الديكساميثازون علاج لجميع مرضى كوفيد-19

ينبغي أن يُخصص الديكساميثازون للمرضى الذين هم في أمسّ الحاجة إليه. ولا ينبغي تخزينه.

ولم يحقق هذا الدواء أي تحسّن في الحالة الصحية للمرضى الذين تظهر عليهم أعراض خفيفة. والديكساميثازون هو ستيروئيد قشري يُستعمل لآثاره المضادة للالتهاب والكابتة للمناعة. وقد أدى إعطاء جرعة يومية من الديكساميثازون بمقدار 6 ملغ لمدة 10 أيام لبعض مرضى كوفيد-19 الخاضعين لجهاز التنفّس الاصطناعي إلى تحسّن في حالتهم الصحية.

هل يمكن ارتداء الكمامة أثناء ممارسة الرياضة

هل يمكن ارتداء الكمامة أثناء ممارسة الرياضة

ينبغي عدم ارتداء الكمامة أثناء ممارسة الرياضة لأن ‏الكمامة قد تحدّ من القدرة على التنفس بصورة مريحة.‏

وقد تبتل الكمامة بسبب العرق مما يصعب التنفس ويعزز ‏نمو المكروبات.‏

وأهم تدبير وقائي أثناء ممارسة الرياضة هو التباعد ‏الجسدي مسافة متر واحد على الأقل من الآخرين.‏

الماء أو السباحة لا ينقلان فيروس كوفيد-19

لا ينتقل فيروس كوفيد-19 عن طريق الماء أثناء السباحة. ومع ذلك، ينتشر الفيروس بين الأشخاص عندما يخالط أحدهم شخصاً مصاباً بالعدوى مخالطة وثيقة. 

ما يمكنك القيام به

كورونا المتحور : تجنّب الحشود وحافظ على مسافة لا تقل عن متر واحد من الآخرين، حتى عندما تسبح أو عند تواجدك في مناطق السباحة. ارتدِ كمامة أثناء تواجدك خارج الماء وعندما يتعذّر عليك الحفاظ على مسافة من الأشخاص الآخرين. نظّف يديك بشكل متكرر، وغطِّ فمك أو أنفك بمنديل ورقي أو بمرفقك المثني عند السعال أو العطس، وابق في المنزل إذا كنت تشعر بتوعك.

هل يمكن أن ينتشر فيروس كوفيد-19 بواسطة الأحذية

إن احتمالية انتقال عدوى كوفيد-19 بواسطة الأحذية إلى الأفراد ضعيفة جداً. وكإجراء احترازي، خصوصاً في المنازل التي يوجد فيها رضّع وأطفال صغار يحبون أو يلعبون على الأرض، فكّر في خلع الأحذية وتركها عند مدخل المنزل. سيساعد ذلك في منع إدخال أي قذارة أو مخلفات قد تكون ملتصقة بالنعل والأحذية إلى المنزل.

مرض فيروس كورونا (كوفيد-19) يسببه فيروس وليس بكتيريا

الفيروس الذي يسبب مرض كوفيد-19 ينحدر من سلالة فيروسات تُسمى الكورونا أو الفيروسات التاجية. والمضادات الحيوية لا تأثير لها على الفيروسات.

غير أن بعض الأشخاص الذين يصابون بكوفيد-19 قد تحصل لديهم مضاعفات فيصابون بالتهاب رئوي. وفي هذه الحالة، قد يوصي مقدم الرعاية الصحية بتناول مضاد حيوي لمعالجة الالتهاب.

ولا يوجد حالياً أي دواء مرخص لمعالجة كوفيد-19. إذا ظهرت عليك أعراض المرض، فاتصل بطبيبك المعالج أو بالخط الساخن المخصص لكوفيد-19 لطلب المساعدة.

استخدام الكمامات الطبية لفترة طويلة

كورونا المتحور : استخدام الكمامات لا يسبّب التسمم بثاني أكسيد الكربون أو نقص الأكسجين، إذا تمّ ارتداؤها على النحو السليم

قد لا يكون استخدام الكمامات الطبية فترة طويلة مريحاً، ولكنه لا يؤدي إلى التسمم بثاني أكسيد الكربون أو نقص الأكسجين. عندما ترتدي كمامة طبية، تأكد من تثبيتها بالشكل الصحيح وبإحكام جيد لتتنفس بشكل طبيعي. لا تعيد استخدام كمامة وحيدة الاستعمال واستبدل الكمامة دائماً حالما تصبح رطبة.

الكمامات الطبية (تُعرف أيضاً باسم الكمامات الجراحية) مسطحة أو مطوية وتُثبت بأربطة حول الرأس أو بأشرطة مرنة حول الأذنين. 

معظم الأشخاص الذين يصابون بكوفيد-19 يتعافون منه

معظم الأشخاص الذين يصابون بكوفيد-19 تظهر ‏عليهم أعراض خفيفة أو معتدلة ويمكنهم التعافي منه ‏بفضل الرعاية الداعمة. إذا كنت تعاني من السعال ‏والحمى وصعوبة التنفس فالتمس الرعاية الطبية مبكراً – ‏اتصل بمرفق الرعاية بالهاتف أولاً قبل التوجه إليه. وإذا ‏كنت مصاباً بالحمى وتعيش في منطقة موبوءة بالملاريا ‏أو الحمى الصفراء، فالتمس الرعاية الطبية على الفور.

