فلك وعلومتربية وتعليم

القبة السماوية وأسس تصميمها وشرحها

مما تتألف القبة السماوية Planetarium

القبة السماوية وأسس تصميمها وشرحها

القبة السماوية : إذا ما ضللت طريق بيتك أثناء الليل ، فهل تسطيع التعرف عليه بالنجوم ؟ وهل تستطيع أن تعرف في أي وقت من السنة أنت بالنظر الى السماء ليلاً ؟

وهل سبق لك أن شهدت كسوف الشمس ؟ أو زخة من زخات الشهب ، أو الفجر القطبي ؟

إن القبة السماوية هي المكان الذي يمكنك أن ترى فيه كل تلك العجائب مع شرحها لك .

لقد استخدم الإنسان النجوم منذ القدم بقيادة رحلاته على الأرض وفي البحر ، وأطلق على بعض مجموعات النجوم ، التي تعرف باسم الكوكبات ، أسماء خاصة .

ومن بين خير هذه المجموعات في السماء الشمالية كوكبة الدب الأكبر ، ويقابلها في السماء الجنوبية صليب الجنوب .

ولقد رسم الإنسان خرائط للسماء ، كما صنع نماذج تبين حركات الكواكب السيارة ، وكان ذلك كله أمراً هيناً .

ومنذ نحو ثمانين سنة مضت ، تم اختراع جهاز يعرض صورة كاملة للسماوات على سقف كالقبة ، ومن ثم أمكن لأول مرة تتبع حركة الكواكب السيارة بين كافة النجوم التي يمكن رؤيتها عادة بالعين المجردة في الليالي الصافية .

مكونات القبة السماوية

مكونات القبة السماوية

الشخص الذي صمم للعرض Planetarium هو الدكتور باروزفيلد من رجال مصنع كارل زايس أى جى الشهير لآلات الإبصار .

تلسكوب القبة يحوي كرتين واحدة تعرض نجوم السماء الشمالية بينما تعرض الأخرى نجوم السماء الجنوبية .

ويمكن أن يتم رصد بينهما 8900 نجم .

ويتكون من كرتين تصل بينهما أسطوانة تضم نحو 20 ألف جزء قائم بذاته ، 230 مركز كرة ، ونحو 200 من عارضات الضوء ، ويربو وزن الجهاز كله عن 2 طن .

وتعرض إحدى الكرتين ( حاملة النجوم ) نجوم نصف الكرة الشمالي بينما تعرض الأخرى نجوم نصف الكرة الجنوبي .

وبينهما يتم عرض 8900 نجم كما ذكرنا .

وتوجد في الشبكة الأسطوانية آلات عرض الشمس ، و القمر ، والكواكب الخمسة التي يمكن أن ترى بدون الاستعانة بالمنظار الفلكي ، ثم الأرض .

حركة الجهاز

حركة الجهاز

ويمكن تحريك الجهاز بطرق ثلاث مختلفة عن طريق تروس خاصة ، ويمكن جعله يدور كم تدور الأرض ، كما يمكن محاكاة ما يعرف باسم ( هزة الاعتدالين ) أو الدائرة التي يرسمها محور الأرض بين النجوم ويستغرق إكمالها 25800 سنة ، إلا أنه يمكن مشاهدتها في القبة السماوية بدقائق معدودات .

وتتيح الحركة الثالثة فرصة استخدام إحدى ( حاملات النجوم ) من أجل إظهار إما السماء الشمالية وإما السماء الجنوبية .

تخيل أنك في داخل القبة السماوية ، وأخذت مقعدك .

إن الأضواء تعتم في بطء شديد ، وفي أثناء ذلك يختفي على التدريج السقف المضيء الذي على خيئة القبة من فوق رأسك ، ويزداد بريق النجوم وسط السماء عندما تظلم على التدريج ، وسرعان ما ترى السماوات على اتساعها الشامل . وعندئذ تسمع صوت الراوي فيوجه بصرك الى النجوم المعتادة وغير المعتادة من فوق رأسك .

وربما يبين لك المنظر الذي كانت عليه السماوات حتى عندما شاهدها جاليليو لأول مرة خلال منظاره الصغير الذي يكسر الضوء عام 1610 .

أو المنظر الذي يمكن أن تراه إذا ما عشت في مكان آخر من العالم .

وقد يبيّن الكوكبات المختلفة ، أو يرسل زخة من النجوم المنقضّة من السماء .

وستعرف كيف تميز الكواكب السيارة :

  • المريخ
  • المشتري
  • زحل
  • عطارد
  • الزهرة

وتشاهد كيف تتحرك من حول الشمس ، وربما يأخذك الراوي بعد ذلك مباشرة الى الفضاء الكوني .

وربما الى نقطة تبعد كثيراً عن مدار زحل لترى منها كوكبنا الأرض وهو يجري في مساره مع الكواكب الأخرى ، ثم يعود بك الى الأرض مرة أخرى ، حيث تظهر الزهرة أو نجم الصباح في الشرق .

وتشتد الإضاءة لتصبح تحت القبة المضيئة مرة أخرى ، وهكذا تنتهي الرحلة الى الفضاء .

قبة لندن السماوية

قبة لندن السماوية

تعد قبة لندن السماوية من بين أكبر القباب في العالم . ولقد استلزم تصميمها التغلب على بعض المشاكل الكبرى .

فخط الميترو يجري تحت سطح الأرض تماماً ، وقد أمكن تجنب الذبذبات التي تحدثها القطارات عند مرورها بأن جعل وزن المبنى أكثر من ألفي طن .

وثمة مشكلة أخرى فحواها وجوب التخلص من ضوضاء لندن وقد تم حل هذه المشكلة بتغطية القبة الداخلية بقدر هائل من زغب الونس ( إيدرداون ) وهي مادة تمتص الصوت ، ومن فوقها قبة من الخرسانة المسلحة سمكها 10 سنتيمترات ، يفصل بينها وبين قبة أخرى مماثلة حيّز من الهواء سمكه 10 سنتيمترات مملوء بألياف الزجاج .

كذلك تمت تغطية القبة الثانية المسلحة بواسطة الفلين ، ومن فوقه مرة أخرى طبقة من اللباد ، والطبقة الأخيرة هي غطاء من النحاس .

وكان من الضروري كذلك تجنب أوساخ وأتربة المدينة الكبيرة لضمان نجاح القبة السماوية ، لأنها يمكن أن تتلف وضوح رؤية عدة آلاف من حزم الضوء الدقيقة التي تمثل النجوم .

ولذلك كان الهواء في صالة العرض ( حيث يجلس الزوار ) ينقى بحيث يتم تغييره ثمان مرات في الساعة .

ويحتفظ بالضغط الجوي ليكون أعلى من الخارج بمقدار 2 رطل على البوصة المربعة .

وهذا أيضاً يساعد على منع الأتربة من الدخول .


المصدر

جميع حقوق الملكية الفكرية والنشر محفوظة لموقع غدق www.ghadk.com

“يمنع منعاً باتاً نقل أو نسخ هذا المحتوى تحت طائلة المسائلة القانونية والفكرية”

يمكنكم دعم الموقع عن طريق الاشتراك في صفحة الفيس بوك Facebook وحساب الانستغرام  Instagram وحساب تويتر Twitter

للتواصل والاستفسار والدعم التواصل على البريد التالي : [email protected]

غدق

تقييم المستخدمون: 5 ( 2 أصوات)
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

الرحاء ايقاف مانع الاعلانات