كتب إلكترونية

كتاب اختراع العزلة مراجعة واقتباسات

كتاب اختراع العزلة للكاتب بل اوستر

كتاب اختراع العزلة مراجعة واقتباسات

كتاب اختراع العزلة : كتب أوستر هذا الكتاب  ليحكي عن والده بعد وفاته، ميزة الكتاب وقيمته تكمن في حكاية علاقة الابن بابنه وكيف ينظر اليه وكيف كانت حياته ووفاته .

وهذا الجانب لا يمكن أن يكشفه الا الابن نفسه لان شخصية الانسان تتجلى حسب موقعها، شخصية الرجل كأب تختلف عنها كابن او كصديق .

وكذلك نظرتنا للآخرين تختلف حسب موقعنا منهم فنظرة الانسان لوالده تختلف عن الأشخاص الأخرون،

 تعود القارئ على كتب عن السير الشخصية أو سير الراحلين وقصصهم، بول أوستر كان شفافاً بالحديث عن والده لم يكن يبحث عن تمجيده.

لذلك ذكر بعض عيوبه مما جعل عائلة أوستر تعتبر الكتاب فضيحة للعائلة ووقفت ضده وصرحوا للجرائد بأنه يكذب وأنه اخترع  تفاصيل الكتاب فتحدث عن بخله عندما تحدث عن علاقته بالمال  وعن مساومته للباعة وتعبيره عن عدم اصطحابه للسينما، فكان يقول لماذا تذهب  وتنفق ثروة في حين سيعرض الفيلم بعد عامين على التلفاز.

ولكن يجد القارئ تبرير اوستر لوالده لهذه المواقف ودوافع تصرفاته، ولماذا كان يتصرف هكذا، لذلك تشعر انه لم يكن يتعمد كشف فضيحة أو يلوم والده على أفعاله.

كان يتفهم تصرفاته ويشرحها وهذه الطريقة جميلة من حكاية التي تتجاوز سرد الأحداث القصصية الى محاولة فهمها وتحليلها وكيف كان ينظر لها كابن.

وصف كتاب اختراع العزلة

وصف كتاب اختراع العزلة

ربما كانت عزلة اوستر تشرح كثيرا من هذه التصرفات هو لم يكن منعزلاً بمعنى أنه كان وحيداً لكن عزلته كانت بمعنى الانكفاف.

فهو من الناس لكنه لم يكن مضطرا لأن يرى نفسه بعيون الآخرين، يعيش مع الناس ولكن في واقع الأمر يعيش مع نفسه ولاينظر للأشياء الا من خلال نظرته هو وحده.

الكتاب مقسم لجزئين، نصف يتحدث فيه عن والده والنصف الاخر مذكراته هو، الجزء الذي تكلم فيه عن والده هو الأجمل وكيف تلقى خبر موته .

وكيف تحدث عن الموت نفسه، عندما دخل غرفة والده وشاهد أشياءه، يقول:  ليس ثمة اسوأ من مواجهة أشياء رجل ميت.

اقتباسات الكتاب

الموت يسلب المرء جسده في الحياة، يكون الرجل وجسده صنوين، في الموت يصبح الرجل في وجهة وجسده في وجهة ونقول هذا جسد فلان وكأن هذا الجسد الذي كان يوماً الرجل نفسه لا شيء يمثله وينتمي اليه.

بل الرجل نفسه هو لم يعد له أهمية تذكر حين يدخل رجل لحجرة ما وتقوم بمصافحته فإنك لا تشعر بأنك تصافح يده أو جسده بل تصافحه هو، الموت يغير هذا.

نقول هذا جسد فلان ولا نقول هذا فلان، بنية الجملة مختلفة كلياً، اذ تكلم على شيئين لا على شيء واحد وضمنياً الرجل مازال موجوداً كفكرة فحسب، ككتلة من الذكريات في عقول أناس آخرون، أما بالنسبة للجسد فلم يعد اللحم والعظم بل بات كومة من  المادة الخالصة

نبذة عن الكاتب بول أوستر

بول أوستر

بول بنجامين أوستر، كاتب ومخرج أمريكي من مواليد  3 فبراير 1947. كتاباته خليط بين العبثية، الوجودية، أدب الجريمة والبحث عن الهوية والمعاني الإنسانية

أبرز أعماله :

  • ثلاثية نيويورك (1987)
  • قصر القمر (1989)
  • موسيقى الصدفة (1990)
  • كتاب الأوهام (2002)
  • حماقات بروكلين (2005)

تُرجمت كتبه لأكثر من أربعين لغة.


المصدر

اعداد نسيبة علي

جميع حقوق الملكية الفكرية والنشر محفوظة لموقع غدق www.ghadk.com

يمنع منعاً باتاً نقل أو نسخ هذا المحتوى تحت طائلة المسائلة القانونية والفكرية

يمكنكم دعم الموقع عن طريق الاشتراك في صفحة الفيس بوك Facebook وحساب الانستغرام  Instagram وحساب تويتر Twitter

للتواصل والاستفسار والدعم التواصل على البريد التالي : [email protected]

غدق

تقييم المستخدمون: 4.7 ( 1 أصوات)
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى