تربية وتعليمصحة وتغذيةطب

تعليم أطفال متلازمة داون

مرحلة التعليم والمراهقة لمرضى متلازمة داون

تعليم أطفال متلازمة داون

من حق أطفال متلازمة داون أن يتلقوا التعليم ومن الضروري جداً تعليمهم وإكسابهم مهارات تقويهم وتجعلهم أفضل.

فطفل متلازمة داون مثل الطفل العادي يستطيع أن يتعلم ولكن يكون استيعابه أبطأ من الطفل العادي.

وهناك أساليب مختلفة ومدارسة وفصول مختلفة عن الطفل العادي، ويجب على الأهل عدم التهاون في تعليم طفل داون وتدريبه وتشجيعه قبل مرحلة التعليم.

وبعدها اختيار المدرسة المناسبة لتعليمه ويرجع ذلك إلى قدرات الطفل ودرجة حالته.

أطفال متلازمة داون في مرحلة ما قبل المدرسة

أطفال متلازمة داون في مرحلة ما قبل المدرسة

يبدأ الطفل في مرحلة مبكرة الاندماج بالأطفال واللعب معهم والمشاركة.

في سن الثالثة يبدأ بصعود السلم وبعد فترة يتعلم نزوله، ويتعلم الجري وركوب الدراجة تدريجياً.

في سن الرابعة يستطيع إطعام نفسه وتحمل فراق الوالدين عند الذهاب للحضانة، وبالتدريج يكتسب المهارات الأخرى.

ويحاول تقليد الكبار بكل شيء وكلما زاد اكتسابه للمهارات كلما قويت ثقته بنفسه وتحسنت معاملته مع الآخرين.

في سن العاشرة يستطيع القيام الكثير من الأعمال شأنه شأن الطفل العادي، كالتسلق والتزحلق والرسم واستعمال السكين وبعض الأدوات.

والتعامل مع الأزرار، استعمال فرشاة الأسنان والاستحمام، سوف يكتسب الكثير من الكلمات ويستطيع تركيب جمل بسيطة يستخدمها في المدرسة.

أطفال متلازمة داون واختيارات التعليم والمدارس

أطفال متلازمة داون واختيارات التعليم والمدارس

هناك اختيارات يجب إن تدرس وأن يبحث فيها، كما أنها تأتي في ترتيب تصاعدي حسب إمكانيات وقدرات كل طفل:

المدارس العادية

عندما ينضم أطفال متلازمة داون إلى المدارس العادية مع الاطفال العاديين، تكون هذه المدارس مناسبة لقليل من مرضى متلازمة داون.

إذ أن المدرسين في هذه المدارس غير مدربين للتعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة، وليس لديهم الوقت كافي لتدريب هؤلاء الأطفال.

أما إذا كان الصف صغيراً، وكان طفل متلازمة داون متميزاً وقريباً في قدراته من الطفل الطبيعي ويستطيع التكيف بشكل عادي.

فيستطيع أن ينضم إلى المدرسة العادية في السنتين الأولى والثانية من التعليم، ولكنه سيحتاج الى رعاية خاصة بعد ذلك.

ومن المؤسف أن نرى طفل متلازمة داون في مدرسة عادية لا تلائم احتياجاته ولا يستطيع استيعاب ما يقدم إليه.

وتضيع سنوات عمره دون فائدة وقد يصاب بالإحباط وفقد الثقة بالنفس عندما يرى زملاءه في الصف يستجيبون للتعليم أكثر منه.

مدرسة عادية مع مختص استشاري

أن ينضم إلى فصل عادي في مدرسة عادية مع توافر شخص مختص للاستشارة.

حيث تستطيع المعلمة في المدرسة العادية استشارة شخص مسؤول وخبير في التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة.

لأن المعلمة تكون غير مؤهلة للتعامل مع هذا الطفل لكنها تستطيع استشارة الشخص المسؤول وقت الحاجة.

مدرسة عادية مع مدرس مختص

الانضمام إلى فصل عادي في مدرسة عادية مع مساعدة معلم مختص بذوي الاحتياجات الخاصة.

حيث يقوم المعلم المختص بزيارة الطفل بانتظام ويعلم الطفل منفرداً أو ضمن مجموعات صغيرة.

سواء داخل الفصل أو في حجرة منفصلة، ويركز على المهارات التي درسها في الفصل العادي أو تعليمه مهارات أخرى.

فصل مخصص في مدرسة عادية

أن يقضي جزءاً من الوقت في فصل عادي وجزء آخر في فصل ذوي الاحتياجات الخاصة.

فجزء من الوقت يقضيه في فصل خاص مع معلم خاص، وجزء من النهار يقضيه في فصل عادي مع معلم الفصل.

وهذا يناسب القليل من أطفال داون ذوي القدرات القريبة من الطفل العادي.

أو أن يقضي أغلب الوقت في فصول خاصة وجزء من الوقت في فصل عادي.

فيقضي الطفل أغلب الوقت في الفصل الخاص بالمدرسة العادية ويتلقى أغلب تعليمه واكتساب مهاراته في الفصل بواسطة المعلمات المتخصصات.

ويشارك الأطفال العاديين في النشاطات في الفصول الأخرى التي لا تحتاج إلى قدرات ذهنية وعقلية بشكل مركز.

أو أن يقضي الطفل أغلب وقته في فصول خاصة ضمن مدارس عادية إذا كان للطفل قدرات محدودة.

فيمكن أن يستعيد منها بقضاء وقته كله في الفصل الخاص ضمن المدرسة العادية ويختلط بالأطفال العاديين أثناء الفسحة ووقت اللعب وقبل الدراسة وبعدها.

أطفال متلازمة داون والمدارس الخاصة

أطفال متلازمة داون

هناك أطفال لا تناسبهم المدارس العادية ويتلقى الطفل في المدارس الخاصة قدراً أكبر من الرعاية والتركيز على المهارات التي يحتاجها.

فيشعر الطفل بثقة أكبر عندما يكون مع أطفال مشابهين له بالقدرات الذهنية والحركية.

وهذه المدارس مناسبة للأطفال الذين يفتقدون الحذر من الخطر لأن فيها مراقبة مستمرة والنشاطات الرياضية مناسبة لهم بحسب الامكانيات الحركية.

فالمدرسون مدربون على احتياجاتهم الخاصة ومراقبة ما يقومون به، وولي الأمر عليه زيارة المدرسة باستمرار للتعرف على جو التعليم فيها.

مدارس خاصة وإقامة دائمة

يقيم الطفل في هذه المدارس في الليل والنهار ويعود للبيت في نهاية الأسبوع وهذه المدارس للحالات الشديدة التي لا تستطيع التكيف مع الحياة في جو الأسرة.

مرحلة المراهقة لأطفال متلازمة داون

وهي فترة صعبة حتى للأطفال العاديين، حيث يحدث البلوغ عند هذه الفئة في ذات السن تقريباً.

والفرق في التغيرات قد يحدث لطفل محدود في القدرات العادية.

كما أن الافرازات الهرمونية والتغيرات في الأعضاء التناسلية تحدث في الفترات العمرية نفسها مثل الأطفال الطبيعيين.

وتحدث التغيرات عند الإناث بمرحلة عمرية تقل عن الذكور بسنتين تقريباً.

وتبدأ التغيرات بالمزاج مثل التعب والارهاق والعصبية وبعدها يدخل الأطفال بمرحلة النمو السريع وزيادة الشهية للأكل بهذه المرحلة أمر طبيعي.

ويجب مراقبة الطول والوزن، فإذا حدثت زيادة كثيرة في الوزن يجب مراجعة الطبيب لاكتشاف حالات كنقص في إفراز الغدة الدرقية.

وزيارة طبيب تغذية لمراقبة الوزن وتنظيم غذاء الطفل، ويجب تعليم الأطفال القيام بالنشاطات الرياضية للحد من زيادة الوزن وتنشيط الجسم.

فالطفل أيضاً يستمتع بها ويتعلم المشاركة والاندماج مع الآخرين.

يجب تحذير الأطفال من التحرش الجنسي حيث يكون هؤلاء الأطفال معرضون للاستغلال، فمن المهم تعليمهم ألا يقبلوا شيء بسهولة.

ورفض الغير عندما يتعاملون معهم بطريقة غريبة، وتنبيه الطفل لإخبار والديه بأي تصرف يحصل معه.

وإذا ما لاحظ الوالدين تغيرات في تصرفات الطفل عليهم الاقتراب منه واستفسار ما يحصل معه.

وعلى الأهل البقاء دائماً بقرب أطفالهم وإشعارهم بالأمان لعدم اخفاء أي شيء عنهم.

المصدر

الدكتورة شيخة سالم العريض استشارية الأمراض الوراثية

إعداد وتنسيق نسيبة علي

شاهد أيضاً

معلومات شاملة عن مرض متلازمة داون 


جميع حقوق الملكية الفكرية والنشر محفوظة لموقع غدق www.ghadk.com

يمنع منعاً باتاً نقل أو نسخ هذا المحتوى تحت طائلة المسائلة القانونية والفكرية

يمكنكم دعم الموقع عن طريق الاشتراك في صفحة الفيس بوك Facebook وحساب الانستغرام  Instagram وحساب تويتر Twitter

للتواصل والاستفسار والدعم التواصل على البريد التالي : [email protected]

غدق

تقييم المستخدمون: 4.45 ( 1 أصوات)
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق