فلك وعلوم

الملح العادي أين يوجد وكيف نستخلصه

طرق استخلاص الملح العادي المتعددة 

الملح العادي أين يوجد وكيف نستخلصه

الملح العادي : لقد قُدّر أن مياه البحار تحوي ما لا يقل على أربعة ملايين ونصف ميل مكعب من الملح . فمن اين تأتي هذه الكمية الهائلة من الملح ؟

كان من المسلم به أن البحر كان في الأصل عذباً ثم ازدادت ملوحته تدريجياً عن طريق تراكم الماء المالح الذي تصحبه معها الأنهار التي تملأ ثانية بمياه الأمطار المتبخرة بكميات كبيرة من البحر ، فتجمع كميات معينة من الملح عندما تفيض على الأرض .

ولقد وجد حديثاً أن هذه النظرية لا تستطيع أن تفسر وجود كل هذه الكميات من الملح في البحر ، ويفكر العلماء الآن في أن بعض هذا الملح قد جاء من باطن الأرض عن طريق النشاط البركاني .

وتركيب مياه البحر يتالف تقريباً من الآتي :

  • ماء 96.4%
  • ملح عادي ( كلوريد الصوديوم ) 2.9% الى 3.5%
  • كلوريد المغنيزيوم 0.3%
  • كبريتات المغنيزيوم 0.2%
  • أملاح أخرى 0.2%

أماكن تواجد الملح العادي

أماكن تواجد الملح العادي

الملح الموجود على الأرض معظمه يوجد في البحر ، ولكن منذ ملايين السنين حدث تبخر لمياه بعض الخلجان التي كانت جزءاً من البحر ، كما حدث ذلك في بعض البحيرات المالحة .

وبهذه الطريقة تكونت رواسب ملحية هائلة ، وغطيت هذه الرواسب الملحية بطبقات رسوبية من الطمي مما جعلها غير نافذة للماء .

أو أنها ارتفعت عن طريق حركات الأرض ، وبهذه الطريقة حفظت على أعماق مختلفة في باطن الأرض وتسمى هذه الرواسب بالصخور الملحية .

استخلاص الملح العادي بالتبخير

يمكن استخلاص الملح العادي بطريقة صناعية من مياه البحر عن طريق التبخير .

وفي البلاد ذات المناخ الدافئ الجاف ، يحدث ذلك بالطريقة الآتية :

يوضع ماء البحر في أحواض واسعة بعمق ثلاثة أقدام ، فتترسب في الحوض الأول الشوائب مثل الرمل والطين والكائنات الحية الدقيقة .

كما تترسب كبريتات الكالسيوم أو الجبس في هذه الأحواض . ثم يمر الماء بعد ذلك الى سلسلة من الأحواض فتحدث عمليات البخر ويترسب على اثرها ملح كلوريد الصوديوم .

ويجمع هذا الأخير ويجفف وينقى من الشوائب ويكرر .

ملاحظة :

الملح العادي هو كلوريد الصوديوم رمزه الكيميائي NaCl وهذا يعني أن جزيء الملح يتكون من ذرة من الصوديوم وذرة من الكلور .

استخلاص الملح بالتبريد

في المناطق الباردة تتبع طريقة أخرى مختلفة في استخلاصه ، إذ يسمح لماء البحر بالتجمد .

ولما كان الثلج الناتج من مياه البحر المتجمدة لا يتحد مع جزيئات الملح فإن الجزيئات تتجمع في المياه غير المتجمدة تحت الثلج ليصبح أكثر ملوحة .

ويزال الثلج الطافي تدريجياً ، ويسمح بمواصلة عملية التبريد حتى لا يتبقى إلا ماء قليل مشبع بالملح ، فيجمع الماء ويبخر بالحرارة الصناعية ومن ثم يتبقى الملح .

رواسب الملح في العالم

تغطي التكوينات الملحية في كنساس وأوكلاهوما وتكساس ونيومكسيكو ما يقرب من 100 ألف ميل مربع ، وتعتبر من أكبر التكوينات في العالم .

وتوجد أيضاً رواسب ملحية كبيرة جداً على جوانب جبال الأورال في روسيا .

وتعتبر مناجم ستاسفورت للملح من المناجم الشهيرة بألمانيا ، كما توجد رواسب ملحية هامة في تشيشير في إنجلترا .

ولقد تكونت معظم الرواسب الملحية في العالم في العصر الترياسي من 150 الى 200 مليون سنة مضت .


المصدر

جميع حقوق الملكية الفكرية والنشر محفوظة لموقع غدق www.ghadk.com

يمنع منعاً باتاً نقل أو نسخ هذا المحتوى تحت طائلة المسائلة القانونية والفكرية

يمكنكم دعم الموقع عن طريق الاشتراك في صفحة الفيس بوك Facebook وحساب الانستغرام  Instagram وحساب تويتر Twitter

للتواصل والاستفسار والدعم التواصل على البريد التالي : [email protected]

غدق

تقييم المستخدمون: 4.9 ( 3 أصوات)
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى