صحة وتغذيةطب

ما هو مرض الجرب وما سببه

كيفية الإصابة بالجرب وأعراضه

ما هو مرض الجرب وما سببه

الجرب هو مرض شائع لا يفرق بين غني وفقير، طفيلي يعيش على سطح الجلد وينشئ مستعمرة خطيرة.

غالباً يصاب به الإنسان بسبب قلة النظافة الشخصية أو الإهمال الصحي.

حضانة بيوض الجرب

حضانة بيوض الجرب

يعيش الطفيل لمدة 6 أسابيع ويتم التزاوج بين الذكر والأنثى بعده يموت الذكر. ثم تقوم الأنثى بحفر جراب دقيق.

وهو عبارة عن خطوط رمادية رفيعة جداً وغير منتظمة الشكل على سطح الجلد، يبلغ طولها من 3 إلى 10 ملليمترات.

و بالفحص المجهري لمحتويات هذه الأنفاق يمكن رؤية الطفيليات البالغة والبيض الذي تضعه الأنثى بمعدل 3 بيضات يومياً طوال فترة حياتها.

ويفقس البيض ليخرج منه جيل جديد كل 3 أسابيع من اليرقات التي تتحول إلى طفيليات بالغة خلال 10إلى 14 يوماً.

وطفيليات الجرب البالغة الجديدة تبدأ في التزاوج وإنتاج البيض مرة أخرى لتستمر دورة الحياة.

أماكن الإصابة بالجرب

أماكن الإصابة بالجرب

تبدأ الإصابة بالجرب في المناطق الجلدية الرقيقة بين الأصابع والمعصمين والمرفقين ومقدمة الإبطين وحول السرة. وتشتد الحكة ليلاً وعند الدفء.

وعادة يوجد الطفيل مدفوناً في ثنايا الجلد الحساسة كالمنطقة التناسلية، وأحياناً تنتشر في أماكن أخرى.

وينتقل الطفيل بالملامسة المباشرة لجلد شخص آخر مصاب بمرض الجرب ولا سيما بالمعاشرة الجنسية، وقد ينتقل من الحيوانات للإنسان.

ينتشر الجرب بسبب سوء العناية الصحية وقلة النظافة أو من الزحام أو استعمال المناشف وأغطية الفراش والملابس الملوثة الخاصة بالمصاب.

حيث الطفيل المسبب للجرب قد يعيش بعيداً عن جسم الإنسان من يومين إلى ثلاثة أيام مما يسبب انتشار المرض وسهولة إصابة أفراد الأسرة به.

وتنتشر الحشرة بقوة في الحمامات الشعبية حيث تنجذب للدفء و الرائحة و التعرق.

أعراض الإصابة بالجرب

أعراض الإصابة بالجرب

يظهر الهرش بعد 4 إلى 6 أسابيع من العدوى ويكثر الجرب في الخريف والشتاء، وأهم ما يميزه ظهور الحكة الليلية.

وقد يصيب الأطفال الرضع وتظهر حفر دقيقة علي هيئة حرف S على بشرة الجلد في حجم عرض شعرة الرأس.

لونها بني رمادي ومتعرجة وطولها من 2 إلى 3 مليمتر، والحشرة تظهر أحياناً فوق الجلد كنقطة بيضاء صغيرة.

وتقوم الإناث باختراق الجلد باستعمال أنزيمات تذيب الجلد وتسبب نفاياتها (براز) الالتهابات. فالأنثى هي التي تسبب الجرب وهي مستديرة ولونها أبيض لؤلؤي.

الطفيل المسبب للجرب صغير الحجم جداً بحيث يمكن رؤيته بصعوبة بالغة بالعين المجردة. وتحدث الإصابة بحوالي 10 إلى 12 طفيلي بالغ.

ويبدأ الهرش من العدوى الأولى مما ينتج عن الحكة خدوشاً تحدث عدوى بكتيرية.

حين تقوم الطفيليات الموجودة بالجلد بإفراز مواد سامة تسبب الحساسية الشديدة بالجلد والتي تزداد بعد الاستحمام.

وقد تظهر هذه الحكة في جميع أجزاء الجسم بالمناطق الدافئة به ثنايا الجلد والجذع والأطراف وفي ثنايا الجلد الإبطين.

وبين الأصابع وحول السرة والأرداف و المرفقين وباطن الرسغ، وقلما تحدث العدوى في الوجه أو فروة الرأس.

وقد يظهر الطفح الجلدي كبثور صغيرة شديدة الحكة في الأطراف والجذع بعد عدة أسابيع من العدوى بالجرب.

وبسبب الخدش من الهرش الشديد قد تظهر فقاقيع تقيحية على الجلد عبارة عن التهابات بكتيرية نتيجة إهمال العلاج والنظافة الشخصية.

والجرب قد يظهر على الأطفال في الوجه وراحة اليد وباطن القدم وفي الأماكن المعتادة لظهور المرض.


المصادر

تنسيق وإعداد: ميليا عبد الغني

منظمة الصحة العالمية

منظمة اليونسيف


جميع حقوق الملكية الفكرية والنشر محفوظة لموقع غدق www.ghadk.com

يمنع منعاً باتاً نقل أو نسخ هذا المحتوى تحت طائلة المسائلة القانونية والفكرية

يمكنكم دعم الموقع عن طريق الاشتراك في صفحة الفيس بوك Facebook وحساب الانستغرام  Instagram وحساب تويتر Twitter

للتواصل والاستفسار والدعم التواصل على البريد التالي : [email protected]

تقييم المستخدمون: 5 ( 1 أصوات)
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

الرحاء ايقاف مانع الاعلانات