تربية وتعليم

لغة الجسد علم ما هو وما هي أسراره

أسرار لغة الجسد لغة الوجه والعيون

لغة الجسد علم ما هو وما هي أسراره

لغة الجسد : في دواخل النفس البشرية عالم من متناقضات شتى ومتناقضات مضادة ومتفقة والعقل الباطن أصدق بكثير من العقل الظاهر.

ولأن العقل الباطن لا يعرف الكذب والعلم الحديث كشف أن هناك الكثير من الحركات والانفعالات وردود الأفعال تفضح مكونات الدواخل البشرية وتعكس ما يحاول الإنسان إخفاءه عن عيون الآخرين.

في هذا المقال ستتعرف على لغة  الجسد ومفهومها وكيف يمكن للإنسان تحسين لغة الجسد لديه ، وكيف يمكن استخدام هذه اللغة من الوجه والعيون.

تعريف لغة الجسد في علم النفس

تعريف لغة الجسد في علم النفس

هي تلك الحركات التي يقوم بها بعض الأفراد مستخدمين أياديهم او بعض تعبيرات وجوههم أو أقدامهم أو نبرات صوتهم أو هز الرأس والكتف ليفهم المخاطب بشكل أفضل المعلومة التي يريد أن تصل اليه.

غالباً تستعمل من شخص غير قادر على التعبير عن نفسه بالكلمة فيعمل على إيضاح كلماته عن طريق حركات من  يديه أو جسمه بشكل أو بآخر.

ويكون الشخص المستقبل للكلمات من المرسل لا يستطيع استيعاب كلام المرسل اليه فيحاول المرسل ايضاح كلماته للمستقبل ببعض الحركات.

تحسين لغة الجسد لديك

لغة الجسد لتغيير لغة جسدك للأحسن يجب عليك أن تدرك تماماً كيف تتحرك وتتصرف، كيف تقف، كيف تجلس كيف تحرك يديك كيف تحرك قدميك.

وماذا تفعل عندما تحادث شخصاً ما، عليك أيضاً أن تلاحظ أصدقاءك أو نجوم السينما المفضلين لديك أو الخطباء في المساجد أو أساتذة الجامعات أو رجال السياسة.

ومن الذين تعجبك لغة الجسد لديهم يمكنك أن تقتبس ما يعجبك فيهم، سيبدو تقليدك لهم في بداية الأمر كأنك تصطنع ما تفعل.

لكن مع الوقت ستعتاد ويصبح الأمر طبيعي وتذكر أن أحاسيسك ستكون خلفيتك التي تطغى على تصرفاتك.

فمثلاً اذا ابتسمت أكثر ستشعر أكثر، واذا جلست مستقيماً ستشعر بحيوية و تسيطر على الموقف أكثر.

ولو أبطأتك حركتك ستشعر بالهدوء، سوف تقوم مشاعرك بتعزيز سلوكياتك، وسوف يختفي احساسك بالغرابة.

إذا أردت من التأكد من صدق لغة الجسم فعليك مراقبة أشخاص متواضعين في المنزلة فحركات الأشخاص المرموقين قليلة قياساً بحركات الأشخاص العاديين الذين تقل حركاتهم أيضاً مع الأشخاص الأدنى منهم ثقافة ووضعية ادارية واقتصادية واجتماعية، فالحركات تقل كل كان بمقدور الشخص التأثير بكلامه في إيصال مراده.

فمثلاً لإيصال معنى الرفض يقول الوزير أو الشاعر لا من دون ايماءات والشخص العادي يقولا لا وهو يلوح بيده ويجحظ بعينه.

عدم التطابق في الحركات يكشف حقيقتك

الحركات يكون تأثيرها على المتلقي  خمسة أضعاف الكلام  فإنه عندم عدم تطابق للحركات مع الكلام.

المتلقي يكون انطباعه عنك بصرياً  وليس سمعياً نتيجة انعدام التناغم.

فمثلاً عندما تكون في محاضرة وتضع رجلاً على رجل وتقرأ في جريدة، ويسألك المحاضر: هل أنت مهتم لما أقول ؟

فإن نعم تعني أنك لا تقول الحقيقة ويكون إخفاء الكذبة صعباً، لأن اللاوعي عندها يتحرك باستقلالية عن الكلام الشفهي.

ويجب عليك ممارسة حركاتك أمام المرآة، يبدو الأمر سخيفاً لكن لا أحد يراك مما يتيح لك أن ترى الأخطاء التي تقع فيها.

ويمكنك أن تجلس وتتخيل كيف تجلس وتقف بطريقة تشعرك بالثقة والاسترخاء وأي شعور تريد أن تحس به.

ويعد الوجه أحد أكثر أجزاء الجسم كشفاً لما يدور في ذهنك لأنه يكون مكشوفاً أكثر حين يتطلب الموقف ايماءات وجه  ، كانتفاضة عضلات وجهك واحمراره وتعرقه وسرعة حركة رموشك.

فهم الأخرين من خلال لغة الوجه

لغة الجسد يؤكد خبراء علم النفس أن الوجه لا يستطيع أن يكذب مهما حاول صاحبه إثبات عكس ذلك ،لأن تعبيرات الوجه تتغير بوضوح عندما يشرع الإنسان بالكذب.

ويتأثر أيضاً جريان وتدفق الدم داخل الأوعية والشعيرات الدقيقة الموجودة في الوجه،  فيميل لون البشرة للاحمرار وتظهر عليه علامات تدل على اضطرابه مثل حك الذقن والأنف ووضع اليد على العين والفم وأحياناً تمرير اليد على الشعر.

تلك العوامل أشار اليها العلماء نتيجة الاضطرابات النفسية والصراع الداخلي، حيث يقوم الجانب الأيمن للمخ المسؤول عن التعامل مع الأشياء الخيالية والغير حقيقية بإجبار أعضاء الكلام  الفم اللسان الحنجرة على الكذب.

فتتحرك اليد تلقائياً لإخفاء تلك الأعضاء بأمر من الجانب الأيسر للمخ المسؤول عن التعامل مع الحقائق الذي يعلم تماماً زيف هذا الكلام.

كيف تفهم الآخرين من خلال لغة العيون

العين تملك لغة خاصة، فهي تعبر عما في نفس صاحبها، أراد أو لم يريد وقد ثبت ذلك بالقرآن الكريم بقوله تعالى:

« فإذا جاء الخوف رأيتهم ينظرون إليك تدور أعينهم كالذي يغشى عليه من الموت، فإذا ذهب الخوف سلقوكم بألسنة حداد » من سورة الأحزاب

وقول الله تعالى : « وإن يكاد الذين كفروا يزلقونكم بأبصارهم » ويشير إلى حقدهم وحقنهم من خلال أعينهم على رسول الله صلى الله عليه وسلم.

إن العيون ليست وسيلة فقط لرؤية الخارج، فهي تعبر عما في داخل النفس والقلب ونقله للخارج.

وتؤكد الدراسات  التي اهتمت بالإشارات الجسمية على الدور المهم للسلوك العيني في التخاطب،  فالمستمع ينظر إلى عين المتكلم، والمتكلم ينظر الى عين المستمع.

كما أن المتكلم ينظر لعين المستمع عندما يوشك عن التوقف عن الكلام،  والمستمع ينظر إلى أسفل عندما يكون على وشك أن يبدأ كلامه انتظاراً لتغيير دوره من مستمع الى متكلم.

واذا كان يجول المستمع نظره بعيداً عن المتكلم ذلك يعكس عدم اهتمامه بالحديث.

هناك نظرات قلقة مضطربة وغيرها مستغيثة مهزومة، وأخرى ساخرة وأخرى مصممة وأخرى حاقدة ثائرة ومنها لا مبالية سارحة.

الإنسان في تعامله مع لغة العيون وتعامله معها كوسيلة تعبير لما في نفوس الآخرين.

وكذلك وسيلة لفهم ما في نفوس الآخرين لذلك العيون تتخطى كل اللغات  فتلتقي بلحظة لتقول ما يعجز عنه اللسان  وتتسلل لأعماق النفس لتقول كلماتها الصادقة وكأنها مرآة تعكس كل المشاعر .

ومنها تبدأ كل الأشياء الكره ، الملل ، الكذب ، الحب ، الخوف ، الكراهية .

لغة الجسد ومعنى حركات العيون

لغة الجسد جرت العادة أن يطلب المستمع من المتحدث النظر إليه لمعرفة ما إذا كان يكذب أم لا ، المتمرسون بالكذب يتحاشون النظر بالعيون مباشرة.

وقد أفاد التخطيط اللغوي العصبي أن حركات العين يميناً وشمالاً أعلى وأسفل  تعرفنا على الشيء الذي يفكر فيه جليسك، هل شيء يتذكر صورته أو يتخيل شكله أو شيء سمعه.

وقام علماء النفس بالكثير من التجارب لمعرفة دلالات حول حركات العيون.

ما توصل إليه العلماء في لغة العيون

  • النظر أثناء الكلام إلى جهة الأعلى لليسار يعني أن الإنسان يعبر عن صورة داخلية  في الذاكرة وصادق فيما يقول.
  • وعندما ينظر إلى أعلى جهة اليمين فإنه ينشئ صورة لم يرها من قبل.
  • عندما ينظر وسطاً جهة اليسار يتذكر صوتاً سمعه من قبل.
  • عندما ينظر وسطاً لليمين ينشئ صوتاً لم يسمعه من قبل أي أنه لا يقول الحقيقة.
  • عندما ينظر إلى أسفل جهة اليمين فهو يشعر إحساس ما ومشاعر صادقة.
  • عندما ينظر للأسفل جهة اليسار فهو يتحدث مع ذاته ذهنياً.

النظرات الأربعة في لغة العيون

النظرة العملية ( نظرة القوة ) خاصة بجو العمل والمفاوضات التجارية أو أي موقف جدي. وتكون بتصور مثلث على جبين الطرف الآخر.

أي أن تظل تنظر إلى عينيه ومنتصف جبهته،  فإذا استعملت هذه النظرة مع الرجل الثرثار والشخص الممل ستدرك  حتماً قوة هذه النظرة.

وبإمكانك استخدام هذه النظرة مع الشخص المهاجم مع تضييق جفنيك وتركيز التحديق دون أن ترمش حتى يفقد رباطة جأشه وتخر قوته.

لغة الجسد والنظرة الاجتماعية

 وهي بتصور المثلث نفسه لكن بالمقلوب، أي تنظر إلى عينيه وفمه وأنفه، ومساحات النظرة الاجتماعية كما تقول الدراسات تتركز حول العين والفم لحوالي 90 بالمائة من وقت النظر.

والنظر أسفل العينين فيه إشارة  تقبل و خضوع و تعاطف .

لغة الجسد والنظرة الحميمية

وهي بتخيل مثلث زاويتاه العينين وزاويته الثالثة تنزل الى ما تحت الذقن، وكلما كانت العلاقة حميمية انخفضت الزاوية الثالثة لتصل لمنطقة الصدر والبطن.

لغة الجسد والنظرة العليا الجانبية

وهي إما لإظهار الاهتمام أو المغازلة ، يرافقها ابتسامة أو رفع للحاجبين .


المصادر

إعداد المقال : نسيبة علي

جميع حقوق الملكية الفكرية والنشر محفوظة لموقع غدق www.ghadk.com

يمنع منعاً باتاً نقل أو نسخ هذا المحتوى تحت طائلة المسائلة القانونية والفكرية

يمكنكم دعم الموقع عن طريق الاشتراك في صفحة الفيس بوك Facebook وحساب الانستغرام  Instagram وحساب تويتر Twitter

للتواصل والاستفسار والدعم التواصل على البريد التالي : [email protected]

غدق

تقييم المستخدمون: 5 ( 2 أصوات)
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

الرحاء ايقاف مانع الاعلانات