تعاطي الكحول لا يحميك من الإصابة بكوفيد-19

يضرّ بصحتك كثرة تناول المشروبات الكحولية أو الإفراط في تناولها قد يزيد مخاطر إصابتك بمتاعب صحية.

الماسحات الضوئية الحرارية لا يمكنها اكتشاف فيروس كوفيد-19

الماسحات الحرارية فعالة في اكتشاف الأشخاص الذين يعانون من الحمى (أي ترتفع درجة حرارة جسمهم عن المعدل الطبيعي)، ولكن لا يمكنها اكتشاف الأشخاص المصابين بفيروس كوفيد-19.

كوفيد-19 لا ينتقل عن طريق الذباب المنزلي

لا يوجد حتى الآن دليل أو معلومات تشير إلى أن فيروس كوفيد-19 ينتقل عن طريق الذباب المنزلي. ينتشر الفيروس الذي يسبب مرض كوفيد-19 بشكل رئيسي عن طريق القطرات التي تنبعث من الشخص المصاب عندما يسعل أو يعطس أو يتحدث.

كما يمكن أن تصاب بالعدوى إذا لمست سطحاً ملوثاً ثم لمست عينيك أو أنفك أو فمك قبل غسل يديك. لحماية نفسك، احرص على الحفاظ على مسافة لا تقل عن متر واحد عن الآخرين، وتعقيم الأسطح التي يكثر لمسها. نظِّف يديك جيداً ومراراً وتجنب لمس عينيك وفمك وأنفك.

إن رش أو إدخال مبيض أو أي معقم آخر إلى جسمك لن يحميك من مرض كوفيد-19 وقد ينطوي على خطورة كبيرة

لا تقم تحت أي ظرف من الظروف برش أو إدخال مبيض أو أي معقم آخر إلى جسمك. هذه المواد قد تكون سامة إذا تم ابتلاعها وقد تسبب تهيجاً وتلفاً للبشرة والعينين. يجب استخدام المبيض والمعقم بحذر لتعقيم الأسطح فقط. وتذكّر أن تبقي الكلور (المبيض) والمطهرات الأخرى بعيدا عن متناول الأطفال.

شرب الميثانول أو الإيثانول أو المبيض لا يقي من الإصابة بمرض كورونا المتحور ولا يعالجه ويمكن أن يكون في غاية الخطورة

الميثانول والإيثانول والمبيض مواد سامة وشربها قد يؤدي إلى الإعاقة والوفاة. تستخدم مواد الميثانول والإيثانول والمبيض في بعض الأحيان في منتجات التنظيف لقتل الفيروس على الأسطح – ولكن يجب الامتناع عن تناولها بأي حال من الأحوال. هذه المواد لن تقتل الفيروس في جسمك وستلحق ضرراً بالغاً بأعضائك الداخلية.

الأكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا

يمكن أن يُصاب الأشخاص من جميع الأعمار بفيروس كورونا المستجد-2019. ويبدو أن كبار السن والأشخاص المصابين بحالات مرضية سابقة الوجود (مثل الرَبْو، وداء السُكَّريّ، وأمراض القلب) هم الأكثر عُرضة للإصابة بمرض وخيم في حال العدوى بالفيروس.

وتنصح منظمة الصحة العالمية الأشخاص من جميع الأعمار باتباع الخطوات اللازمة لحماية أنفسهم من الفيروس، مثل غسل اليدين جيدًا والنظافة التنفسية الجيدة.

هل المضادات الحيوية فعَّالة في الوقاية من فيروس كورونا المتحور

لا، لا تقضي المضادات الحيوية على الفيروسات، بل تقضي على الجراثيم فقط.

يعد فيروس كورونا المستجد-2019 من الفيروسات، لذلك يجب عدم استخدام المضادات الحيوية في الوقاية منه أو علاجه.

ومع ذلك، إذا تم إدخالك إلى المستشفى بسبب فيروس كورونا المستجد-2019، فقد تحصل على المضادات الحيوية لاحتمالية إصابتك بعدوى جرثومية مصاحبة.


المصدر

كورونا المتحور

شاهد أيضاً:

فيروس كورونا كيف يقتل المصابين به » غدق فيروس كورونا حير الأطباء بطريقة فتكه بالمرضى (ghadk.com)

العضلات في الجسم البشري » غدق (ghadk.com)

مرض فرط الغدة الدرقية Hyperthyroidism » غدق (ghadk.com)

جميع حقوق الملكية الفكرية والنشر محفوظة لموقع غدق www.ghadk.com

“يمنع منعاً باتاً نقل أو نسخ هذا المحتوى تحت طائلة المسائلة القانونية والفكرية”

يمكنكم دعم الموقع عن طريق الاشتراك في صفحة الفيس بوك Facebook وحساب الانستغرام  Instagram وحساب تويتر Twitter

للتواصل والاستفسار والدعم التواصل على البريد التالي : [email protected]

غدق

تقييم المستخدمون: 5 ( 1 أصوات)
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

الرحاء ايقاف مانع الاعلانات