تقنيةتكنولوجياحول العالمرياضة

Mercedes-Benz AVTR مرسيدس بينز أفاتار

مرسيدس بينز أفاتار حقيقة وليست خيالاً

Mercedes-Benz AVTR مرسيدس بينز أفاتار

Mercedes-Benz AVTR : عندما نذكر سيارة مرسيدس بينز أفاتار Mercedes-Benz AVTR كسيارة عضوية وليست كآلة، يأتي إلى الذهن سيارة أودي  Audi RSQ التي ظهرت في فيلم I, Robot .

وسيارة أيرونمان أكورا Acura NSX Roadster  في فيلم المنتقمون The Avenger. وحتى سيارة جميس بوند Aston Martin DB10 الرائعة في فيلم الشبح Spectre.

لكن مرسيدس بينز اتخذت خطواتها نحو صناعة سيارتها Vision AVTR دون أن تظهر في الفيلم Avatar الذي أوحى بالفكرة.

فكرة Mercedes-Benz AVTR

فكرة Mercedes-Benz AVTR

وفكرتها المستوحاة من الفيلم السينمائي Avatar هي التي تحدد السمات المختلفة فيها عن أي سيارة سابقة.

حيث سيشعر سائق السيارة بالصلة بين الإنسان والآلة بطريقة مشابهة لمبدأ وفكرة الفيلم.

Vision Avrt وليس Avatar

حسناً أين الأحرف الصوتية في كلمة AVATAR؟

Vision Avrt وليس Avatar

تماشياً مع الموضة الدارجة في حذفها قامت الشركة بتسمية سيارتها بهذا الإسم وأيضاً للسبب الأكثر احتمالية هو أن الإسم مملوك للمخرج جيمس كاميرون.

ودرءاً للمشاكل القانونية ارتأت مرسيدس بنز أن تقوم بحذف الأحرف الصوتية، حيث لن يشكل ذلك مشكلة رغم تماشي طبيعة هذه السيارة مع أسلوب وفكرة الفيلم.

Mercedes-Benz AVTR مرسيدس بينز تقفز نحو المستقبل

يمكن أن تقول لنفسك، حسناً إن كل شركات صناعة السيارات يستخدمون كلمة المستقبل لدرجة أنها أصبحت اعتيادية في كل معرض تظهر فيه سيارات جديدة.

Mercedes-Benz AVTR مرسيدس بينز تقفز نحو المستقبل

لكن ما سيغير فكرتك عن معنى الكلمة الحرفي هو وجود هذه السيارة المتميزة والتي تنتقل بمعنى ومغزى هذه الكلمة إلى مستوى آخر.

طريقة قيادة سيارة Mercedes-Benz AVTR

سيارة Mercedes-Benz AVTR ليس بها مقود، بل يمكن للسائق التحكم بالسيارة عن طريق ذراع تحكم في وسط وحدة التحكم المركزية والتي تشبه زر التحكم في Joystick لحد ما.

تدّعي مرسيدس أن هذا يعزز مفهوم AVTR الخاص بالاتصال الطبيعي المستوحى من كائنات النافي في فيلم أفاتار الذين يتصلون بالطبيعة من حولهم حرفياً.

وذهبوا إلى حد إعلان أن مفهوم السيارة أقل من كونها آلة بل ككائن حي في حد ذاته. حيث هناك 33 لوحاً إلكترونياً واسع النطاق في الطرف الخلفي يتفاعل مع البيئة المحيطة.

وهذه الألوح الإلكترونية ظلت ترتعش طوال الوقت الذي قضته السيارة على خشبة المسرح في معرض الإلكترونيات CES في لاس فيغاس.

المقاعد مستوحاة من الأراجيح العملاقة التي على شكل ورقة مقعرة، والبطارية من نوع الخلايا الكيميائية العضوية التي يمكن أن تصل لأكثر من 400 ميل.

علبة التروس Mercedes-Benz AVTR

لا يوجد لوحة قيادة تقليدية أو علبة للتروس في سيارة Mercedes-Benz AVTR، أليس هذا مختلف تماماً؟

علبة التروس Mercedes-Benz AVTR

المعلومات الهامة ستظهر في لوح إلكتروني على شكل حرف T على طول لوحة التحكم المركزية بشاشة عرض مدمجة.

لا توجد واجهة مستخدم يمكن التعرف عليها أيضاً، بل يتم عرض الأوامر على يد السائق المرفوعة ويتم معالجتها والتحكم فيها بواسطة الإيماءات.

والتحكم بالإيماءات الحركية هذا يشبه إلى حد كبير تعلم لغة الإشارة ويشبه  لحد ما التواصل مع شيء يعرف ما تريده.

العجلات في Mercedes-Benz AVTR

أجل العجلات، لن نتجاوز الحديث عن هذه العجلات المختلفة والمبتكرة، فهي عبارة عن كرات أو أنصاف كرات أحادية الاتجاه.

لكن هل يمكن لشركة مرسيدس أن تفكر بوضع مجرد عجلات في هذه السيارة؟ طبعاً لا.

هذه العجلات الرائعة تستخدم أقل تماس ممكن لتقليل تأثير السيارة على محيطها، ويجعل السيارة تظهر وكأنها تزحف باتجاهات غريبة كسرطان البحر.

الفرش الداخلي

الكراسي مصنوعة من الجلد العضوي Vegan Dinamica leather  والأرضيات مصنوعة من مواد مستدامة كخشب النخيل سريع النمو.

خطة شركة مرسيدس بنز المستدامة

تميل شركة مرسيدس بشدة مؤخراً إلى موضوع الاستدامة، ليس فقط مع المواد المستخدمة في سيارة Mercedes-Benz AVTR.

لكنها تهدف في رؤية 2039 التي وضعتها وتسعى لتحقيقها، إلى الحصول على أسطول كبير مستدام تماماً من هذه السيارات.

خطة Ambition 2039 تهدف لتكون سياراتها خالية من الكربون بحلول نهاية العقد المقبل، وتمديد تلك الفلسفة طوال خط الإنتاج.

وعلى الرغم من هذا المبدأ الطموح الجريء التي تقوم عليه سيارة Mercedes-Benz AVTR فإن الروح والفكرة يمكن أن تمثل أكثر من ذلك في المستقبل.

فلا يمكن لسيارة تحمل إسم كائن متصل بالطبيعة وأكثر الأفلام ربحاً في عالم هوليوود Avatar أن تؤذي أحداً، أليس كذلك؟

لمزيد من التفاصيل عن هذه السيارة شاهد الفيديو الترويجي لسيارة Mercedes-Benz AVTR


جميع حقوق الملكية الفكرية والنشر محفوظة لموقع غدق 

يمنع منعاً باتاً نقل أو نسخ هذا المحتوى تحت طائلة المسائلة القانونية والفكرية

تقييم المستخدمون: 5 ( 2 أصوات)
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق