صحة وتغذيةطبمأكولات

ما هي فوائد وأضرار البيض

ماذا يحصل للجسد عندما نتناول البيض

ما هي فوائد وأضرار البيض

فوائد وأضرار البيض : جرت العادة أن نتكلم على بيض الدجاج لأنه الأكثر شيوعاً وتواجداً، ولكن لا تقتصر الأمور على بيض الدجاج بل هناك بيض الحبش وبيض النعام وبيض الوز وبالتالي هناك أنواع عديدة.

فوائد وأضرار البيض

إن الفوائد بينهم تتفاوت نسبها لأن جميع أنواع هذا البيض ذو فائدة عظيمة، وفي هذا المقال سوف نشرح ما هي أهم فوائد البيض وما هي الأخطاء الشائعة لاستعامله.

ما هي فوائد وأضرار البيض

الفوائد : أولاً لنعلم أن البيض ليس هو الكالسيوم، بل مادة الكولين وهي واحدة من أعظم المواد التي تؤمن للاسيتايل كولين والتي هو واحدة من الناقلات العصبية الهامة في الدماغ، وبالتالي تحسن أداء الدماغ.

ويمكننا أن نقول أن البيض هو الغذاء الأكثر فائدة لصحة الدماغ، وذلك بسبب وجود هذه المادة فيه بنسبة عالية.

أما المكون الآخر الذي يوجد في البيض هو الأحماض الأمينية، فهي موجودة في صفار وبياض البيض، والأحماض الأمينية مهمة لتحفيز الدماغ وللنواقل العصبية أيضاً، ويوجد في البيض أيضاً وخاصة الصفار الكوليسترول بينما البياض يحوي البروتين.

ومن الشائع القول أن البيض يرفع الكوليسترول، لكن هذه العبارة غير صحيحة إلا إذا تم تناول البيض بطريقة خاطئة.

ما هي فوائد وأضرار البيض

الأضرار : إن الأضرار تتم عن طريق تناول الصفار دون البياض، وبالتالي يتناول الشخص قدراً كبيراً من الكوليسترول يزيد عن حاجة الجسم، فمن الطبيعي أن لا يكون للجسم تلك القدرة على التعامل مع هذه الكمية الزائدة.

الحاجة اليومية للجسم من الكوليسترول هي 3 آلاف ميليغرام يذهب منها نسبة معينة لوظائف الجسم المختلفة، و25% هي فقط التي يتزود بها الجسم من المصادر الخارجية مثل البيض.

الكثير يتناول البياض فقط بدون الصفار وهذا الشخص الذي يفعل ذلك سيتعرض لارتفاع الزلال لأنه تناول البيض بطريقة خاطئة.

عليك بتناوله بصورة صحيحة “البياض والصفار ” فلن يحدث شيء ولن يرتفع الكوليسترول ولا يرتفع الزلال ولن يحدث للإنسان العادي أي شيء أو الطفل وكبير السن أو المرأة الحامل.

هل يحتوي البيض على الكالسيوم

هل يحتوي البيض على الكالسيوم

موضوع الكالسيوم واحتواء البيض له، يحتوي البيض على كمية قليلة من الكالسيوم،ومن يريد التزود بالكالسيوم عليه أن يتناول السمسم الأبيض والبلدي هو ما يحوي أكبر كمية من الكالسيوم وما يحتاجه الجسم منه.

هل جميع أنواع البيض مفيدة؟

ينقسم البيض إلى البيض البلدي والبيض المزارعي ، وهنا لنا وقفة من المؤكد أن هناك فرق في الجودة بين أنواع البيض.

فهو ما يعرف بالبيض العضوي لأن العلف الجيد يعطي بيضاً أكثر جودة من العلف غير الطبيعي. وهنا الفارق نجده في لون الصفار، حيث يظهر بشكل واحد الفرق بين النوعين. ولكن ليس بإمكان الجميع الحصول بشكل دائم على البيض العضوي.

وهذا لا يعني إن لم يتوفر العضوي أن لا نتناول البيض العادي فالبيض العادي نظل نتناوله حتى تصبح ثقافة البيض العضوي ثقافة عامة ويصبح في متناول الجميع.

عدد البيض المسموح في اليوم

عدد البيض المسموح في اليوم

تتعدد الدراسات عن هذا الأمر، ولكن طالما تم التحذير وبخاصة من الأخصائيين أنه لا يجوز لمن تجاوز الأربعين عاماً أن يتناول البيض أو كل يوم بيضة فقط.

أن هذه المعلومة خاطئة تماماً بل إذا خفضنا استخدامنا لتناول البيض فإنها ستزيد فرصة المرض، لأننا خفضنا من استهلاك أهم مصدر من مصادر الكوليسترول، وأهم مصدر من مصادر تحفيز الدماغ ألا وهو الكولين.

وبالتالي في حالة عدم تناول البيض يخسر جسم الإنسان خسارة فادحة على مستوى الدماغ، أما على مستوى الكوليسترول.

هناك أربع أنواع من الفيتامينات التي تذوب في الدهون، فيتامين A وفيتامين D وفيتامين H وفيتامين K. وأي منها لن يقوم بوظائفه كما يجب وهذه خسارة فادحة، فالفيتامين D لا غنى عنه اليوم وحتى أنه يسمى هرموناً.

وكذلك الفيتامين H هو مهم لنقل الكالسيوم ومهم للعظام ولمرض السكر ومرض الضغط، فكيف لنا أن نستغني عن الفيتامين H وفوائده للجلد، إذن هناك فوائد جمة سنخسرها بعدم تناولنا للبيض.

الوقت الأمثل لتناول البيض

بالتأكيد في الصباح والمساء وفي وجبة الصباح له فائدة الكولين ويحفيز الدماغ، لذلك ننصح الأطفال وطلاب المدارس والجامعات بتناول الإفطار كوجبة أساسية تحوي البيض. حتى يكون لديكهم قوة إدراك وتفكر ويعطون دماغهم الوضوح وليس الضبابية.

أما في وجبة المساء يجب بأن نسمح للكوليسترول بالعمل بشكل جيد ولكي يعمل على امتصاص الفيتامينات الذائبة في الدهون ليقوم بوظائفه كما يجب.

طرق أكل البيض

هناك طرق عديدة ومختلفة ومتنوعة منها:

البيض المقلي : وهنا نشدد من جديد عدم قلي البيض بالزيوت النباتية بل يقلى بزيت جوز الهند أو بالزبدة البلدية أو بالسمنة الحيوانية وليس السمنة النباتية.

ومن يريد أن يأكل البيض على هيئة عيون فهناك طريقة بسيطة بأن يغلي الماء ويفقص البيضة على الماء المغلي وتصبح بشكل عيون ومن ثم يأخذها ويتناولها.

البيض المسلوق : هناك درجات للبيض المسلوق فلا ينصح بتناول البيض النيء فهو يضر الكبد والمرارة، ويكون عبئاً عليها في عملية الهضم.

البيض البرشت : أي النصف مسلوق ومن ثم البيض المسلوق جيداً وهو حسب رغبة كل شخص فلا بأس من تناول البيض المسلوق بجميع أشكاله.

ويمكن إضافة القيل من الملح البحري والفلفل الأسود فيهو يحفز الشهية ويحرق الدهون أيضاً وعامل دمج الفلفل الأسود مع الكوليسترول يشكل مزيجاً جيداً.

ولا بأس بوضع القليل من زيت الزيتون فيمنح الحيوية والفيتامين H وكما ذكرت ان هذا الفيتامين يذوب في الدهون ومهم لصحة الجسم والبشرة ويصبح لديه وسطين للامتصاص، صفار البيض والزيت.


البحث العلمي الطبي والترجمة: سمير الحوري

التحرير النصي: تامر هاشم

التدقيق الطبي: الدكتور عماد الحوري – الدكتور عبد الحكيم فيحان – الدكتورة بشرى صقر

التدقيق اللغوي: قصي السالم

التصميم: مهند هاشم

موقع غدق Ghadak


شاهد هذه المقالة أيضاً : ارتجاع المريء والحموضة

تقييم المستخدمون: 5 ( 2 أصوات)
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق