كتب إلكترونية

كتاب عقيدة الصدمة – مراجعة – The Shock Doctrine

الصحفية الكندية ناعومي كلاين - Naomi Klein

كتاب عقيدة الصدمة – مراجعة  – The Shock Doctrine

كتاب عقيدة الصدمة صدر الكتاب عام ٢٠٠٩ بعد ان تقرأه لا يمكن ان تنظر لعالم بعدها كما كنت تنظر له قبلها تفضح فيه المؤلفة دور الشركات الكبرى في ازمات وحروب.

راح ضحيتها الملاين كان يقف خلفها رجل واحد، اسس فكرة تعرف برأسمالية الكوارث او المعالجة بالصدمة.

من هو هذا الرجل وما معنى معالجة بالصدمة ولماذا كان لهذه الفكرة دور في حرب العراق ولماذا كانت الحركة التي تنتمي اليها هذه الفكرة تصلي وتتمنى وقوع ازمه في بلدانها.

ملخص كتاب عقيدة الصدمة

ملخص كتاب عقيدة الصدمة

تعود فكرة المعالجة بالصدمة الى عالم اقتصاد امريكي كان من أكثر الاقتصاديين نفوذا وتتلمذ على يده رؤساء دول وامراء وطغاة ومدراء مصارف.

وحصل على جائزة نوبل في العلوم الاقتصادية، واسمه ميلتون فريدمان، وتوفي عام ٢٠٠٧.

يرى ان الازمة والصدمة هي وحدها يمكن احداث تغير حقيقي فيها، واتخاذ اجراءات جديدة لأي الافكار السائدة لدى الناس، خصوصا عندما تزرع هذه الصدمة خوفا وفوضى في نفوس الناس.

قد تكون على شكل انقلاب عسكري او هجوم ارهابي او انهيار في السوق او تضخم او إعصارات طبيعية كاعصارات تسونامي.

المهم أنها كارثة تدخل في نفوس الناس هالة من الصدمة الجماعية.

وعندما تكون الفرصة مواتية لأي تغيير جذري وعندها تصبح الاصلاحات دائمة وكان فريد مان واتباعه في جامعة شيكاغو فهو كان بروفيسور في الجامعة.

لذلك عرفت هذه الحركة بمدرسة شيكاغو.

كانوا يدخرون أفكارا بانتظار وقوع أزمة لتخفيف هذه الأفكار مثلما يتدخر البعض أغذية ما لوقوع أزمات فهم يتدخرون افكارا لأزمات.

أفكار كتاب عقيدة الصدمة

  • الأفكار التي ادخرها فريد مان واتباعه

كانت أفكار السوق الحرة والرأسمالية الغير منظمة ولفهم بعض الأفكار الذي كان فريد مان يدعو لها،يجب شرح الرأسمالية والاشتراكية ومن هذه الزاوية الاقتصادية تحديدا بشكل مبسط.

الاشتراكية تكون ملكية وسائل الانتاج عامة فلا يوجد فرد يملك هذا المصنع او المشفى او مدرسة لكنها تخضع للملكية العامة أو الدولة.

والرأسمالية تسمح بالملكية الخاصة وشركات موارد الانتاج،والنظام في أمريكا مهيمن على العالم لكن لم تكن هذه الحرية مطلقة وغير منظمة.

كان اقتصاداً تنظمه الدولة، والمعروف بعلم الاقتصاد بالاقتصاد الكنتي، يكون في هذا النظام قطاعين :

قطاع عام للدولة وقطاع خاص، فتملك الدولة المدارس وتديرها او شركات النفط وتديرها وكذلك الادارات الحكومية المختلفة من صحة وأمن وطرق وغيرها.

وتكون هناك قطاعات خاصة من الاسمنت والمياه وغيرها.

وتكون القطاعات الخاصة محكومة بأنظمة فمثلاً قد تقيد الحكومة أسعارا لبعض الأغذية فلا تأتي الشركة وتستغل حاجة بعض الناس وترفعها كما تشاء وكذلك تفرض ضرائب على هذا القطاع الخاص وعدد ساعات عمل لا يتجاوزها العمال حتى تضمن ان هذه الشركات لا تستغل حقوقهم.

لان هذه الشركات تبحث عن الربح ولو تركت كيفما تشاء فقد تفصل موظفين حتى تقلل من تكاليفها وقد تزيد من ساعات عملهم وترفع الأسعار كما تشاء، فهذه هي الرأسمالية المنتظمة.

وصحيح ان هناك سوق للشركات تملكها لكنها محكومة بأنظمة، وقطاعات عامة تديرها الدولة كالتعليم والأمن والصحة والاراضي وغيرها.

فكرة فريد مان

فريد مان لم يكن يعجبه هذا النظام وكرس حياته يدعو الى سوق حرة تماما وفكرته ترتكز على ثلاثة امور :

  • الأولى : الخصخصة

بأن تبيع الحكومات أي أصول تملكها لشركات قادرة على ادارتها وجني الأرباح منها

فما تصبح المدارس تحت ادارة الحكومة ورعايتها ويعهد بها الى شركات خاصة وكذلك الرعاية الصحية، البريد، النقل وشركات الطيران، المنتزهات وأي مصادر تملكها الدول، النفط، او أي موارد طبيعية تكون لشركات خاصة، فتنتقل الثروات الضخمة من القطاع العام الى القطاع الخاص.

  • الثانية : منح الحرية الكاملة للشركات

بأن تلغى جميع القواعد والأنظمة التي تعرقل تراكم الأرباح فلا تفرض على الشركات حد أدنى للأجور ولا تحدد الحكومات الأسعار بل تترك الأمر للسوق.

  • الثالثة : الحد من الانفاق الاجتماعي

مثل المعاشات التي تقدمها الحكومة للشعب فيجد الحد والتقليل منها.

يعرف فريد مان أن تطبيق أفكاره مستحيل ان يقبل به الناس في ظروف عادية، لأنه لابد أن يصاحبها تضخم بالأسعار.

البطالة لكنه يرى أن هذه الحالة مؤقته قبل أن يتوازن السوق ويصلح نفسه، وحتى لو طرأ خلل ولم ينجح النظام الجديد، يكون السبب لنقص الحرية التي منحت لهذه الشركات.

لذلك كان يحلم فريد مان بتفكيك المجتمع بأزمة يمكن عندها تطبيق هذه الأفكار.

وأول تطبيق لها كان في تشيلي، في انقلاب قام به الديكتاتور أوغستو بينوشيه ١٩٧٣ صار فريدمان مستشار له.

ونصحه بأن يستغل حالة الصدمة التي يعيشها الناس لتطبيق أفكاره وصار بيوتوشي يطبقها، ولم يتوانى عن تعذيب الرافضين للفكرة والتخلص منهم تماما وكان يستخدم تعذيبهم في زيادة حالة الصدمة في نفوس الناس.

وكان فريد مان مؤيدا لجميع الاجراءات باعتبارها ضرورة مرحلية، ويجب ان يتم هذا الاضطهاد مرة واحدة وبسرعة.

استقطب طلاب من دول امريكا اللاتينية الى جامعة شيكاغو ليعلمهم وصارت هذه الحركة التي تفتعل الأزمات، لمعالجة الوضع الاقتصادي وممارستها بهذه الطريقة.

فصول الكتاب

استخصت المؤلفة في فصول الكتاب كل النماذج التي طبقت فيها هذه الأفكار وبأن انتصار الرأسمالية.

وهي النتيجة التي تريد أن تخلص اليها المؤلفة.

لم يكن الانتصار وليد الحرية ولا يقاس مع الديمقراطية، لكنه ولد من أعنف اشكال الترهيب الذي فرض على الناس.

وصورت المؤلفة الفظائع الكبيرة التي تعرضت لها الشعوب تحت هذه الأنظمة واسقاط الحكومات التي كانت تسعى الى تأميم الشركات اي نقلها من قطاع خاص لعام.

وكان هذا أخطر ما يهدد افكار فريد مان ان يصل الى الحكم من يؤمن بتأميم القطاعات الخاصة.

وخصصت المؤلفة فصلا حول كيف استطاعت هذه الحركة التي كان يؤمن جورج بوش بمبادئها من احداث سبتمبر للتدخل الخارجي وفرض هذا النموذج .

ونقلت المؤلفة عن أحد الكتاب ملاحظته بأنه غالبا ما تحصل عملية مؤلفة من ثلاث مراحل:

  • الأول

عندما تواجه شركة متعددة الجنسيات من قبل الولايات المتحدة نوعا من الخطر على ارباحها عندما تطلب حكومة اجنبية منها أن تدفع الضرائب او ان تلتزم بقوانين معينة او حتى حين تقوم الحكومة بتأميم الشركة وتطلب منها بيع اصولها وأراضيها وتعود ملكيتها للدولة

  • الثاني

يفترض السياسيون أن كل نظام يزعج شركة امريكية فهو معادلها ويسعى لإضعافها.

  • الثالث

محاولة اقناع الرأي العام بضرورة التدخل.

أفردت المؤلفة أيضا فصولا مطولة لحرب العراق وأن الخطر الأكبر لم يكن على أمن الولايات المتحدة .

ولكن على شركات الطاقة عندما وقع صدام عقوداً مع شركات نفط روسية وكان يفاوض شركة نفط فرنسية وأهمل شركات النفط الأمريكية والبريطانية ولذلك استفادت كبرى الشركات الأميركية من الحرب.

نبذة عن المؤلفة ناعومي كلاين

ناعومي كلاين

ناعومي كلاين من مواليد يوم 5 مايو 1970 في مونتريال.

درست في كليه لندن للاقتصاد و جامعه تورنتو.

  • ناعومي كلاين Naomi Klein

مواليد مايو 1970، هي مؤلفة، ناشطة اجتماعية، وصناعة أفلام كندية اشتهرت بتحليلاتها السياسية ونقدها للعولمة المؤسسية والرأسمالية المؤسسية.

من أشهر أعمالها :

  • بلا شعار الكتاب الذي أصبح من أكثر الكتب مبيعاً في العالم.
  • The Take فيلم وثائقي عن مصانع الأرجنتين المحتلة الذي كتبته كلين وأخرجه زوجها آڤي لويس
  • عقيدة الصدمة التحليل النقدي الأفضل مبيعاً لتاريخ الاقتصاد الليبرالي الجديد

اقتبس الكتاب ألفونسو وخوناس كوارون في فيلم قصير مدته سبع دقائق وكذلك إلى فيلم وثائقي قصير من إخراج مايكل وينتربوتوم.

أحدث كتبها

  • هذا يغير كل شيء : الرأسمالية مقابل المناخ

الأفضل مبيعاً حسب نيويورك تايمز وحائز جائزة صندوق كتاب هيلاري وستون للأعمال الغير روائية.

 كثيراً ما تظهر كلاين على القوائم العالمية والوطنية لأكثر المفكرين تأثيراً، وآخرها في ترتيب قادة الفكر 2014 التي نظمها معهد الكوتليب دوتويلر، استطلاع 2014 لمفكري العالم عن مجلة بروسبكت وقائمة القوة 2014 من ماكلينز وهي عضو في مجلس مديري مجموع النشاط المناخي.


المصدر

مراجعة سامي البطاطي

اعداد نسيبة علي

تنسيق سمير الحوري

جميع حقوق الملكية الفكرية والنشر محفوظة لموقع غدق www.ghadk.com

“يمنع منعاً باتاً نقل أو نسخ هذا المحتوى تحت طائلة المسائلة القانونية والفكرية”

يمكنكم دعم الموقع عن طريق الاشتراك في صفحة الفيس بوك Facebook وحساب الانستغرام  Instagram وحساب تويتر Twitter

للتواصل والاستفسار والدعم التواصل على البريد التالي : [email protected]

غدق

تقييم المستخدمون: 5 ( 1 أصوات)
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

الرحاء ايقاف مانع الاعلانات